13 كانون الثاني يناير 2013 / 15:42 / منذ 5 أعوام

يونايتد يسيطر ويهزم ليفربول 2-1 بعد نهاية شابها التوتر لمباراة القمة

روبن فان بيرسي يحتفل بهدفه في مرمى ليفربول في مباراة يوم الأحد. تصوير: فيل نوبل (تستخدم للأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للاستخدام في التسويق أو حملات دعائية)

لندن (رويترز) - خرج مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم منتصرا 2-1 من مباراة قمة شابها التوتر أمام ضيفه ليفربول يوم الأحد بعدما تفوق لاعباه روبن فان بيرسي وباتريس ايفرا على مساهمات مهاجم ليفربول لويس سواريز.

وهيمن يونايتد خلال الشوط الأول غير أنه سمح لغريمه بالعودة في المباراة. لكنه في النهاية رفع إلى عشر نقاط الفارق الذي يتفوق به في الصدارة على ملاحقه مانشستر سيتي حامل اللقب الذي سيواجه ارسنال في وقت لاحق يوم الأحد.

ومنح الهولندي فان بيرسي وهو أحد هدافي الدوري الانجليزي المتألقين إلى جانب سواريز التقدم ليونايتد في الشوط الأول بعد مساهمة من ايفرا الذي أضاف الهدف الثاني حين اصطدمت ضربة الرأس التي لعبها بزميله نيمانيا فيديتش لتسكن الشباك في الدقيقة 54.

وقلص البديل دانييل ستوريدج الفارق لليفربول صاحب المركز الثامن بعدها بقليل وضغط فريقه في المراحل الأخيرة أملا في الوصول للتعادل لكن يونايتد صمد ليخرج بالنقاط الثلاث التي كان يحتاج إليها.

وتراجع ليفربول خلال الأعوام العشرين الماضية بينما تقدم منافسه القديم ليصبح ملكا لكرة القدم الانجليزية بعدما تألق ليفربول في السبعينات والثمانينات.

وقال داني ويلبيك مهاجم يونايتد والذي اختبر كأفضل لاعب في المباراة متحدثا لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "روبن فان بيرسي لاعب من طراز مختلف. يقدم لحظات في المباراة لا يمكن لآنخرين تقديمها ونحن سعداء لأنه في فريقنا."

وأضاف "كانت لدينا خطة للمباراة ونجحنا فيها بطريقة كبيرة خلال الشوط الأول. ضغطوا علينا في الشوط الثاني لكننا حصلنا على النقاط الثلاث وأظهرنا شخصيتنا."

وتقدم يونايتد بعد 19 دقيقة من البداية حين مرر ايفرا كرة عرضية ليضعها فان بيرسي في المرمى بتسديدة مباشرة.

وأتيحت لفان بيرسي الذي يملك الآن 17 هدفا في الدوري يتصدر بها قائمة الهدافين هذا الموسم فرصة جيدة لمضاعفة حصيلته من الأهداف بعدها مباشرة لكنه أطلق تسديدة قوية فوق العارضة.

وشارك ويلبيك على حساب المكسيكي المتألق خافيير هرنانديز في غياب وين روني المصاب وترك بصمته في المباراة بأداء جيد وحصل على فرصتين خلال الشوط الأول.

وحصل فان بيرسي على فرصة أخرى قبل نهاية الشوط الأول مباشرة بينما تفوق يونايتد تماما على ضيفه لكنه اختار تسديد الكرة عالية في المرمى فلحق بها المدافع مارتن سكيرتل وأبعدها قبل أن تتجاوز خط المرمى.

ولم يصل ليفربول لمنطقة جزاء يونايتد كثيرا خلال الشوط الأول وقاد ستيفن جيرارد هجمة نادرة لفريقه لكن سواريز سدد الكرة فوق العارضة من زاوية ضيقة.

وفشل سواريز الذي يملك 15 هدفا في الدوري هذا الموسم في تقديم الكثير اليوم وتدخل زميله الجديد ستوريدج ليسجل هدف الفريق الوحيد بعد أن شارك بين الشوطين.

وارتفع رصيد يونايتد إلى 55 نقطة بينما بقي رصيد ليفربول عند 31 نقطة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية‌

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below