3 شباط فبراير 2013 / 15:58 / بعد 5 أعوام

الساحر اجويرو يقود سيتي للتعادل

جاريث بيل جناح توتنهام هوتسبير يحتفل بهدفه في مرمى وست بروميتش البيون في مباراة بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في وست بروميتش يوم الاحد. رويترز

لندن (رويترز) - هز سيرجيو اجويرو مهاجم مانشستر سيتي الشباك من زاوية شبه مستحيلة ليمنح فريقه حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم التعادل 2-2 مع ليفربول لكن هدفا رائعا من ستيفن جيرارد ساعد على منح مانشستر يونايتد المتصدر دفعة يوم الاحد.

ولن تتلاشى من ذاكرة مشجعي الفريقين سخرية ان واحدا من أقوى عروض ليفربول هذا الموسم ساعد المنافس التقليدي يونايتد على انهاء هذه الجولة وهو متقدم بتسع نقاط في الصدارة عقب فوزه 1-صفر على مضيفه فولهام أمس السبت لكن التعادل كان مستحقا تماما.

وأهدر سيتي صاحب المركز الثاني نقاطا مرتين في اسبوع عقب تعادله بدون أهداف مع كوينز بارك رينجرز فريق المؤخرة وفقط أكثر مشجع طمعا سيعتقد ان بوسع ناديه تجاوز يونايتد الان رغم الانتفاضة المذهلة الموسم الماضي.

وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي لمحطة سكاي سبورتس نيوز التلفزيونية "لعب ليفربول مباراة جيدة لكننا استقبلنا هدفين. هدفان ساذجان بالنسبة لي."

وقبل 13 جولة على نهاية المسابقة يتفوق يونايتد ايضا بثلاثة أهداف في فارق الأهداف لكن الأمور كانت ستصبح أكثر سوءا لسيتي اذا لم يتألق اجويرو مهاجم الارجنتين في لحظة ساحرة في مباراة متكافئة قبل 12 دقيقة على النهاية.

ومنح ايدين جيكو التقدم لسيتي في منتصف الشوط الأول على عكس سير اللعب قليلا عندما حول كرة جيمس ميلنر العرضية المنخفضة الى داخل المرمى من مدى قريب.

ولم يكن ليفربول محظوظا في تأخره بعد ان انقذ بابلو زاباليتا فرصة من أمام دانييل ستوريدج في اللحظة الأخيرة لكن مهاجم سيتي السابق جعل النتيجة 1-1 في الدقيقة 29 بطريقة جيدة.

وسدد ستوريدج في الشباك من 25 مترا وسط هتافات استهجان ضده من مشجعي سيتي بينما كان جيكو على الأرض نتيجة التحام سبق الهدف. لكن الحكم اشار على نحو صحيح باستمرار اللعب لأنها لم تكن اصابة في الرأس للمهاجم البوسني.

وتعرض جيكو لمخالفة اثارت الجدل في اللعبة التي ادت لهدف ليفربول الأول لكنه كان يعترض وهو على الأرض بالقدر نفسه الذي كان فيه مصابا وحصل المهاجم البوسني على انذار في النهاية للاحتجاج على مساعد الحكم.

ورفض ستوريدج - الذي نشأ في سيتي قبل انتقاله الى تشيلسي ومنه الى ليفربول - الاحتفال بالهدف لكن مشجعي ليفربول كادوا يحتفلون مجددا عندما حادت قليلا تمريرة زباليتا الخلفية السيئة عن مرمى الحارس جو هارت.

كما نجح ليفربول صاحب المركز السابع - الذي يتطور مستواه تدريجيا تحت قيادة المدرب بريندان رودجرز رغم الخسارة أمام اولدهام اثليتيك فريق الدرجة الثالثة في كأس الاتحاد الانجليزي الاسبوع الماضي - في التعادل 2-2 خارج ملعبه أمام ارسنال يوم الاربعاء لكنه لم يتمكن من الفوز على أي فريق في النصف الأول من الجدول هذا الموسم.

وتبددت أي آمال في تحقيق ذلك أمام حامل اللقب عقب عرض رائع في الشوط الأول اثر تطور مستوى سيتي بعد استئناف اللعب.

لكن دون سابق انذار هيأ جيرارد الكرة بصدره على بعد 30 مترا من المرمى ثم أطلق قذيفة سكنت الزاوية العليا لمرمى هارت.

ولم ييأس سيتي رغم ذلك وخرج بيبي رينا حارس ليفربول من المرمى ومنطقة الجزاء بالقرب من خط المرمى في الجهة اليسرى ونجح الارجنتيني اجويرو بطريقة ما في وضع الكرة في الشباك الخالية من فوق الحارس الاسباني.

وفي وقت سابق يوم الاحد اظهر جاريث بيل جناح توتنهام هوتسبير للمهاجمين الغائبين كيف يمكن حسم الأمور عندما سجل هدف الفوز بتسديدة قوية في الدقيقة 67 ليقود فريقه للتغلب 1-صفر على وست بروميتش البيون الذي انهى اللقاء بعشرة لاعبين.

ومنح الفوز لتوتنهام صاحب المركز الرابع - الذي تحقق رغم مغادرة المهاجم الصريح الوحيد المتاح جيرمين ديفو للملعب في الشوط الأول مصابا - فرصة التساوي مع تشيلسي الثالث بعد خسارة فريق المدرب رفائيل بنيتز 3-2 أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد يوم السبت.

وحصل الفريق اللندني على مساعدة من المقدوني جوران بوبوف مدافع وست بروميتش الذي طرد بعد 48 دقيقة بسبب البصق على كايل ووكر لكن توتنهام استحق الفوز نتيجة العروض البطولية المستمرة للاعبه الويلزي.

ولخص الهدف الثالث عشر بجميع المسابقات لبيل (23 عاما) كل قدراته بعد ان تجاوز المدافعين عند حافة منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية سكنت الشباك.

وفي غياب ايمانويل اديبايور لمشاركته في كأس الامم الافريقية كان الاعتماد الزائد على ديفو البعيد عن مستواه واضحا للمشجعين لكن بيل يخرج فريقه من المآزق بينما يبدو التأهل لدوري أبطال اوروبا ممكنا بشكل أكبر.

ولاحت لوست بروميتش الذي يحتل المركز التاسع بعض الفرص عن طريق شين لونج وروميلو لوكاكو لكنه ربما افتقد المهاجم الاخر بيتر اودموينجي الذي استبعد من التشكيلة لذهابه الى كوينز بارك رينجرز بدون إذن خلال اليوم الأخير للانتقالات في محاولة لاجبار ناديه على الموافقة على بيعه.

من مارك ميدوز

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below