23 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 18:15 / بعد 4 أعوام

ثنائية اجويرو تقود سيتي للفوز على تشسكا موسكو

سيرجيو اجويرو لاعب مانشستر سيتي يحتفل بهدف سجله في شباك تشسكا موسكو الروسي اثناء مباراة الفريقين في روسيا يوم الاربعاء. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز

موسكو (رويترز) - قاد سيرجيو اجويرو مانشستر سيتي للفوز 2-1 على مضيفه تشسكا موسكو يوم الاربعاء ليترك الفريق الانجليزي في موقف جيد في سباق التأهل لمرحلة خروج المهزوم في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لأول مرة في تاريخه.

وهز اجويرو الشباك مرتين قبل نهاية الشوط الأول بعد أن وضع زوران توسيتش الفريق الروسي بالمقدمة في الدقيقة 32.

وتعادل المهاجم الارجنتيني لسيتي سريعا بعدما استغل تمريرة عرضية من ديفيد سيلفا ثم سجل برأسه اثر كرة متقنة مررها له الفارو نجريدو.

واضاع سيتي عدة فرص لزيادة النتيجة مع بداية الشوط الثاني وكاد أن يدفع الثمن في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الحارس جو هارت تصدى بشكل رائع لمحاولة كيسوكي هوندا.

إلا أن فوز الفريق الانجليزي افسدته هتافات عنصرية من المدرجات تجاه يايا توري لاعب وسط ساحل العاج.

وقال توري الذي تعرض لصيحات تشبه القردة في استاد خيمكي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "ابلغت الحكم. أعتقد أنه أمر لا يصدق ومحزن للغاية. أعتقد أن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم عليه القيام بالكثير لايقاف الأمر."

ورفع سيتي رصيده الى ست نقاط من ثلاث مباريات في المجموعة الرابعة متساويا مع بايرن ميونيخ حامل اللقب الذي سيواجه فيكتوريا بلزن التشيكي في وقت لاحق يوم الاربعاء.

ويحتل تشسكا المركز الثالث بثلاث نقاط.

واشتهر سيتي بعروضه السيئة خارج ملعبه في دوري أبطال اوروبا حيث مني بخمس هزائم في ست مباريات خلال اخر مشاركتين له في البطولة لكنه انتصر مرتين الان بعيدا عن أرضه عقب فوزه على بلزن الشهر الماضي.

وقال مانويل بليجريني مدرب سيتي إن فريقه بات مؤهلا للعبور للدور المقبل.

وأضاف "انا في غاية السعادة. انها مباراة مختلفة للغاية بالنسبة لنا."

وتابع "هذا الملعب يجعل من الصعب ممارسة كرة القدم... وانتزاع ثلاث نقاط من المباراة يعد امرا مهما للغاية بالنسبة لمستقبلنا في هذه المجموعة."

وتابع "كانت مباراة مهمة إلا انها ليست الأخيرة. من المهم للغاية أن نخوض المباراتين المقبلتين على ارضنا... مدركين أنه في حال الفوز فاننا سنتأهل."

وكسر تشسكا - الذي يقدم اداء سيئا على الصعيد المحلي بعدما تلقى ثلاث هزائم متتالية في الدوري الروسي الممتاز - الجمود بهدف توسيتش باستاد خيمكي ارينا.

ولعب الحارس ايجور اكينفييف الكرة الى الامام ليسبق هوندا خابي جارسيا لاعب سيتي ويمرر الى زميله الصربي الدولي توسيتش - الذي لعب لمانشستر يونايتد سابقا - ليضع الكرة في الشباك من فوق هارت.

ولم يستمر تقدم تشسكا سوى 90 ثانية واستطاع اجويرو التسجيل بعدما تفوق على المدافع سيرجي ايجناشفيتش الذي اخطأ في التعامل مع كرة عرضية ارسلها سيلفا من الناحية اليسرى بسبب ضغط المهاجم الارجنتيني.

وسجل سيتي قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول حين لحق اجويرو بكرة نجريدو العرضية داخل منطقة الجزاء ليسجل برأسه في المرمى.

وظن تشسكا انه ادرك تعادل قبل عشر دقائق على نهاية اللقاء عندما تفوق أحمد موسى على الحارس هارت بتسديدة قوية من عند حافة منطقة الجزاء إلا أن الحكم احتسب مخالفة لصالح يايا توري.

وتمت الموافقة على اقامة المباراة باستاد خيمكي وهو الملعب المؤقت لتشسكا بسبب اعادة تطوير استاد لوجينكي استعدادا لكأس العالم 2018 رغم الأمطار الغزيرة التي هطلت هذا الشهر وخلفت مساحات كبيرة تالفة في الملعب.

إعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below