6 أيار مايو 2013 / 05:38 / منذ 4 أعوام

العنف يفسد تعادل بوكا مع ريفر بعد هدف قياسي

بعض من جماهير فريق بوكا جونيورز تتسلق حاجزا اثناء مباراة لفريقها ضد ريفر بليت في الدوري الارجنتيني لكرة القدم في بوينس ايرس يوم الاحد - رويترز

بوينس ايرس (رويترز) - افسد عنف الجماهير اهم مباريات الدوري الارجنتيني لكرة القدم في استاد لا بومبونيرا يوم الاحد بعدما سجل ريفر بليت اسرع هدف في تاريخ مباريات القمة قبل ان يفرض عليه بوكا جونيورز التعادل 1-1.

وقفز لاعب الوسط مانويل لانتزيني عاليا بين قلبي دفاع بوكا ليسدد الكرة برأسه في الشباك واضعا ريفر في المقدمة بعد مرور 45 ثانية عقب تمريرة عرضية من الجناح كارلوس سانشيز في الجهة اليمنى.

وتعادل المهاجم القادم من اوروجواي سانتياجو سيلفا لبوكا قبل ست دقائق من نهاية الشوط الاول عندما وضع الكرة في الشباك بالقدم اليمنى في الزاوية البعيدة بعد تمريرة عرضية ارسلها والتر إريفيتي من اليمين.

لكن المباراة توقفت لنحو عشر دقائق في الشوط الثاني عندما طرد مدرب ريفر رامون دياز بسبب مزاعم حول اهانته للحكم واشعل مشجعو بوكا المتعصبون خلف مرمى ريفر الالعاب النارية والقوا بأجسام صلبة نحو الملعب.

واصطدمت بعض هذه الاشياء بحارس ريفر مارسيلو باروفيرو الذي بدا انه يقول للحكم جيرمان ديلفينو إن فريقه لن يستطيع ان يلعب تحت هذه الظروف.

واختار ديلفينو - الذي اشهر البطاقة الصفراء في وجه العديد من لاعبي الفريقين في مباراة القمة بين أكبر فريقين متنافسين في امريكا الجنوبية - عدم ايقاف اللقاء واضاف 12 دقيقة كوقت بدل ضائع.

وقال لانتزيني بعدما اهدر فريقه - الذي يخلو سجله من الهزائم في ست مباريات وينافس على اللقب - العديد من الفرص "نخرج من المباراة بطعم مرير.. جئنا للحصول على النقاط الثلاث لكننا افتقرنا للهدوء أمام المرمى."

واحتفظ ريفر بالمركز الثالث ويتأخر باربع نقاط وراء لانوس المتصدر الذي فاز 2-1 على مضيفه ارجنتينوس جونيورز يوم السبت. ويستطيع نيويلز اولد بويز استعادة المركز الاول اذا فاز خارج ملعبه على ارسنال يوم الاثنين.

ويحتل بوكا مركزا بالقرب من مؤخرة ترتيب المرحلة النهائية بعد 11 مباراة بدون اي انتصار في الدوري. وطرد جويرمو بورديسو مدافع بوكا بسبب مخالفة عنيفة ضد سانشيز في الدقائق الاخيرة.

وكان من المفترض ان يكون ريفر متقدما بهدفين عندما سجل سيلفا هدف بوكا في الدقيقة 35 بعد ان اهدر سانشيز فرصة خطيرة عقب تخطي تمريرة خوان مانويل إيتوربي العرضية من اليسار لدفاع الفريق صاحب الارض.

وكاد بوكا ان ينتزع النصر خلال ركلة ركنية في اللحظات الاخيرة عندما تصدى الحارس باروفيرو لمحاولة البديل جونزالو إسكالانتي عند الزاوية القريبة.

وبعد التعادل 2-2 في استاد مونيومنتال في اكتوبر تشرين الاول الماضي خلال المرحلة الاولى من الدوري انتهت جميع مباريات القمة بين الفريقين بالتعادل منذ عودة ريفر الى الدرجة الاولى عام 2011.

ولم يفز ريفر في استاد لا بومبونيرا منذ عام 2004.

وفاز اندبندينتي 2-صفر على مضيفه تيجري محققا انتصاره الثاني على التوالي في معركة صعبة من أجل تفادي الهبوط للدرجة الثانية لاول مرة في تاريخه.

وسجل المهاجم الشاب القادم من باراجواي ادريان فرنانديز الهدفين وجاء الاول بتسديدة جيدة من فوق الحارس خافيير جارسيا من 40 مترا في الدقيقة الثامنة.

وجعل فرنانديز النتيجة 2-صفر في الدقيقة 40 عندما انطلق وسط الدفاع ليقابل تمريرة المهاجم الكولومبي خوان كايسيدو العرضية من عند حافة منطقة الجزاء. وتصدى جارسيا للكرة اثناء خروجه لمقابلة فرنانديز عند نقطة الجزاء إلا ان الكرة قفزت عاليا وسكنت الشباك.

واحرز المهاجم سيلفيو روميرو هدفي لانوس أمام ارجنتينوس جونيورز ليرفع رصيده الى ثمانية اهداف في صدارة قائمة الهدافين.

من ركس جاوار

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below