26 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 14:39 / بعد 4 أعوام

ارتيتا يسجل ويطرد في انتصار ارسنال وثلاثية سواريز تبقي ليفربول في المنافسة

لندن (رويترز) - سجل ميكل ارتيتا الهدف الأول لارسنال في مباراة فاز فيها 2-صفر على كريستال بالاس في دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم قبل أن يطرد من اللقاء يوم السبت.

ميكل ارتيتا لاعب ارسنال يحتفل بهدف سجله في شباك كريستال بالاس في لندن اثناء مباراة الفريقين في دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم يوم السبت - رويترز

وأحرز اللاعب الاسباني هدف التقدم لأرسنال في الدقيقة 47 من ركلة جزاء احتسبت بعد أن عرقل عدلان قديورة البديل سيرج نابري داخل منطقة الجزاء.

ولم يصنع بالاس - الذي انفصل عن مدربه ايان هولواي يوم الأربعاء الماضي بعد خسارته سبع مرات في أول ثماني مباريات في الموسم - الكثير من الفرص حتى بعد أن تلقى ارتيتا بطاقة حمراء في الدقيقة 65 بسبب مخالفة ضد المغربي مروان الشماخ مهاجم ارسنال السابق.

واقترب جويل وارد من التسجيل لبالاس عندما سدد في العارضة لكن اوليفييه جيرو أكد انتصار ارسنال بتسجيله الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 87.

وقال ارسين فينجر مدرب ارسنال ”هذه واحدة من المباريات التي تحتاج فيها للنقاط. كنا ناضجين واتسم الاداء بالمرونة وحسن التنظيم واستطعنا تسجيل الهدف الثاني في النهاية والذي شكل مصدر ارتياح لنا.“

واضاف ”اعتقد حقا أننا لم نكن محظوظين عندما طرد منا لاعب وكنا بحاجة إلى الصبر.“

وواصل ارسنال تصدره للدوري الانجليزي بعد أن رفع رصيده إلى 22 نقطة من تسع مباريات الا أن فارق النقطتين مع ليفربول ظل كما هو بعد أن سحق ليفربول منافسه وست بروميتش البيون 4-1 في استاد انفيلد بفضل ثلاثة أهداف لمهاجمه لويس سواريز.

وسجل سواريز هدفين في غضون خمس دقائق في الشوط الأول ثم أضاف ثالث أهدافه مع بداية الشوط الثاني ليظل ليفربول في المركز الثاني.

واختتم دانييل ستوريدج رباعية ليفربول في الدقيقة 77 وجاء هدف وست بروميتش الوحيد عبر جيمس موريسون من ركلة جزاء في الدقيقة 66.

وبدا أن مانشستر يونايتد حامل اللقب سيتعثر مجددا بعد أن تأخر مرتين أمام ستوك سيتي قبل أن يمنح هدفان سجلهما وين روني وخافيير هرنانديز قبل النهاية الفريق الفوز 3-2 ليتجنب رابع هزيمة له هذا الموسم.

ومنح بيتر كراوتش ستوك سيتي تقدما مفاجئا في استاد اولد ترافورد وعلى الرغم من هدف التعادل الذي سجله روبن فان بيرسي تراجع يونايتد قبل نهاية الشوط الأول بعد أن سجل ماركو ارنوتوفيتش من ركلة حرة ليطبق الصمت على الملعب.

وبدا أن ستوك يتجه نحو أول انتصار له في اولد ترافورد منذ عام 1976 لكن روني وهرنانديز سجلا هدفين ليتفادى المدرب الجديد ديفيد مويز المزيد من الانتقادات عقب بداية سيئة للموسم.

وقال هرنانديز ”عندما نزلت إلى الملعب طلب مني المدرب أن اقوم بما اعتدت القيام به في ملعب التدريب.“

وأضاف ”لحسن الحظ تلقيت كرة عرضية رائعة من باتريس ايفرا ووجدت المساحة للتسجيل. روح الفريق تظهر في تلك المواقف فنحن نقاتل حتى الدقيقة الأخيرة في كل مباراة.“

وسجل روميلو لوكاكو ثانية لايفرتون ليتقدم الفريق إلى المركز الثالث وبفارق أربع نقاط خلف ارسنال بفوزه 2-صفر على استون فيلا.

وخسر ليفربول مباراة واحدة فقط في اخر 17 مباراة له في الدوري المحلي وبمجرد أن شق سواريز طريقه وسط اثنين من المدافعين وسدد بقوة في المرمى في الدقيقة 12 دقيقة لم يتراجع الفريق بعدها.

وسجل سواريز - الذي بدأ الموسم وهو معاقب بالإيقاف في عشر مباريات - برأسه ثاني الأهداف في الدقيقة 17 وتقدم للتعامل مع كرة من ركلة حرة من ستيفن جيراراد عقب 55 دقيقة ليتقدم ليفربول 3-صفر.

وسجل وست بروميتش هدفا عن طريق موريسون من ركلة جزاء الا أن ستوريدج حسم النتيجة لليفربول.

وتعادل نوريتش سيتي سلبيا على أرضه مع كارديف سيتي ليبقى في منطقة الهبوط.

وسيلتقي تشيلسي مع مانشستر سيتي يوم الأحد.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below