29 نيسان أبريل 2013 / 14:03 / بعد 5 أعوام

ايقاف حامل راية مدى الحياة بسبب الاعتداء على لاعب

موسكو (رويترز) - عوقب حامل الراية الشيشاني موسى قديروف بالايقاف مدى الحياة يوم الاثنين بعدما اعتدى بالضرب على لاعب في مباراة بدوري الرديف الروسي لكرة القدم.

حدثت الواقعة في نهاية مباراة اقيمت في جروزني بين امكار بيرم والفريق المحلي تيريك جروزني حينما القى قديروف الراية غاضبا على الارض وركض في الملعب مهاجما المدافع ايليا كريتشمار الذي الجمته المفاجأة.

وقال لاعب امكار البالغ من العمر 18 عاما للصحفيين ”اطلق الحكم صفارة النهاية وبدأت في مغادرة الملعب حينما هاجمني شخص فجأة من الخلف ودفعني على الارض وسدد وابلا من اللكمات والركلات لجسدي.“

واضاف ”انضم لاعبو تيريك بعدها لهذا الشخص في الاعتداء علي. احدهم جذبني من رقبتي واخر ضربني .. وبدأ الدم ينزف من وجهي.“

وتابع ”احمد الله لان زملائي في الفريق هرعوا لنجدتي. اتوجه بشكر خاص الى فلاسوف من تيريك. نعرف بعضنا البعض منذ وجودنا معا في اكاديمية للناشئين في سان بطرسبرج ولقد ساعدني على الهرب.“

واتخذت السلطات المحلية اجراء سريعا.

ونقل موقع ار.سبورت الرياضي عن لوم علي ابراجيموف رئيس اتحاد كرة القدم في الشيشان قوله ”ادار مباريات على المستوى الاقليمي فقط لكننا قررنا ايقافه مدى الحياة. ولذلك لن يكون بمقدوره ادارة مباريات على اي مستوى.“

وقال قديروف ان كريتشمار وجه اهانات له لكن اللاعب نفى تلك المزاعم.

واضاف كريتشمار ”لم نكن سعداء بأداء طاقم التحكيم. تم تبادل بعض العبارات لكني لم أسبه أو أسب أمه.“

واستطرد ”اعلم تماما مدى حساسية مواطني الشيشان.“

وعبر اليكسي سبيرين الحكم الدولي السابق الذي كان يراقب مباراة يوم الاحد عن صدمته.

وقال ”على مدى مسيرتي الطويلة مع التحكيم لم اشاهد شيئا مثل هذا. لا يستحق (قديروف) ان يكون حكما.“

واضاف ”لا يدري اي شيء عن قواعد اللعبة وما زاد الطين بلة مهاجمته للاعب. اذا كنت لامنحه درجة من عشرة فانني سأعطيه صفرا وسأكتب تقريرا خاصا. لا يجب السماح له بالتحكيم مرة أخرى.“

والحادث الذي وقع الاحد هو الاحدث في سلسلة من اعمال العنف التي استهدفت لاعبين في كرة القدم الروسية.

فقد اصيب سبارتاك جوجنييف مهاجم كراسنودار بكسور في الانف والضلوع بعد ان هاجمه مسؤولون من نادي تيريك في مباراة بدوري الرديف اقيمت في جروزني في نوفمبر تشرين الثاني 2011.

وعوقب جوجنييف بالايقاف ست مباريات وتم تغريمه 1600 دولار من قبل الاتحاد الروسي لكرة القدم بداعي التعدي على الحكم. لكن الاتحاد العالمي للاعبي كرة القدم انتقد قرار معاقبة اللاعب.

كما تقدم نيكولا نيكزيتش مهاجم الجبل الاسود السابق بشكوى الى الاتحادين الدولي والاوروبي في 2011 قال فيها انه اجبر على انهاء تعاقده مع كوبان كراسنودار بعد الاعتداء عليه وتهديده بسلاح.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below