6 كانون الثاني يناير 2013 / 15:12 / بعد 5 أعوام

الكويت تهدر كثيرا لكنها تهزم اليمن بثنائية في مباراتها المئة بكأس الخليج

المنامة (رويترز) - احتفلت الكويت بمباراتها رقم 100 في كأس الخليج لكرة القدم بالفوز على اليمن بثنائية نظيفة في مستهل مشوارها للدفاع عن لقب البطولة الإقليمية بالبحرين يوم الأحد.

اللاعب الكويتي بدر المطوع يحتفل بهدف احرزه في مرمى اليمن خلال مباراة بين البلدين في المنامة يوم الاحد. تصوير: محمد دبوس - رويترز

وأنقذ الحارس اليمني سعود عبد الله ركلة جزاء من بدر المطوع بعد 11 دقيقة من البداية وتألق في إبعاد سيل من الفرص الكويتية لكنه فشل في إبعاد ضربة رأس ليوسف ناصر افتتحت التهديف في الدقيقة 63.

وانتظرت الكويت حتى الدقائق الأخيرة لتضيف هدفا ثانيا بتسديدة رائعة للمطوع الذي عوض إهدار ركلة الجزاء بقذيفة صاروخية على يسار عبد الله.

وقال جوران توفجيتش مدرب الكويت في مؤتمر صحفي ”لقد خضنا مباراة صعبة وواجهنا فريقا يلعب بكل لاعبيه في خط الدفاع.“

وأضاف ”بعدما سجلنا الهدف غيرت مهاجما (فهد الرشيدي) بلاعب جناح (فهد العنزي) لأن اليمن سيحاول إدراك التعادل وسنحت لنا عدة فرص سهلة لكننا أهدرناها.“

وقال المطوع مهاجم القادسية في تصريحات تلفزيونية بعد المباراة ”لاعبونا بذلوا جهدا فوق العادة والحمد لله على الثلاث نقاط.“

وأضاف ”ركلة الجزاء (الضائعة) أثرت علينا خاصة في اول عشر دقائق بعدها واليمن لعب بطريقة دفاعية. كنا نطمح لأكثر من ذلك وأرجو أن يسامحني الجمهور على إهدار ركلة الجزاء.“

ولم تفلح الطريقة الدفاعية التي طبقها البلجيكي توم سينتفيت مدرب اليمن في إنقاذ فريقه من الخسارة رقم 16 مقابل ثلاثة تعادلات في 19 مباراة في تاريخ مشاركاتها بكأس الخليج رغم أن قائم مرمى الكويت أبعد ضربة رأس من المدافع محمد فؤاد في نهاية الشوط الأول بينما تكفل الحارس نواف الخالدي بإنقاذ تسديدة خالد بلعيد بعيدة المدى في الدقيقة 72.

وترك سينتفيت مهاجمه علاء الصاصي لاعب الميناء العراقي على مقاعد الاحتياطيين مع تركيزه على الجانب الدفاعي لكنه واجها ضغطا مبكرا جدا حين احتسبت ركلة الجزاء لصالح ناصر.

وأنقذ الحارس عبد الله تسديدة المطوع بيد واحدة في المحاولة الأولى وأنقض بكلتا يديه ليمسك بالكرة حين هبطت على الأرض قبل أن يلحق بها المطوع.

وارتفع ايقاع المباراة بعد ذلك وحرم عبد الله المهاجم الكويتي فهد الرشيدي من الوصول لمرماه من انفراد كامل قبل أن يسدد كميل طارق عثمان مهاجم اليمن كرة مباشرة من مدى قريب أبعدها الخالدي لركلة ركنية.

وتعددت الفرص الكويتية ومن إحداها لمس عبد الله الكرة بيده لينقذ ضربة رأس من ناصر في الدقيقة 35.

وقال سينتفيت الذي عين في اليمن قبل أسابيع قليلة إن الأرهاق في الشوط الثاني أصاب لاعبيه وتسبب في تراجع المستوى.

وأضاف ”أعتقد أن التعادل كان عادلا في الشوط الأول.. وبقليل من الحظ كنا سنتفوق بهدف. في الشوط الثاني كان الأمر أكثر صعوبة بسبب شعور بعض اللاعبين بالإرهاق.“

وواصلت الكويت بالفعل الضغط في الشوط الثاني لكنها انتظرت لقرابة 18 دقيقة لتفتتح التسجيل حين وضع ناصر صاحب هدف الفوز في المباراة النهائية لخليجي 20 باليمن في 2010 الكرة برأسه في الشباك إثر تمريرة عرضية من المدافع فهد عوض.

وأطلق بلعيد تسديدته الصاروخية من مسافة بعيدة لكن الخالدي تصدى لها بطريقة فيها سهولة كبيرة.

ووصلت الكويت أكثر لمرمى المنافس حين شارك الجناح فهد العنزي في الدقائق الأخيرة وأثبت العنزي أفضل لاعب في خليجي 20 أحقيته بمكان في التشكيلة الأساسية للمدرب توفجيتش حين انطلق من قبل منتصف الملعب ليراوغ لاعبا ويواصل الركض حتى وصل للمرمى لكن عبد الله أنقذ تسديدته الضعيفة.

غير أن عبد الله لم يجد حلا لتسديدة المطوع الرائعة التي مرقت على يساره في الدقيقة 82.

وحصلت الكويت على أول ثلاث نقاط في المجموعة الثانية التي تضم أيضا وصيفتها السعودية والعراق.

وقال ناصر في تصريحات تلفزيونية ”أهدرنا العديد من الفرص في الشوط الأول لكننا في الشوط الثاني سجلنا هدفين. سننسى هذه المباراة الآن وسنركز على مباراة العراق (يوم الأربعاء المقبل).“

تغطية صحفية اسامة خيري في البحرين -إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير فتحي عبد العزيز‌

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below