بايرن يستعين مجددا بمولر "ملك استغلال المساحات"

Wed Apr 24, 2013 11:36am GMT
 

ميونيخ (رويترز) - يحدث شيئان لا ثالث لهما في كل مرة يتولى فيها لويس فان جان تدريب أحد الفرق حيث يدخل المدرب الهولندي في خلافات شخصية مع مجلس الادارة ويكتشف أيضا مواهب واعدة قد تخطئها أعين مدربين آخرين.

ولم تشذ فترة العامين اللذين أمضاهما مع بايرن ميونيخ عن هذه القاعدة. وغادر فان جال من الباب الخلفي حينما أُقيل من منصبه في 2011 بعد سلسلة من الخلافات مع مسؤولي النادي البارزين حتى ان اولي هونيس رئيس بايرن قال مؤخرا ان المدرب الهولندي كان يعتقد نفسه "فوق النقد"

لكن فان جال الذي يتولى حاليا تدريب منتخب هولندا ترك إرثا عظيما من المواهب الرائعة مثل الجناح فرانك ريبيري وارين روبن وحول بايرن الى تشكيلة مقاتلة تغلب عليها العقلية الهجومية.

لكن أفضل إنجازاته بلا منازع هي اكتشاف قدرات المهاجم توماس مولر الذي قاد انتصار فريقه الساحق يوم الثلاثاء على العملاق الاسباني برشلونة وبأربعة أهداف دون رد في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا.

وسجل مولر هدفين وساعد فريقه على احراز الهدفين الاخرين في مرمى الفريق القطالوني الذي ظهر بلا حول ولا قوة. وكان مولر على وشك الرحيل عن بايرن على سبيل الاعارة لكن فان جال وثق فيه وجعله من اللاعبين الذين يشاركون بانتظام مع الفريق الاول في موسم 2009-2010.

ووصف مولر فان جال في وقت لاحق بانه الشخص صاحب الفضل عليه ورد لمدربه الجميل بتسجيل 13 هدفا في اول موسم يلعبه بشكل كامل مع الفريق من بينها ثلاثية في مرمى بوخوم حسمت لبايرن فعليا لقب الدوري الالماني.

ومن وقتها لم يتراجع مستوى مولر. وسجل اربعة اهداف في كاس العالم 2010 من بينها هدفان في مباراة انتهت بالفوز 4-1 على انجلترا في دور الستة عشر وأصبح واحدا من أبرز اللاعبين المؤثرين في بايرن. لكنه ليس خبيرا في اجتذاب الاضواء.

فشكله ليس كلاعبي كرة القدم واسلوبه في اللعب داخل الملعب لا يرهب المنافسين مثلما تفعل مراوغات ريبري وروبن كما انه لا يسجل الاهداف بنفس المعدل والكيفية مثل ماريو جوميز وماريو ماندزوكيتش.

لكن مولر اثبت ان موهبته تتمحور في قدرته على التحرك بدون كرة واستغلال المساحات.   يتبع

 
لاعب بايرن ميونيخ توماس مولر يحتفل باحرازه هدفا في مرمى برشلونة خلال مباراة يوم الثلاثاء. تصوير: كاي فافنباخ - رويترز