23 كانون الأول ديسمبر 2012 / 15:32 / بعد 5 أعوام

تشيلسي يسحق فيلا بثمانية أهداف ويونايتد يتعادل في سوانزي

المدافع الفرنسي باتريس ايفرا في مؤتمر صحفي بالقرب من باريس يوم 22 مايو ايار 2012. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز

لندن (رويترز) - سحق تشيلسي الذي يتحسن مستواه منذ هزيمته في نهائي كأس العالم للأندية في وقت سابق هذا الشهر ضيفه استون فيلا 8-صفر ليعزز موقعه في المركز الثالث بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بينما فشل مانشستر يونايتد المتصدر في الحفاظ على تقدمه ليتعادل 1-1 مع مضيفه سوانزي سيتي يوم الأحد.

واستفاد تشيلسي من هدف مبكر لمهاجمه الاسباني فرناندو توريس في الدقيقة الثالثة لينهي الشوط الأول متقدما 3-صفر بعدما أضاف ديفيد لويس وبرانيسلاف ايفانوفيتش هدفين آخرين.

وفي الشوط الثاني أضاف راميريس هدفين وأحرز كل من فرانك لامبارد واوسكار من ركلة جزاء وادين هازارد هدفا واحدا ليحقق تشيلسي انتصاره الأول على أرضه مع المدرب رفائيل بنيتز ويرفع رصيده إلى 32 نقطة من 17 مباراة لكنه يتأخر بفارق 11 نقطة وراء يونايتد.

أما فيلا فخسر للمرة الثامنة هذا الموسم ليتوقف رصيده عند 18 نقطة من 18 مباراة.

ورفع تشيلسي رصيده من الأهداف إلى 13 هدفا في مباراتين بعدما سحق ليدز يونايتد المنتمي للدرجة الثانية 5-1 ليبلغ قبل نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية الأسبوع الماضي.

والفوز بثمانية أهداف اليوم يعادل فوز تشيلسي على ويجان اثليتيك في 2010. والرقم القياسي لأكبر فوز في الدوري الانجليزي الممتاز يملكه مانشستر يونايتد بانتصاره 9-صفر على ابسويتش تاون في 1995.

وفي سوانزي وضع المدافع الفرنسي باتريس ايفرا يونايتد في المقدمة إثر ركلة ركنية نفذها روبن فان بيرسي في الدقيقة 16 لكن ميشو سجل هدفه الثالث عشر في الدوري هذا الموسم ليتفوق على فان بيرسي في صدارة ترتيب الهدافين ويعادل النتيجة قبل مرور نصف ساعة من اللعب.

ويتفوق يونايتد الذي رد إطار المرمى محاولتين له عن طريق فان بيرسي ومايكل كاريك في الشوط الثاني بفارق أربع نقاط على ملاحقه مانشستر سيتي حامل اللقب قبل فترة مزدحمة من الموسم خلال عطلة عيد الميلاد.

ورفع يونايتد رصيده إلى 43 نقطة من 18 مباراة يليه سيتي ولديه 39 نقطة.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "كنا أفضل منهم بلا شك لكن الحظ لم يحالفنا."

وأضاف "كان ينبغي أن نوسع الفارق إلى ست نقاط (مع سيتي) ولهذا نشعر بخيبة الأمل."

واستعاد سوانزي جهود حارسه ميشيل فورم بعدما غاب لعشر مباريات بسبب الإصابة وتألق الحارس الهولندي سريعا ليبعد تسديدة وين روني قبل أن يحرم اشلي يانج من التسجيل بعدها بدقائق.

لكن إثر الركلة الركنية قابل ايفرا الركلة الركنية بضربة رأس قوية فشل ليون بريتون في إبعادها من على خط المرمى.

وسجل يونايتد عشرة أهداف من ركلة ركنية في الدوري هذا الموسم وهو أكثر من أي فريق آخر.

ولم يستمر تقدم الفريق الضيف سوى 13 دقيقة حيث فشل دفاع يونايتد الذي عاد إليه الصربي نيمانيا فيديتش للمرة الأولى منذ سبتمبر ايلول الماضي في إيقاف تسديدة ميشو من مدى قريب.

وساهم وين روتليدج في صنع هدف التعادل بتمريرة بينية متقنة ليفشل الحارس ديفيد دي جيا في إيقاف التسديدة الأرضية لميشو الذي كان قريبا للمتابعة أيضا.

وسيطر يونايتد في الشوط الثاني رغم أن صاحب الأرض الذي قدم مرة أخرى عرضا لكرة القدم الجميلة بقيادة مدربه الدنمركي مايكل لاودروب هدد مرمى ضيفه في الدقائق الأخيرة.

وردت العارضة تسديدة مباشرة من فان بيرسي قبل أن ينقذ الحارس فورم فريقه بإبعاد ضربة رأس من كاريك لتصدم أيضا بإطار المرمى.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below