2 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 17:56 / بعد 4 أعوام

جوانجتشو يواجه سول في نهائي دوري ابطال اسيا

(رويترز) - سيواجه جوانجتشو ايفرجراند الصيني فريق سول الكوري الجنوبي في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد أن سحق الأول ضيفه كاشيوا ريسول الياباني 4-صفر وتعادل الثاني مع مضيفه الاستقلال الايراني في إياب الدور قبل النهائي يوم الأربعاء.

وكان جوانجتشو تغلب على كاشيوا ذهابا 4-1 ليفوز 8-1 في مجموع المباراتين بينما فاز سول 2-صفر في مباراة الذهاب ليهزم منافسه الإيراني 4-2 في المجموع.

وأصبح جوانجتشو بذلك أول فريق صيني يصل إلى نهائي أكبر مسابقة آسيوية للأندية ويدين بالفضل إلى ثلاثي هجومي من أمريكا الجنوبية بعد أن سجل ايلكسون وموريكي ودييجو كونكا الأهداف.

ويؤكد الفوز الجديد الرائع لجوانجتشو بقيادة مدربه الإيطالي مارشيلو ليبي الفائز بكأس العالم مع ايطاليا أن الفريق الصيني مرشح للتفوق في الدور النهائي والتأهل لكأس العالم للأندية.

وبعد هزيمته 4-1 في مباراة الذهاب أصبحت مهمة كاشيوا صعبة في اجتياز الدور قبل النهائي في استاد تيانهي ولم يسمح له الفريق المضيف بتسجيل أربعة أهداف.

وبدا أن البرازيلي ايلكسون وضع الفريق الصيني في المقدمة في الدقيقة 14 لكن الهدف الغي بعد أن دفع أحد مدافعي كاشيوا.

لكن ايلكسون تمكن من تسجيل هدف التقدم لجوانجتشو عندما سدد في المرمى من مدى قريب بعد دقيقتين مستغلا كرة من ركلة ركنية.

وضغط الفريق الياباني في بداية الشوط الثاني لكن جوانجتشو هو من ضاعف تقدمه عندما استفاد الأرجنتيني كونكا من ضعف الرقابة ليقابل برأسه كرة عرضية من البديل رونج هاو في الدقيقة 57.

وأضاف موريكي هداف المسابقة هدفيه الثاني عشر والثالث عشر في البطولة ليكمل رباعية أصحاب الأرض.

وتلقى اللاعب البرازيلي تمريرة من كونكا في الدقيقة 79 وسدد الكرة بقدمه اليمنى في الشباك قبل أن ينفرد بالمرمى بعد تمريرة اخرى من كونكا ليسجل الهدف الرابع قبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق.

وحافظ جوانجتشو بهذا الفوز على اماله في احراز ثلاثية فريدة من الألقاب هذا الموسم إذ يتصدر الدوري الصيني بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه ووصل إلى الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الصيني.

وفي المباراة الثانية بالدور قبل النهائي كان سول المبادر بالتهديف عن طريق القائد داي سونج ها في الدقيقة 37 قبل أن يتعادل الاستقلال عن طريق جلويد صمويل لاعب ترينداد وتوباجو ومدافع استون فيلا الانجليزي سابقا في الدقيقة 50.

وحاول الاستقلال انعاش الأمل في بلوغ النهائي وسجل له محمد غازي نجف ابادي هدف التقدم في الدقيقة 75 إلا أن جين كيو كيم بدد احلام الفريق الايراني بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 80.

وافتقد الاستقلال جهود ثنائي خط الوسط جواد نيكونام واندرانيك تيموريان في مباراة الإياب.

ويعني فوز سول وجود فريق من كوريا في نهائي البطولة للموسم الخامس على التوالي من بينها ثلاث مرات نالت فيها الفرق الكورية الفوز باللقب.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below