5 كانون الثاني يناير 2013 / 21:53 / بعد 5 أعوام

ديمبا با يقود تشيلسي لفوز كبير وفان بيرسي ينقذ مانشستر يونايتد

لندن (رويترز) - وضع ديمبا با بصمة سريعة بتسجيل هدفين في مباراته الأولى مع تشيلسي ليقود فريقه الجديد لسحق مضيفه ساوثامبتون 5-1 في الدور الثالث لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت بينما سجل روبن فان بيرسي هدفا ساحرا لينقذ مانشستر يونايتد ويمنحه التعادل 2-2 في ضيافة وست هام يونايتد.

ديمبا با لاعب تشيلسي خلال مباراة فريقه ضد ساوثامبتون بكأس الاتحاد الانجليزي في جنوب انجلترا يوم السبت. تصوير. كيران دوهرتي - رويترز

وواصل نيوكاسل يونايتد النادي الذي تركه با يوم الجمعة نتائجه الضعيفة بهزيمته 2-صفر أمام برايتون اند هوف البيون المنتمي للدرجة الثانية.

وسجل با لاعب منتخب السنغال هدف التعادل لفريقه الجديد والهدف الرابع قبل أن يكمل لاعب الوسط فرانك لامبارد الخماسية من ركلة جزاء ويتقاسم المركز الثاني في قائمة هدافي تشيلسي برصيد 193 هدفا.

وتألق يونايتد الفائز بلقب الكأس 11 مرة آخرها في 2004 ليتقدم 2-1 على وست هام الذي صنع لاعبه العائد جو كول هدفين مماثلين سجلهما جيمس كولينز بضربتي رأس بعدما تقدم يونايتد بهدف توم كليفرلي.

وفي الدقيقة 90 أنقذ البديل فان بيرسي فريقه بعدما سيطر على تمريرة من مسافة 40 مترا من رايان جيجز وأطلق تسديدة لا تصد في شباك الحارس يوسي ياسكلاينن.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد ”لا يمكن استبعاد عودة فريقنا لكن التأخر 2-1 قبل دقائق من النهاية أمس غير مرغوب على الإطلاق.“

وأضاف ”الطريقة التي جاء بها الهدف من تمريرة رايان جيجز ولمسة روبن فان بيرسي كانت رائعة.. إنه هدف عالمي.“

وبينما بدأ با مشوارا جديدا بطريقة مميزة ساد الوجوم فريقه القديم نيوكاسل الذي خسر 2-صفر أمام برايتون اند هوف البيون.

وسجل برايتون هدفيه عن طريق اندريا اورلاندي في الشوط الأول وويل هوسكينز قبل نهاية زمن اللقاء بثلاث دقائق ليكرر انتصاره على نفس المنافس في الدور الرابع الموسم الماضي ويلحق بفريق المدرب الان باردو الهزيمة الحادية عشرة في 14 مباراة.

ولم يشهد يوم السبت مفاجآت مدوية رغم أن كارديف سيتي الذي يتصدر حاليا الترتيب في الدرجة الثانية خسر 2-1 أمام مضيفه المتواضع مكلسفيلد تاون والذي وصل للدور الرابع للمرة الأولى.

كما فاز فريق متواضع آخر هو لوتون تاون على ولفرهامبتون واندرارز من الدرجة الثانية بهدف مقابل لا شيء.

وتعادل فولهام على أرضه 1-1 مع بلاكبول بينما تعادل بورنموث فريق الدرجة الثالثة مع ويجان اثليتيك 1-1 في حين تعادل سندرلاند 2-2 في ضيافة بولتون واندرارز الذي هبط من الدوري الممتاز في نهاية الموسم الماضي.

وعوض ريدينج تأخره بهدف ليهزم مضيفه كراولي تاون 3-1.

وتوقفت المسيرة الحالمة لهاستينجز يونايتد فريق الدرجة السابعة وهو الأقل تصنيفا بين الفرق المتأهلة بين جميع الفرق المشاركة في الكأس وعددها 758 فريقا بدأت النسخة 132 للمسابقة في أغسطس اب الماضي وذلك بعد هزيمته 4-1 في ضيافة ميدلسبره.

وتغلب مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز والفائز بالكأس في 2011 بثلاثية نظيفة على واتفورد الذي يدربه الإيطالي جيانفرانكو زولا.

واستمر تألق توتنهام هوتسبير بفضل ثنائية لمهاجمه الأمريكي كلينت ديمسي ليفوز 3-صفر على كوفنتري سيتي من الدرجة الثالثة.

واحتاج تشيلسي إلى 35 دقيقة فقط لتبرير دفع سبعة ملايين جنيه استرليني مقابل ضم با الذي أطلق تسديدة قوية في الشباك وهو يقف تقريبا على خط المرمى إثر تمريرة من خوان ماتا.

ومنح روديجيز التقدم مبكرا لساوثامبتون لكن ما ان سجل با هدف التعادل فرض فريقه سيطرة كاملة على اللعب.

وأضاف فيكتور موزيس هدفا ثانيا قبل نهاية الشوط الأول وسجل برانيسلاف ايفانوفيتش الهدف الثالث.

وقال رفائيل بنيتز مدرب تشيلسي المؤقت عن با ”من المهم دائما بالنسبة لأي المهاجم أن يسجل أهدافا لكن تسجيل أكثر من هدف يمثل مساهمته مع الفريق.“

وبعد يوم واحد من انتقاله لوست هام من ليفربول أرسل لاعب الوسط كول (31 عاما) - الذي عاد الى صفوف ناديه القديم وست هام بعد عشرة أعوام من رحيله عنه للانضمام الى تشيلسي ثم ليفربول - تمريرتين عرضيتين سجل منهما كولينز هدفي الفريق المضيف.

وكان يونايتد تقدم بهدف عبر كليفرلي في الدقيقة 23 لكن المدافع كولينز تعادل لوست هام من ضربة رأس بعد كرة عرضية من كول بعد اربع دقائق.

وأضاف كولينز الهدف الثاني لأصحاب الأرض من ضربة رأس اخرى في الدقيقة 59 قبل أن يدرك فان بيرسي التعادل للفريق الزائر.

وقال كول الذي حظي بتحية المشجعين لدى خروجه من الملعب ليحل محله لاعب اخر ”لم يحالفنا الحظ لتحقيق الفوز.“

وأضاف لتلفزيون اي.تي.في ”انها بداية رائعة بالنسبة لي لكني اشعر اننا أهدرنا فرصة لتحقيق الفوز.“

وشارك الإيطالي ماريو بالوتيلي كبديل مع مانشستر سيتي وساهم في فوزه على واتفورد بعد يوم واحد من نشر صور لمشاحنات بينه وبين المدرب روبرتو مانشيني أثناء التدريب.

وجاءت أهداف سيتي الثلاثة عن طريق كارلوس تيفيز وجاريث باري وماركوس لوبيز.

(اعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

من مارتن هيرمان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below