12 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 14:35 / منذ 4 أعوام

البرازيل تهزم كوريا الجنوبية 2-صفر في مباراة ودية

البرازيلي نيمار في صورة من ارشيف رويترز

سول (رويترز) - فازت البرازيل على كوريا الجنوبية 2-صفر في مباراة ودية دولية جمعت بين المنتخبين يوم السبت في سول وسيطر عليها فريق الدولة التي ستستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم العام المقبل.

ودفعت البرازيل بتشكيلة قوية أمام كوريا الجنوبية التي بلغت الدور قبل النهائي لكأس العالم 2002 وارهق نيمار وجو وهالك الدفاع الكوري بينما تعامل دانتي وديفيد لويس بهدوء مع المرات القليلة التي انطلق فيها لاعبو كوريا نحو الثلث الأخير من الملعب.

وامتدح لويس فيليبي سكولاري مدرب البرازيل طريقة تعامل فريقه مع المنتخب الكوري صاحب الاداء البدني القوي وتمكنه من تجاوز اثار السفر لثلاثين ساعة إلى سول.

وقال سكولاري في مؤتمر صحفي ”ادى المنتخب البرازيلي بشكل أفضل من المتوقع... رغم الصعاب التي واجهته.“

وأضاف ”شعرت في الشوط الأول بأن كوريا الجنوبية تلعب بعنف شديد إذ ارتكب لاعبوها الكثير من المخالفات. شعرت بأن لاعبي كوريا أكثر تركيزا في مراقبة لاعبينا وهو ما بدا أنه قد انهك قواهم مبكرا.“

وتابع ”أعتقد انهم خاضوا مباراة خشنة بناء على عدد الأخطاء التي ارتكبتها كوريا الجنوبية.“

وقال سكولاري إنه اعتقد أن الفريق الكوري سيشعر بالتعب في المراحل الأخيرة من اللقاء الا انه حافظ على سرعته حتى اخر دقيقة.

وأضاف ”لاعبونا... كانوا منبهرين بسبب اداء كوريا الجنوبية في اخر 20 دقيقة.“

واتيحت للمهاجم هالك أول فرصة في الدقيقة 14 حين انطلق نحو المرمى بعد تمريرة جو من لمسة واحدة إلا أن جونج سونج ريونج ابعد الكرة.

وتلقى لاعب الوسط كي سونج يونج أول انذار في المباراة في الدقيقة 17 بعد أن دفع نيمار مهاجم برشلونة الذي تعامل مع بعض الالتحامات العنيفة في الشوط الأول قبل أن يفتتح التسجيل للبرازيل في الدقيقة 44.

وبعد أن تعرض للعرقلة خارج منطقة الجزاء سدد نيمار الكرة من فوق الحائط الدفاعي لتمر من حارس كوريا نحو الشباك رغم محاولة الأخير اللحاق بها.

وبدأت كوريا الجنوبية التي ساندها جمهور زاد على 65 ألف مشجع في استاد كأس العالم الشوط الثاني بطريقة رائعة إلا أن شباكها تلقت هدفا ثانيا.

وضرب باولينيو دفاع كوريا بتمريرة طويلة لحق بها اوسكار وراوغ جونج بهدوء وسدد الكرة في المرمى بقدمه اليسرى.

ومارست كوريا الجنوبية بعض الضغط قبل نهاية الشوط الثاني لكنها نادرا ما هددت مرمى جيفرسون حارس البرازيل رغم نزول سون هيونج مين مهاجم باير ليفركوزن إلى الملعب.

وقال هونج ميونج بو مدرب كوريا الجنوبية والذي كان قائدا للفريق في كأس العالم 2002 إن فريقه حقق تقدما على الرغم من الهزيمة.

وأضاف ”ما بدا واضحا من مباراة اليوم هو اننا اكتسبنا الثقة. هذا مكسب كبير لفريقنا. أعتقد أن الفريق قام بعمل جيد في الضغط على البرازيل بقوة.“

وستتوجه البرازيل إلى بكين لمواجهة زامبيا في مباراة ودية اخرى يوم الثلاثاء المقبل.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below