5 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 16:14 / بعد 4 أعوام

بايرن ينفرد للصدارة بعد أول هزيمة لدورتموند

برلين (رويترز) - تقدم بايرن ميونيخ حامل اللقب إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم منفردا يوم السبت رغم تعادله 1-1 في ضيافة باير ليفركوزن بعدما تعرض شريكه السابق في القمة بروسيا دروتموند لأول هزيمة هذا الموسم بخسارته 2-صفر أمام بروسيا مونشنجلادباخ.

ماكس كروس اثناء مباراة في ألمانيا يوم السبت - رويترز

ورفع بايرن عدد المباريات التي خاضها في الدوري بدون هزيمة إلى 33 مباراة وهو الذي لم يخسر منذ مباراة ضد ليفركوزن العام الماضي. ويتأخر بايرن الآن بفارق ثلاث مباريات عن الرقم القياسي في الدوري.

ورفع الفريق البافاري رصيده إلى 20 نقطة من ثماني مباريات بفارق نقطة واحدة عن دورتموند وعن ليفركوزن صاحب المركز الثالث.

وقال الاسباني بيب جوارديولا مدرب بايرن للصحفيين ”لا أعرف في الحقيقة ماذا أقول.. جربنا كل شيء لتحقيق الفوز. لكننا تقدمنا للصدارة وهذا يمكن أن يشعرني بالرضا عن أداء اللاعبين.. لقد لعبنا بطريقة جيدة.“

واستحق بايرن التقدم في الدقيقة 30 حين مر فرانك ريبرك من توبراك ومرر الكرة إلى توني كروس داخل منطقة الجزاء فلم يجد هذا الأخير مشكلة في افتتاح التسجيل.

وتعادل ليفركوزن على الفور عن طريق سيدني سام غير المراقب الذي سدد الكرة بلمسة سهلة على القائم البعيد.

واقترب ريبري مرتين من التسجيل لكن الحارس بيرند لينو أنقذ تسديدتيه القويتين.

وواصل بايرن ضغطه وأهدر شيردان شاكري فرصة حين وصلته الكرة في وضع جيد لكنه سددها فوق العارضة.

وجرب ارين روبن حظه من ركلة حرة لكن لينو أنقذ ليفركوزن الذي يتمتع الآن بأفضل بداية له على الإطلاق في الدوري.

وقال ريبري ”هذا مؤسف لأننا في العادة يجب أن نفوز بمثل هذه المباريات. حصلنا على عدة فرص لكننا أصبحنا في الصدارة.. حصلنا على نقطة واحدة لذلك نشعر بالرضا ويمكننا أن نحتفل.“

وقبل ذلك سمح دورتموند بدخول هدفين في شباكه قبل النهاية ليخسر أمام مونشنجلادباخ.

ونفذ ماكس كروس لاعب منتخب المانيا ركلة جزاء بهدوء ليحرز الهدف الأول في الدقيقة 81 بعدما طرد ماتس هاملز مدافع دورتموند ببطاقة حمراء وأضاف رفائيل الهدف الثاني قبل أربع دقائق من النهاية ليتقدم مونشنجلادباخ للمركز الرابع برصيد 13 نقطة.

وقال يورجن كلوب مدرب دورتموند للصحفيين ”حصلنا على فرص لحسم المباراة لصالحنا ولم نستغلها. يجب أن نقبل ما حدث لأن هذه هي كرة القدم.“

وأضاف ”طالما لم نحرز أهدافا فإن المنافس تظل لديه فرصة ونحن لم نحسم الأمر. ضغطنا عليهم لكنهم صمدوا لكننا لم نسدد الضربة القاضية ثم تلقت شباكنا الهدفين.“

وكان بوسع دورتموند تسجيل سبعة أهداف على الأقل لكنه أهدر الفرص ورد له إطار المرمى محاولتين في مواجهة من جانب واحد تقريبا.

وترك هاملز بلا رقاية داخل منطقة الجزاء في بداية الشوط الأول لكنه أطلق الكرة مباشرة في اتجاه الحارس مارك اندريه تير شتيجن ثم سدد كيفن جروسكروتز كرة صاروخية أنقذها الحارس الألماني الدولي.

وفي الدقيقة 33 جاء الدور على ماركو ريوس ليسدد الكرة بعيدا عن المرمى وسط سيطرة كاملة لدورتموند.

ولم يتغير الحال في الشوط الثاني إذ بقي مونشنجلادباخ متراجعا للدفاع بينما واصل دورتموند ضغطه.

لكن في الدقائق العشر الأخيرة هز مونشنجلادباخ الشباك مرتين الأولى حين عرقل هاملز منافسه هافارد نورتفيد ليحتسب الحكم ركلة جزاء.

وبعدما أحرز كروس الهدف الأول من ركلة الجزاء حصل مونشنجلادباخ على مزيد من المساحات الخالية وفي هجمة مرتدة سريعة أخرى اقتنص رفائيل الهدف الثاني بتسديدة من ناحية اليمين.

وعوض شالكه الذي يلعب مثل دورتموند في دوري أبطال اوروبا تأخره ليفوز 4-1 على أوجسبورج الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين بينما سجل آدم سالاي هدفين للفائز. ورفع الفوز شالكه للمركز الثامن برصيد 11 نقطة.

وحقق اينتراخت براونشفيج الصاعد حديثا أول انتصار له في دوري الأضواء منذ 28 عاما بالفوز 2-صفر على فولفسبورج ليترك ذيل الترتيب للمرة الأولى هذا الموسم.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below