29 أيلول سبتمبر 2013 / 15:07 / منذ 4 أعوام

سواريز يحرز هدفين ويقود ليفربول للفوز على سندرلاند 3-1 بالدوري الانجليزي

(رويترز) - أحرز لويس سواريز هدفين في أول مباراة يخوضها بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم منذ ابريل نيسان الماضي وساعد ليفربول على الفوز على سندرلاند 3-1 ليتقدم ليفربول الى المركز الثاني يوم الاحد.

لويس سواريز لاعب ليفربول خلال مباراة في مانشستر يوم 25 سبتمبر ايلول 2013. تصوير: فيل نوبل - رويترز

وكان سواريز غائبا بسبب ايقافه في عشر مباريات للدوري لقيامه بعض برانيسلاف ايفانوفيتش لاعب تشيلسي وهذه اول مباراة يخوضها بالدوري.

وسجل سواريز الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة 36 بعدما افتتح دانييل ستوريدج التسجيل بهدف مثير للجدل عندما ارتطمت الكرة بذراعه وسكنت الشباك.

وعاد سندرلاند الذي خاض اللقاء دون مدرب ويتذيل الترتيب برصيد نقطة واحدة الى اجواء المباراة في مطلع الشوط الثاني بهدف ايمانويل جياتشيريني.

وقبل نهاية الوقت الاصلي بدقيقة واحدة سجل سواريز هدفه الشخصي الثاني وهيأ الكرة له ستوريدج ليختتم ثلاثية فريقه ويحرز ليفربول فوزه الرابع في الدوري هذا الموسم حتى الان.

وبهذا النصر رفع ليفربول رصيده الى 13 نقطة من ست مباريات متقدما على توتنهام هوتسبير بفارق الاهداف ومتأخرا بنقطتين عن ارسنال المتصدر.

وقال بريندان رودجرز مدرب ليفربول لتلفزيون سكاي سبورتس ”بعد مباراة قوية جدا الاسبوع الماضي امام مانشستر يونايتد (بكأس رابطة الاندية الانجليزية) ... خضنا لقاء قويا اخر.“

واضاف ”أعتقد اننا قدمنا عرضا غير عادي. أحرزنا ثلاثة اهداف وأهدرنا فرصا للتسجيل. لعبنا بشكل جيد من الناحية الجماعية.“

وأقال سندرلاند مدربه باولو دي كانيو يوم الاحد الماضي بعد سلسلة من النتائج السيئة لكن البداية كانت جيدة له يوم الاحد وسدد سيب لارسون كرة ارتطمت بالعارضة من ركلة حرة في الدقيقة 24.

ورغم التحسن البادي في أداء وروح فريق سندرلاند تحت قيادة المدرب المؤقت القائد السابق كيفن بول.

ومن المحتمل ان يثير هدف ستوريدج سخط لاعبي سندرلاند رغم انهم لم يحتجوا بشكل عنيف اثناء اللقاء لكن الهدف الثاني كان من تمريرة طويلة من ستيفن جيرارد.

وقال ستوريدج ”من الواضح انني حاولت لعب الكرة برأسي لكني اعتقد ان ضربات الرأس التي ألعبها ليست جيدة بما يكفي.“

واضاف ”لم أنجح في الوصول الى الكرة وارتطمت بذراعي لكني لم أكن متعمدا. أحيانا تحدث هذه الامور.“

وفي هجمة مرتدة انطلق سواريز الى الامام وقابل كرة من ستوريدج محرزا الهدف الثالث قبل دقيقة واحدة من النهاية.

وفي وقت سابق يوم الاحد أحرز جوني هوسون هدفا في الشوط الاول ليمنح نوريتش سيتي الفوز 1-صفر على مضيفه ستوك سيتي وهو الاول خارج ارضه بالدوري.

وسيطر نوريتش سيتي على مجريات اللعب وترجم هيمنته الى هدف في الدقيقة 34 عندما سدد كرة بالقدم اليمنى لم يتمكن الحارس ازمير بيجوفيتش من التصدي لها.

وقال هوسون لتلفزيون سكاي سبورتس بعد تحقيق فريقه اول فوز خارج ارضه هذا الموسم في الدوري ”كنا نستحق ذلك ... فرضنا ايقاعنا على اللعب.“

ولم يساند الحظ فريق ستوك سيتي إذ لم يحتسب الحكم ركلة جزاء للفريق عندما سقط كينوين جونز في منطقة الجزاء جراء جذب ليروي فير قميصه.

وقال فير لاعب وسط نوريتش ”نعم ... جذبت قميصه قليلا.“

وبهذا الفوز تقدم نوريتش الى المركز الرابع عشر متساويا في الرصيد مع ستوك ولكل سبع نقاط من ست مباريات.

ويتصدر ارسنال ترتيب الدوري الانجليزي برصيد 15 نقطة بفوزه على سوانزي سيتي 2-1 يوم السبت ويأتي توتنهام في المركز الثاني بفارق نقطتين بعد التعادل 1-1 مع تشيلسي.

اعداد وتحرير عماد عبد الله للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below