9 كانون الثاني يناير 2013 / 15:27 / منذ 5 أعوام

العراق يهزم الكويت لأول مرة منذ 25 عاما ويتأهل لقبل نهائي كأس الخليج

المنامة (رويترز) - فاز منتخب العراق على نظيره الكويتي 1-صفر ليحقق فوزه الأول على حامل اللقب منذ نحو 25 عاما ويضمن التأهل للدور قبل النهائي لكأس الخليج لكرة القدم يوم الأربعاء.

مشجعات عراقيات اثناء المباراة بين المنتخبين العراقي والكويتي في كأس الخليج في المنامة يوم الاربعاء. تصوير: طارق العلي - رويترز

وسجل حمادي أحمد هدف العراق والمباراة الوحيد بعد كرة مشتركة مع نواف الخالدي حارس مرمى الكويت في الدقيقة 29.

وحقق العراق بذلك فوزه الثاني على التوالي في البطولة ليصبح رصيده ست نقاط من مباراتين ويتأهل للمربع الذهبي بينما تجمد رصيد الكويت بطلة الخليج عشر مرات عند ثلاث نقاط وهو نفس رصيد السعودية التي فازت على اليمن 2-صفر يوم الاربعاء.

وستلعب السعودية مع الكويت على بطاقة التأهل الثانية يوم السبت المقبل.

وقال الصربي جوران توفجيتش مدرب الكويت ”علينا الآن انتظار المباراة التالية ضد السعودية وحتى الان لدينا فرصة. فريقنا عليه ان يلعب للفوز على السعودية... لأنها الفرصة الاخيرة للتأهل. لكن من المهم أن مصيرنا لا يزال بأيدينا.“

ولم يحقق أي منتخب الفوز في أول جولتين في خليجي 21 باستثناء الامارات والعراق المنتخبين الوحيدين اللذين يتولى تدريبهما مدرب وطني. ويقود مهدي علي الامارات وحكيم شاكر العراق.

وهذا هو الفوز الأول للعراق على الكويت منذ انتصر عليها في خليجي 9 بالسعودية ليمضي قدما بعدها ويحرز اللقب للمرة الثالثة والأخيرة.

وتسيطر الكويت على نتائج مبارياتها ضد العراق منذ استئناف اللقاءات الدولية بينهما في 2005 بعد ان توقفت 15 عاما عقب الغزو العراقي في 1990.

وقال نور صبري حارس مرمى العراق الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة ”انتهت المباراة بهذه الطريقة وصار فترة طويلة لم نفز على الكويت وهو أكثر فريق توج باللقب واحترمنا الفريق واستطعنا الفوز.“

ودفع شاكر بنفس التشكيلة التي فازت 2-صفر على السعودية يوم الأحد الماضي باستثناء مشاركة صاحب الهدف أحمد على حساب علاء عبد الزهرة الذي تعرض لإصابة بسيطة.

وبدأت المباراة بتكافؤ كبير حتى سدد يوسف ناصر أخطر لاعبي الكويت كرة قوية أنقذها الحارس نور صبري في الدقيقة الثامنة.

وطالب المهاجم يونس محمود باحتساب ركلة جزاء لفريقه بعد احتكاك مع مساعد ندا - وهو واحد من أربعة لاعبين جدد دخلوا تشكيلة الكويت التي فازت على اليمن 2-صفر - لكن الحكم اخرج البطاقة الصفراء لقائد العراق بداعي التحايل في الدقيقة 26.

وبعد نحو ثلاث دقائق تلقى محمود كرة بينية متقنة واستقبل الكرة على صدره داخل منطقة الجزاء ناحية اليسار ثم لعب كرة عرضية قوية اصطدمت بمحمد راشد مدافع الكويت وبدت في طريقها للمرمى وحاول الحارس الخالدي إبعادها قبل أن يلمسها أحمد ويحولها إلى داخل المرمى.

ولجأ منتخب العراق إلى التكتل الدفاعي والهجمات المرتدة المنظمة واستطاع الفريق الصمود في أغلب الأحيان أمام الهجوم الكويتي وحد تماما من خطورة فهد العنزي أفضل لاعب في خليجي 20 وسيطر على وسط الملعب بفضل وجود الثنائي المتفاهم سيف سلمان وعلي رحيمة.

وقال شاكر في مؤتمر صحفي ”لدينا خط دفاعي ممتاز وأسلوب دفاعي ممتاز ونمتلك واحدا من الحراس أصحاب الخبرة واتصور ان سر عذارة شباك العراق هو وجود نور صبري.“

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات مرر سلام شاكر صاحب هدف التقدم للعراق أمام السعودية الكرة إلى المهاجم الشاب أحمد ياسين الذي أطاح بالكرة من مدى قريب وأهدر فرصة سهلة.

وفي بداية الشوط الثاني سنحت فرصة خطيرة لعبد الهادي خميس مهاجم الكويت بعدما انفرد بمرمى العراق لكن الحارس صبري لمس الكرة وحولها بصعوبة إلى ركلة ركنية.

واخترق بدر المطوع مهاجم الكويت من ناحية اليمين وراوغ أكثر من لاعب ومرر كرة عرضية نحو خميس الذي فشل في استغلال الكرة وسددها بشكل غير صحيح ليهدر فرصة أخرى.

وبينما كان العراق على أعتاب الفوز أطلق ناصر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة وتحولت إلى خارج المرمى في الدقيقة 88 لتهدر الكويت آخر فرص اللقاء.

وسيلعب العراق في الجولة الثالثة مع اليمن الذي لم يحقق أي فوز في تاريخ مشاركاته في كأس الخليج.

من أسامة خيري

تغطية صحفية: أسامة خيري في المنامة - تحرير أحمد ممدوح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below