28 أيلول سبتمبر 2013 / 13:51 / بعد 4 أعوام

خسارة مفاجئة لقطبي مانشستر وتعادل تشيلسي مع توتنهام في انجلترا

جون تيري في صورة من ارشيف رويترز

لندن (رويترز) - مني قطبا مدينة مانشستر بخسارتين مفاجئتين في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بتعثر يونايتد المدافع عن اللقب وهزيمته 2-1 أمام ضيفه وست بروميتش البيون وخسارة سيتي أمام استون فيلا 3-2 يوم السبت.

وسجل جون تيري هدفا في الشوط الثاني ليمنح تشيلسي التعادل 1-1 مع مضيفه وجاره اللندني توتنهام هوتسبير في الجولة السادسة.

وبهذه النتائج يتصدر توتنهام الدوري برصيد 13 نقطة من ست مباريات لكن ارسنال صاحب المركز الثاني برصيد 12 نقطة يمكنه الانفراد بالقمة إذا فاز في وقت لاحق يوم السبت على سوانزي سيتي.

ويأتي تشيلسي في المركز الثالث برصيد 11 نقطة متقدما بنقطة واحدة على سيتي صاحب المركز الخامس وأربع نقاط على يونايتد الذي تراجع إلى المركز 12.

وأخفق ديفيد مويز مدرب يونايتد في اختبار جديد وتلقى الخسارة الثانية على التوالي في المسابقة بعد هزيمته 4-1 أمام جاره سيتي يوم الأحد الماضي.

وتقدم مورجان أمالفيتانو بهدف لوست بروميتش في الدقيقة 54 لكن وين روني تعادل سريعا ليونايتد بعد ثلاث دقائق.

وتمكن البديل سيدو براهينو من خطف هدف الفوز للفريق الزائر في الدقيقة 67.

ولم يكن حال سيتي أفضل كثيرا بعدما تلقى هدفين في غضون ثلاث دقائق في الشوط الثاني ليهدر تقدمه 2-1 ويخسر اللقاء.

وانتهى الشوط الأول بتقدم سيتي بهدف ليايا توري في الدقيقة الأخيرة لكن كريم الأحمدي أدرك التعادل في الدقيقة 51.

وتقدم ادين جيكو من جديد لسيتي بعد خمس دقائق لكن الفريق صاحب الأرض سجل هدفين عن طريق لياندرو باكونا من ركلة حرة متقنة واندرياس فايمان في الدقيقتين 73 و75.

وفي قمة لندن انتهت المعركة بين البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي ومواطنه ومساعده السابق اندريه فيلاس بواش مدرب توتنهام دون أن يتفوق أحدهما على الاخر.

وسيطر توتنهام صاحب الأرض على الشوط الأول وانتزع تقدما مستحقا بهدف سجله جيلفي سيجوردسون في الدقيقة 19.

لكن قرار مورينيو بالدفع بخوان ماتا في الشوط الثاني أتى بثماره اذ ارسل الأخير الكرة من ركلة حرة قابلها تيري برأسه محرزا هدف التعادل لتشيلسي في الدقيقة 65 عقب ضغط مكثف من الفريق الزائر.

وضغط تشيلسي على الفريق المضيف حتى قرر الحكم مايك دين بشكل مثير للجدل طرد المهاجم الاسباني فرناندو توريس مع تبقي عشر دقائق من زمن اللقاء.

وتلقى توريس الإنذار الثاني بعد التحام غير خطير مع يان فيرتونن الذي كان قد تسبب في وقت سابق في حصول المهاجم الاسباني على الانذار الأول.

وتركزت كافة عناوين الصحف قبل المباراة على الصراع بين الصديقين مورينيو وفيلاس بواش اللذين تحولا إلى متنافسين وتقابلا لأول مرة عقب أربع سنوات من استقالة فيلاس بواش من الجهاز التدريبي لمورينيو في انترناسيونالي ليشق طريقه بنفسه.

وعمل فيلاس بواش تحت قيادة مورينيو في بورتو وتشيلسي قبل أن تشكل فترة عملهما معا في دوري الدرجة الأولى الايطالي نهاية علاقتهما التدريبية معا.

ودخل توتنهام المباراة وهو صاحب أفضل سجل دفاعي في أكبر خمس بطولات دوري في اوروبا بعد أن تلقت شباكه هدفا واحدا.

وخرج مورينيو عقب المباراة وهو يقول إن فريقه يستحق أكثر من التعادل وهو ما رفضه فيلاس بواش.

وقال فيلاس بواش لشبكة سكاي سبورتس ”أعتقد أنها نتيجة عادلة. الشوط الثاني لم يكن جيدا كما كنا نبغي. لقد بذلوا جهدا كبيرا للتسجيل من الكرات الثابتة.“

وأضاف ”سنحت للفريقين فرص جيدة للتسجيل الا انهما أضاعا تلك الفرص. كانت لدينا فرصة جيدة للتقدم 2-صفر قبل نهاية الشوط الأول وكان هذا سيحسم الموقف.“

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below