11 أيار مايو 2013 / 22:43 / منذ 4 أعوام

برشلونة يحرز لقب الدوري الاسباني بعد تعادل ريال مدريد مع اسبانيول

لاعبو اسبانيول يسجلون في مرمى ريال مدريد بدوري اسبانيا يوم السبت. تصوير. البرت جيا - رويترز

مدريد (رويترز) - أحرز برشلونة لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم للمرة 22 في تاريخه بعدما تعادل غريمه ريال مدريد صاحب المركز الثاني مع مضيفه اسبانيول 1-1 يوم السبت.

ويتأخر ريال مدريد تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو بسبع نقاط عن برشلونة المتصدر مع تبقي مباراتين فقط لصاحب المركز الثاني على نهاية المسابقة.

وأشرك مورينيو تشكيلة من الصف الثاني لمنح راحة لعدد من لاعبيه استعدادا لمواجهة اتليتيكو مدريد في نهائي كأس ملك اسبانيا يوم الجمعة القادم.

ومنح كريستيان ستواني المقدمة لاسبانيول في الدقيقة 28 ثم تعادل الارجنتيني جونزالو هيجوين لريال مدريد في الدقيقة 58 لكن هذه النتيجة منحت برشلونة اللقب قبل ان يحل ضيفا على اتليتيكو صاحب المركز الثالث يوم الاحد.

ويملك برشلونة 88 نقطة ويتبقى له اربع مباريات على نهاية المسابقة بينما ريال مدريد له 81 نقطة بعما لعب أكثر من منافسه بمباراتين.

وقال تشابي الونسو لاعب وسط ريال مدريد لمحطة كانال بلس التلفزيونية الاسبانية "يجب ان نقدم التهنئة لبرشلونة. الدوري مسابقة تعتمد على الثبات في الاداء."

واضاف "لم نبدأ الموسم بشكل جيد وهذا يعني اننا لم نتمكن من المنافسة في النهاية. الان يجب علينا التركيز على الكأس وهو لقب لا نزال ننافس عليه."

وجلس كريستيانو رونالدو والونسو وكريم بنزيمة على مقاعد بدلاء ريال مدريد في البداية لينجح اسبانيول في انتزاع نقطة غالية.

وسقط الفرنسي رفائيل فاران مدافع ريال مدريد ارضا اثناء التحام وخرج من الملعب وهو يمسك بركبته اليمنى في الدقيقة 19.

واستغل ستواني كرة ضالة داخل منطقة جزاء ريال مدريد ليفتتح التسجيل لاسبانيول قبل مرور نصف ساعة من زمن اللقاء.

والغى الحكم هدفا لاسبانيول بعد ذلك بقليل فيما غابت فاعلية هجوم ريال مدريد حتى تعادل هيجوين بضربة رأس للفريق قبل مرور ساعة من زمن اللقاء اثر ركلة حرة نفذها زميله الكرواتي لوكا مودريتش.

وجاء هدف تعادل ريال مدريد بعد دقيقتين من نزول البرتغالي رونالدو وزيادة ضغط الفريق الزائر على مرمى منافسه.

وأكمل اسبانيول اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب الوسط فيكتور سانشيز قرب النهاية بسبب تدخل عنيف ضد هيجوين.

وفي وقت سابق يوم السبت فشل ديبورتيفو كورونيا في الخروج من منطقة الهبوط بعد خسارته 1-صفر أمام ريال بلد الوليد الذي رفع رصيده الى 43 نقطة.

وأحرز خابي جويرا هدف بلد الوليد الوحيد في الدقيقة 48 ليتجمد رصيد ديبورتيفو عند 32 نقطة من 35 مباراة ويظل في المركز 18.

واقترب ريال مايوركا فريق الذيل من الهبوط للدرجة الثانية بعد خسارته 2-1 أمام اتليتيك بيلباو في مباراة أنهاها بتسعة لاعبين.

وتقدم ادوريز لبيلباو في الدقيقة الثامنة ثم أهدر اللاعب ذاته ركلة جزاء وأضاف زميله فرناندو يورينتي الهدف الثاني في الدقيقة 79 قبل ان يقلص جيوفاني دوس سانتوس الفارق لمايوركا بعد دقيقتين.

وأنهى مايوركا اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد اندريو فونتاس في منتصف الشوط الأول وتشيمو نافارو في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وقبل ثلاث جولات على نهاية المسابقة يملك مايوركا 29 نقطة مقابل 41 نقطة لبيلباو صاحب المركز 14.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below