2 شباط فبراير 2013 / 20:08 / بعد 5 أعوام

الدوري المصري يعود للحياة بانتصارين هادئين للأهلي والزمالك

دومينيك دا سيلفا لاعب الاهلي في مباراة سابقة للفريق أمام الوداد المغربي بالقاهرة يوم 17 يوليو تموز 2011. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز

القاهرة (رويترز) - انتهى اليوم الأول من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم لصالح العملاقين الأهلي والزمالك مع عودة الحياة للمسابقة في ملاعب تابعة للجيش بعد توقف لعام كامل يوم السبت.

وأصبح المهاجم دومينيك دا سيلفا أول لاعب يهز الشباك في المسابقة هذا الموسم حين سدد الكرة بالقدم اليسرى على يسار ناصر فاروق حارس غزل المحلة ليمنح الأهلي الفوز 1-صفر في افتتاح منافسات المجموعة الأولى في البطولة التي اختار الاتحاد المصري لكرة القدم إقامتها بنظام المجموعتين.

وفي المجموعة الثانية انتظر الزمالك حتى الدقائق الأخيرة ليهزم الاتحاد 2-صفر بعدما أشرك لاعبه الجديد أحمد عيد عبد الملك الذي انضم لصفوفه الشهر الماضي.

وغاب الجمهور عن المدرجات لكن الأهلي استفاد من مهارة دا سيلفا ليخرج فائزا بعد أسبوع واحد من حكم قضائي بإحالة أوراق 21 متهما للمفتي في قضية مذبحة بورسعيد التي كانت سببا في إيقاف المسابقة منذ عام حين قتل ما يزيد على 70 شخصا في 2012 في اعمال عنف اعقبت مباراة الأهلي مع المصري.

واستقبل دا سيلفا - الذي شارك من البداية بعدما أعار الأهلي لاعبه البارز محمد أبو تريكة لبني ياس الإماراتي والثنائي محمد ناجي جدو وأحمد فتحي إلى هال سيتي الانجليزي - الكرة بطريقة جيدة ومررها بلمسة مميزة إلى السيد حمدي الذي ردها إليه فسددها قوية في المرمى بعد 12 دقيقة من البداية.

وقال حسام البدري مدرب الأهلي أكثر الأندية فوزا باللقب عن أداء فريقه الذي لعب في غياب لاعبين بارزين غير أبو تريكة ”تأثرنا مثل كل الأندية بالتوقف واللياقة البدنية لم تسعف اللاعبين لأداء أقوى.“

وأضاف في مؤتمر صحفي ”العملية (اللعب بدون النجوم) لن تكون سهلة لكن يجب أن أواجهها أنا واللاعبين. هناك لاعبون شبان سيأخذون الفرصة.. سيكون هناك بعض التأثر لكن باللاعبين الموجودين يمكن أن نحقق الهدف.“

وأمام مدرجات خالية بقرار من السلطات المصرية التي استجابت لمطالب إعادة المسابقة لكنها فضلت أن يكون ذلك بدون جمهور ردد الحارس فاروق قائد المحلة ووائل جمعة قائد الأهلي قسما تعهدا فيه بالالتزام باللعب النظيف قبل ركلة البداية مباشرة.

وقال كل منهما ”نعاهدكم بالالتزام الكامل بمباديء اللعب النظيف وأن نؤدي جميع المباريات في إطار الروح الرياضية وأن نعمل جاهدين على إظهار الوجه المشرق للكرة المصرية.“

وقدم الفريقان كرة قدم سهلة وصنعا عددا كبيرا من الفرص وأهدر عبد الله السعيد صانع اللعب ركلة جزاء للأهلي في الدقيقة 32.

كما ردت العارضة تسديدة قوية لحمدي مهاجم منتخب مصر في الشوط الثاني.

وفي المباراة الثانية فشل الزمالك ومنافسه القادم من الاسكندرية في هز الشباك خلال الشوط الأول.

لكن عمر جابر نجح في ذلك بعد 74 دقيقة حين استغل خطأ دفاعيا ليسدد الكرة على يسار الحارس الهاني سليمان.

وأضاف الزمالك الذي يستعد للعب في الدور التمهيدي بدوري أبطال افريقيا في وقت لاحق هذا الشهر هدفه الثاني حين حاول السيد فريد مدافع الاتحاد إبعاد محاولة أحمد جعفر لكن الكرة اصطدمت بزميله محمد رضا (بوبو) وسكنت الشباك قبل 11 دقيقة من النهاية.

ويوم الأحد سيواجه سموحة وهو فريق آخر من الاسكندرية تليفونات بني سويف في استاد الجيش المصري ببرج العرب ضمن المجموعة الأولى بينما يلعب المقاولون مع الداخلية ثم الإسماعيلي مع طلائع الجيش في المجموعة الثانية.

تغطية صحفية: محمد صادق في القاهرة - إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below