2 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 20:53 / بعد 4 أعوام

الأهلي يفرط في الفوز على اورلاندو في ذهاب النهائي الافريقي

القاهرة (رويترز) - تلقت شباك الأهلي هدفا في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليفرط الفريق المصري في الفوز ويكتفي بالتعادل 1-1 مع مضيفه اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي في مباراة الذهاب بالدور النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم يوم السبت.

محمد ابو تريكة (الثاني من جهة اليمين) لاعب الاهلي يحتفل بهدف سجله في شباك اولاندو اثناء لقاء الفريقين يوم السبت في مباراة الذهاب بالدور النهائي لدوري ابطال افريقيا لكرة القدم - رويترز

وسجل صانع اللعب محمد أبو تريكة هدف التقدم للأهلي عندما سدد الكرة باتقان من ركلة حرة ليرسلها إلى الزاوية العليا لمرمى اورلاندو في الدقيقة 14.

وتوغل أبو تريكة في هجمة مرتدة للأهلي في بداية الشوط الثاني ومرر الكرة بشكل رائع إلى أحمد عبد الظاهر الذي سدد في المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

واحتسبت ركلة حرة للأهلي المدافع عن اللقب عند حافة منطقة الجزاء قبل عشر دقائق من نهاية الوقت الأصلي للقاء لكن أبو تريكة سدد الكرة هذه المرة في دفاع اورلاندو.

وخرج أبو تريكة بعد هذه الكرة وشارك رامي ربيعة بدلا منه وبدا أن الأهلي سيخرج فائزا لكن شباكه تلقت هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني عن طريق ثابو ماتلابا الذي سدد كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء فشل الحارس شريف إكرامي في التصدي لها.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي عقب اللقاء ”ادينا مبارة جيدة جدا والفريق المنافس فريق جيد وحزين للهدف الذي مني به مرمى فريقي في الدقيقة الأخيرة.“

وأضاف في تصريحات تلفزيونية ”أمامي 90 دقيقة اخرى سنؤديها بشكل اخر مختلف.“

وتابع ”النتيجة جيدة وقلت للاعبين إن نهائي دوري الأبطال من 180 دقيقة.“

وسيستضيف الأهلي الساعي لاحراز اللقب للمرة الثامنة مباراة الإياب في القاهرة في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري وسيتأهل الفائز في مجموع المباراتين إلى كأس العالم للأندية بالمغرب الشهر المقبل.

وسبق أن التقى الأهلي مع اورلاندو ضمن منافسات دور الثمانية (دور المجموعتين) وفاز اورلاندو في الجونة 3-صفر قبل أن يتعادل بدون أهداف في مباراة الإياب لكن الفريق المصري انتزع صدارة المجموعة الأولى.

واجتاز الأهلي منافسه كوتون سبور الكاميروني في الدور قبل النهائي بينما تفوق اورلاندو على الترجي التونسي لتتجدد المواجهة بين الفريقين.

واستحوذ اورلاندو على الكرة لفترات طويلة لكن الهدف المبكر للأهلي ساعد الفريق على اللعب بثقة كبيرة طوال اللقاء.

وكاد الأهلي أن يسجل الهدف الثاني في أكثر من مناسبة عن طريق وليد سليمان لكنه افتقد لدقة اللمسة الأخيرة.

وساهم دومينيك دا سيلفا في تنشيط هجوم الأهلي بعد مشاركته كبديل لعبد الظاهر في الشوط الثاني واحتسبت لصالحه ركلة حرة عند حافة المنطقة لكن أبو تريكة لم يتمكن من استغلالها.

تغطية صحفية: محمد صادق - إعداد أسامة خيري - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below