24 كانون الأول ديسمبر 2012 / 08:13 / بعد 5 أعوام

عرض-يونايتد المتصدر يواجه تسعة أيام مزدحمة في الدوري الانجليزي

اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد اثناء مران للفريق في مانشستر بشمال انجلترا يوم 19 نوفمبر تشرين الثاني 2012. رويترز

لندن (رويترز) - خاض اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد ما يكفي من مباريات في فترة الاحتفال بعيد الميلاد ولذلك يعلم اكثر من غيره ان مفتاح الفوز بها هو اللعب بتشكيلات مختلفة حيث تنتظر الفريق فترة مزدحمة تبدأ بزيارة الى نيوكاسل يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاربعاء.

وتقلص الفارق الذي يفصل بين مانشستر يونايتد وغريمه مانشستر سيتي في الصدارة الى اربع نقاط بعد تعادل يونايتد المخيب للامال 1-1 مع مضيفه سوانزي سيتي يوم الاحد ولذلك سيكون الفوز بجميع النقاط المتاحة في مباراتين مقبلتين على ارضه امام نيوكاسل ووست بروميتش البيون ومباراة خارج ارضه امام ويجان اثليتيك هدفا رئيسيا لفيرجسون خلال احتفالات عيد الميلاد.

وقد يشعر فيرجسون ببعض الراحة اذا ما علم ان نيوكاسل صاحب المركز 14 لم يسبق له الفوز على ملعب اولد ترافورد منذ انتصاره بهدفين دون رد في النسخة القديمة التي كانت تعرف بالدرجة الاولى عام 1972.

وحصل فيرجسون على انباء طيبة بعودة مدافعين بارزين من الاصابة من بينهم الصربي الدولي نيمانيا فيديتش الذي شارك لاول مرة اساسيا منذ سبتمبر ايلول الماضي امام سوانزي وكذلك جوني ايفانز الذي بدأ ايضا المباراة التي اقيمت في ويلز.

وقال فيديتش "سنخوض ثلاث مباريات خلال الايام التسعة المقبلة"

واضاف "بالطبع لدينا بعض اللاعبين العائدين من الاصابة وسيلعبون دورا مهما مع الفريق."

وصدق فيرجسون في وعده بشأن استخدام كل تشكيلته خلال مباريات عطلة عيد الميلاد.

وتكشف الاهداف 25 التي منيت بها شباك يونايتد حتى الان عن المشاكل التي يعاني منها خط ظهر مانشستر وهو اعلى معدل اهداف يدخل مرمى احد الاندية المتصدرة للدوري الانجليزي الممتاز قبل عيد الميلاد منذ ان فعلها نوريتش سيتي في موسم 1992-1993 عندما دخل مرماه 34 هدفا بحلول هذه المرحلة من الموسم.

لكن هذا لم يمنع فيرجسون من اجراء تغييرات.

وردا على سؤال وجه اليه قبل مباراة سوانزي سيتي بشان اذا ما كان سيجري تغييرات على التشكيلة قال المدرب الاسكتلندي لمحطة مانشستر يونايتد التلفزيونية "بالطبع من دون شك سأجري تغييرات. لن العب بالفريق ذاته في هذه المباريات. سيكون هناك تغييرات في كل مباراة."

وستلعب كل اندية انجلترا الكبرى في 26 ديسمبر كانون الاول الجاري خلال اليوم المخصص تقليديا لمباريات الملاكمة باستثناء ارسنال ووست هام يونايتد حيث تأجلت مباراتهما على ملعب الامارات بسبب اضراب لموظفي مترو الانفاق كان قد اعلن عنها مسبقا.

ويعلم مانشستر يونايتد جيدا ان تصدره لجدول المسابقة في هذه المرحلة من عمر الموسم نعمة ونقمة في الوقت ذاته.

فخلال 20 موسما اقيمت منذ انطلاق الدوري الانجليزي الممتاز بشكله الحالي في 1992 فاز متصدر المسابقة في 25 ديسمبر في النهاية بالبطولة تسع مرات فقط.

