يونايتد وسيتي يتفوقان في مباراتي قمة بدوري انجلترا

Sun Jan 13, 2013 6:54pm GMT
 

لندن (رويترز) - وضع مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وملاحقه مانشستر سيتي العملاقين السابقين ليفربول وارسنال في الحجم الطبيعي يوم الأحد الذي شهد التألق مرة أخرى لروبن فان بيرسي مهاجم يونايتد.

وخرج يونايتد منتصرا 2-1 من مباراة قمة شابها التوتر أمام ضيفه ليفربول صاحب المركز الثامن ليحافظ على النقاط السبع التي يتقدم بها على سيتي حامل اللقب بعدما تفوق فان بيرسي وباتريس ايفرا على مساهمات مهاجم ليفربول لويس سواريز.

وعلى النقيض لم يكن هناك شك في نتيجة المباراة الأخرى في لندن إذ لم يواجه سيتي أي ضغط ليخرج فائزا 2-صفر ويحقق انتصاره الأول في الدوري بملعب ارسنال منذ 38 عاما.

وسجل جيمس ميلنر وادين جيكو هدفي سيتي حامل اللقب في الشوط الأول بعدما طرد لوران كوشيلني لاعب ارسنال في الدقيقة العاشرة.

وارتفع رصيد سيتي إلى 48 نقطة من 22 مباراة مقابل 55 نقطة ليونايتد. ويحتل ارسنال المركز السادس ولديه 34 نقطة بفارق ثلاث نقاط ومركزين أمام ليفربول.

وهيمن يونايتد خلال الشوط الأول غير أنه سمح لغريمه بالعودة في المباراة.

ومنح الهولندي فان بيرسي وهو أحد هدافي الدوري الانجليزي المتألقين إلى جانب سواريز التقدم ليونايتد في الشوط الأول بعد مساهمة من ايفرا الذي أضاف الهدف الثاني حين اصطدمت ضربة الرأس التي لعبها بزميله نيمانيا فيديتش لتسكن الشباك في الدقيقة 54.

وقلص البديل دانييل ستوريدج الفارق لليفربول صاحب المركز الثامن بعدها بقليل وضغط فريقه في المراحل الأخيرة أملا في الوصول للتعادل لكن يونايتد صمد ليخرج بالنقاط الثلاث التي كان يحتاج إليها.

وتراجع ليفربول خلال الأعوام العشرين الماضية بينما تقدم منافسه القديم ليصبح ملكا لكرة القدم الانجليزية بعدما تألق ليفربول في السبعينات والثمانينات.   يتبع

 
الفرنسي ايفرا لاعب مانشستر يونايتد خلال مباراة مع منتخب بلاده في فرنسا يوم 5 يونيو حزيران 2012 - رويترز