برادلي يرفض "الهروب" بينما تناقش مصر مصيره

Sun Oct 20, 2013 4:43pm GMT
 

القاهرة (رويترز) - يقول مساعد للمدرب الأمريكي بوب برادلي إن الأخير لن "يهرب" من منصبه في منتخب مصر رغم هزيمة مذلة أمام غانا في ذهاب الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم لكرة القدم أطلقت على ما يبدو العنان لمشاورات محمومة داخل الاتحاد المصري المثقل بالهموم.

وأبلغ زكي عبد الفتاح مدرب حراس المرمى للمنتخب المصري رويترز يوم الأحد أن برادلي متمسك بمواصلة مهمته وقيادة الفريق في مباراة الإياب في القاهرة في 19 نوفمبر تشرين الثاني المقبل بعدما خسر 6-1 ذهابا في كوماسي يوم الثلاثاء الماضي.

وأصبح وضع برادلي موضوعا للمناقشة في مصر التي تعيش أجواء أمنية غير مستقرة ويفرض في أكثر من نصف محافظاتها حظر للتجول منذ ما يزيد على شهرين بعد الهزيمة التي أطاحت بأحلام عريضة لدى المصريين.

وحتى البرامج التلفزيونية المعنية بالشؤون السياسية أصبحت تناقش مستقبل المنتخب ومدربه بينما يبدو أن حلم العودة لنهائيات كأس العالم سيتأجل لأربع سنوات أخرى.

وقال طاهر أبو زيد وزير الرياضة في مقابلة تلفزيونية ليل السبت إنه لا يؤيد إقالة برادلي مدرب الولايات المتحدة السابق "حتى لا نخسر ما يقرب من 3 مليون جنيه (نحو 434 ألف دولار) شرط جزائي."

وأضاف لاعب الوسط الدولي السابق الذي شارك في كأس العالم في آخر ظهور لمصر عام 1990 "برادلي حقق نتائج جيدة في التصفيات وحقق 3 انتصارات خارج أرضه وثلاثة مثلها على الأرض لكن التقدير الفني كان غائبا عنه في مباراة غانا."

وقال الاتحاد المصري إن مجلس الإدارة سيعقد اجتماعا يوم الاثنين لبحث موقف المدرب.

وأضاف الاتحاد بموقعه على الانترنت "سيتم بحث أسباب هزيمة المنتخب امام غانا."

لكن عبد الفتاح الذي سبق له العمل مع برادلي في المنتخب الأمريكي قال إن المدرب يرفض "الهروب من استكمال المهمة."   يتبع

 
الأمريكي بوب برادلي مدرب المنتخب المصري خلال المباراة أمام غانا في كوماسي يوم 15 اكتوبر تشرين الأول 2013 - رويترز