12 كانون الثاني يناير 2013 / 16:52 / منذ 5 أعوام

العراق يجتاز اليمن بسهولة ويواجه البحرين في كأس الخليج

ضرغام اسماعيل لاعب منتخب العراق يحتفل بهدفه في مرمى اليمن في مباراة في كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 21) في المنامة يوم السبت - رويترز

المنامة (رويترز) - حقق العراق فوزه الثالث على التوالي في كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 21) وتغلب على اليمن 2-صفر ليحصل على العلامة الكاملة في المجموعة الثانية يوم السبت.

وأحرز ضرغام اسماعيل من ركلة حرة وحمادي أحمد هدفي العراق في الدقيقتين 16 و36.

وأصبح رصيد العراق - الذي ضمن التأهل للدور قبل النهائي قبل خوض المباراة - تسع نقاط في صدارة المجموعة الثانية بينما فشل اليمن في جمع أي نقطة للبطولة الثالثة على التوالي.

وسيلعب العراق يوم الثلاثاء المقبل في الدور قبل النهائي مع منتخب البحرين مستضيف كأس الخليج الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى خلف الامارات المتصدرة التي فازت أيضا بمبارياتها الثلاث.

وأنهى بذلك منتخب العراق الدور الأول بدون أن يدخل مرماه أي هدف بينما ودع اليمن المسابقة دون أن يسجل أي هدف وبعدما خسر كل مبارياته في هذه البطولة بنتيجة 2-صفر. وهذه الهزيمة رقم 11 على التوالي لليمن في بطولات كأس الخليج.

ولم يلعب المنتخبان بالتشكيلة الأساسية. وافتقد اليمن جهود ستة لاعبين بسبب الإصابة بينما أراح حكيم شاكر المدرب المؤقت للعراق مجموعة من لاعبيه الأساسيين تجنبا لارهاقهم أو اصابتهم قبل لقاء الدور قبل النهائي.

وقال يونس محمد قائد العراق الذي لم يشارك في المباراة إنه يتوقع مباراة صعبة ضد البحرين في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء.

وأضاف يونس مهاجم الوكرة القطري في تصريحات تلفزيونية "المباراة ضد البحرين (ستكون) صعبة لأنها البلد المستضيف.. وهو فريق بدأ يظهر بطريقة جيدة في المباراة الثالثة على عكس المباراتين الأولى والثانية."

وتابع "كنت أتمنى اللعب ضد الإمارات في قبل النهائي.. فالإمارات فريق متجدد ولاعبوه صغار السن ومستواهم مرتفع."

بالإضافة ليونس الذي لم يشارك بسبب الإيقاف جلس أحمد ابراهيم وهمام طارق وعلي حسين رحيمة وعلي عدنان على مقاعد البدلاء.

وعاد علاء عبد الزهرة الذي تقاسم صدارة هدافي خليجي 20 إلى التشكيلة الأساسية لمنتخب العراق بعدما غاب عن مباراة الجولة الثانية التي انتهت بالفوز على الكويت المدافعة عن اللقب 1-صفر بسبب الإصابة.

وبدأ العراق الذي كان في حاجة لنقطة واحدة لضمان تصدر المجموعة بهجوم ضاغط لمحاولة حسم المباراة مبكرا وتجنب ملاقاة أي صعوبات أمام الدفاع اليمني الذي تسبب في بعض الصعوبات للكويت والسعودية.

وسرعان ما تقدم عبد الزهرة نحو مرمى اليمن وسدد كرة قوية أبعدها أحمد الصادق في الوقت المناسب إلى ركلة ركنية.

ونفذ اسماعيل الذي لعب في مركز الظهير الأيسر بدلا من المتألق عدنان ركلة حرة بالقرب من منطقة الجزاء وأسكن الكرة مرمى اليمن ببراعة.

وارتقى نبيل صباح لاعب العراق لكرة عرضية من ناحية اليمين ووضع الكرة برأسه من مدى قريب لكنها اصطدمت بالعارضة ليهدر فرصة إضافة الهدف الثاني بعد أربع دقائق فقط.

وتلقى حمادي أحمد الذي سجل هدف الفوز على الكويت يوم الأربعاء الماضي كرة بينية خلف الصادق مدافع اليمن وانفرد بمرمى الحارس سعود السوادي ووضعها بسهولة في المرمى مسجلا الهدف الثاني.

وسنحت فرصة للعراق لتعزيز تقدمه من ركلة حرة عند حافة منطقة الجزاء لكن عبد الزهرة سدد الكرة بدلا من اسماعيل في يد الحارس اليمني.

وكاد الشاب سيف سلمان لاعب وسط العراق الذي تألق في أول جولتين أن يسجل هدفا بتسديدة قوية من مدى بعيد لكن كرته مرت بجوار المرمى في نهاية الشوط الأول.

ولم يتغير الأداء كثيرا في الشوط الثاني واستمر هجوم العراق رغم خروج الثنائي عبد الزهرة وأحمد ياسين.

ووقف القائم الأيسر لمرمى العراق بالمرصاد لمحاولة أكرم الورافي لتسجيل أول هدف لليمن في البطولة.

وتلقى الورافي أبرز لاعبي اليمن في البطولة كرة عرضية من زميله كميل طارق وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لحظة سقوطه على الأرض لكنها ارتطمت بقوة باطار مرمى الحارس نور صبري.

وعاند الحظ اليمن في التسجيل أيضا في أول مباراتين بعدما رد القائم الأيمن لمرمى الكويت كرة في الجولة الأولى وتصدت العارضة لمحاولة للتسجيل أمام السعودية في الجولة الثانية.

وقبل نحو عشر دقائق من نهاية اللقاء سدد سلمان ركلة حرة قوية اصطدمت بالحائط البشري للاعبي اليمن وعادت إليه من جديد ليسددها قوية مباشرة نحو المرمى قبل أن يتصدى لها الحارس ببراعة.

وتلقى البديل العراقي حسام ابراهيم كرة عرضية وهيأ الكرة لنفسه قبل أن يسدد إلى جانب المرمى.

واستغل البديل الآخر أحمد عباس تقدم الحارس اليمني عن مرماه وحاول تسديد الكرة من فوقه السوادي لكنها مرت بالقرب من المرمى.

والمرة الأخيرة التي فاز فيها العراق في أول ثلاث مباريات له في كأس الخليج كانت في 1979 حين احرز اللقب بانتصاره في مبارياته الست. ونال العراق اللقب الخليجي ثلاث مرات اخرها في 1988.

من أسامة خيري

شارك في التغطية: سامح البرديسي - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below