واخفقت اندية نوريتش سيتي واستون فيلا وليدز يونايتد وارسنال (في مرتين) ونيوكاسل (في مرتين) وليفربول (في مرتين) ومانشستر يونايتد (في مرتين) في الفوز بالمسابقة في النهاية بعدما كانت كلها قد احتفلت بالصدارة في يوم عيد الميلاد.

وتتواصل مطاردة مانشستر سيتي للقب يوم الاربعاء حينما يحل ضيفا على سندرلاند حيث لم يفز عليه سوى مرتين فقط في اخر خمس زيارات.

وخسر سيتي بهدف دون رد على استاد النور الموسم الماضي بعدما احرز جي دونج وون هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع.

لكن سيتي بدأ يكتسب شهرة احراز اهداف الفوز في اللحظات الاخيرة وساعد الهدف الذي سجله جاريث باري في مرمى ريدينج يوم السبت الماضي الفريق على دخول عيد الميلاد وهو يستمتع بمطاردة مانشستر يونايتد.

وسيزور سيتي منافسه نوريتش سيتي وسيستضيف ستوك سيتي بعد مباراة سندرلاند.

وسيلتقي تشيلسي صاحب المركز الثالث في مباراته المقبلة مع مضيفه نوريتش سيتي وسيدخل المباراة مفعما بالثقة بعد الفوز العريض بثمانية اهداف على استون فيلا الذي لم يسبق له ان تجرع هذه الهزيمة الثقيلة في مباراة بدوري الاضواء.

وبدأ تشيلسي يعرف طريقه جيدا لمرمى المنافسين تحت قيادة المدرب الجديد رفائيل بنيتز الذي وجد طريقة سحرية اعاد بها مواطنه الاسباني فرناندو توريس الى ماكينة التسجيل مرة اخرى.

ويتأخر الفريق اللندني بسبع نقاط عن مانشستر سيتي لكنه يمتلك مباراة مؤجلة.

وقال القائد فرانك لامبارد الذي اصبح كبيرا لهدافي تشيلسي في الدوري الممتاز برصيد 130 هدفا بعدما سجل خلال المباراة التي انتهت بالفوز بثمانية اهداف على فيلا ان الفريق بدأ يستعيد ايقاعه المعروف.

وقال "اعتقد اننا اظهرنا نهما كبيرا للفوز. حصلنا على دفعة بالهدف المبكر. بدأنا نستمتع باللعب مرة ثانية."

وفي الطرف الاخر من جدول الترتيب بدأ الصراع يحتدم على الافلات من الهبوط حيث يستضيف كوينز بارك رينجرز منافسه وست بروميتش صاحب المركز السابع بينما يستضيف ريدينج فريق الذيل منافسه سوانزي سيتي الذي يحتل مركزا في منتصف الجدول يوم الاربعاء. ويكافح الفريقان لتحقيق الفوز على ارضهما.

وخسر الفريقان يوم السبت الماضي ويرزح المدربان تحت ضغط كبير لتجنب الهبوط. ويبتعد كوينز بارك وريدينج بخمس وست نقاط على الترتيب عن منطقة الامان.

وسيواصل ايفرتون صاحب المركز الخامس الذي خسر مرتين فقط في الدوري هذا الموسم سعيه لاحتلال احد المراكز الاربعة الاولى عندما يتقابل على ارضه مع ويجان الذي يحتل المركز 18.

ويتوجه توتنهام صاحب المركز السادس - الذي يتساوى برصيد ثلاثين نقطة مع ارسنال وايفرتون ووست بروميتش في المعركة على الحصول على مكان في دوري ابطال اوروبا - لملاقاة استون فيلا الذي سيحاول استعادة بعض الكبرياء بعد الهزيمة المذلة امام تشيلسي.

وسيزور ليفربول منافسه ستوك سيتي وسيسعى للبناء على فوزه العريض 4-صفر يوم السبت على ارضه امام فولهام حيث يسعى ايضا للحصول على مكان في المسابقات الاوروبية.

وقد يتراجع ساوثامبتون الى اخر ثلاثة فرق في الترتيب اذا لم يحصل على نتيجة ايجابية من مباراته امام مضيفه فولهام المتعثر الذي سيسعى من جانبه لتعويض عرضه المخيب على ملعب انفيلد.

(اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)

من ستيفن ايسنهامر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below