المدرب فيلانوفا يترك برشلونة بسبب المرض

Fri Jul 19, 2013 8:12pm GMT
 

برشلونة (رويترز) - خرجت استعدادات برشلونة للموسم الجديد عن مسارها يوم الجمعة عندما أعلن النادي الفائز بلقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم أن مدربه تيتو فيلانوفا سيترك الفريق بسبب المرض.

وفي مؤتمر صحفي جرى الترتيب له على عجل وحضره أعضاء من الفريق الأول بدا عليهم الشعور بالصدمة ومن بينهم ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم قال ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة إن فيلانوفا يتلقى العلاج وهو ما يعني أنه لن يستطيع الاستمرار في اداء دوره.

وقال روسيل "نحن هنا لابلاغكم بنبأ لم أكن أود أبدا ابلاغكم به" مضيفا أن النادي قرر إلغاء مباراة ودية أمام ليجيا جدانسك غدا السبت.

ومضى روسيل قائلا "الحياة تستمر.. هذه لطمة قاسية جدا لكن برشلونة يجتاز الصعاب دائما والأمر لن يختلف هذه المرة."

وعانى فيلانوفا (44 عاما) من سرطان الحلق بعد فترة قصيرة من ترقيته لخلافة بيب جوارديولا في تدريب برشلونة في نهاية موسم 2011-2012 بعد أن عمل مساعدا للمدرب.

وجرى استئصال ورم من الغدد اللعابية للمدرب في نوفمبر تشرين الثاني 2011 قبل أن يخضع لجراحة ثانية بعد ذلك بعام.

وتولى مساعده خوردي رورا قيادة الفريق اثناء وجود فيلانوفا في نيويورك لمدة شهرين لتلقي العلاج الكيماوي. وعاد فيلانوفا إلى برشلونة في نهاية مارس اذار.

وفي أول مؤتمر صحفي بعد عودة اللاعبين من الاجازة يوم الثلاثاء الماضي تحدث فيلانوفا عن سعادته بالاستعداد للموسم الجديد ورؤية المهاجم الجديد نيمار وهو يلعب إلى جوار ميسي.

وانهالت رسائل المساندة من داخل وخارج عالم الرياضة على فيلانوفا بموقع تويتر على الانترنت ومن بينها رسائل من ريال مدريد الغريم التقليدي لبرشلونة.   يتبع

 
ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة (الى اليسار) يتحدث خلال المؤتمر الصحفي في معسكر تدريبي قرب برشلونة يوم الجمعة. تصوير. البرت جيا - رويترز