هدف رائع ينهي انتظار نيجيريا الطويل للقب آخر في كأس افريقيا

Sun Feb 10, 2013 11:23pm GMT
 

جوهانسبرج (رويترز) - وضعت نيجيريا حدا لانتظار 19 عاما لتستعيد لقب كأس الأمم الافريقية لكرة القدم بعدما سجل المهاجم صنداي مبا هدفا رائعا ليقودها للفوز 1-صفر على بوركينا فاسو في المباراة النهائية باستاد سوكر سيتي في جوهانسبرج يوم الأحد.

وأطلق مبا (24 عاما) الذي يلعب في واري وولفز بالدوري المحلي لكنه يبدو مؤهلا لما هو أفضل تسديدته الرائعة في الدقيقة 40 حين راوغ مدافعا بطريقة جميلة داخل منطقة الجزاء ولمس الكرة ببساطة في الزاوية البعيدة.

وحاول فيكتور موزيس تسديد الكرة لكنها ارتدت من مدافع لتصل إلى مبا فراوغ المدافع محمد كوفي ثم أسكن الكرة في شباك الحارس داوودا دياكيتي ليثير سعادة الجمهور النيجيري في الاستاد الذي بدت مدرجاته التي تسع 90 ألف شخص شبه مكتملة.

وقال ستيفن كيشي مدرب نيجيريا الذي نفذ فريقه بإحكام خطة للسيطرة على الملعب "لا أحد يمكنه تخيل ما الذي دار في عقلي في الدقائق الأخيرة."

وقال بول بوت مدرب بوركينا فاسو للصحفيين "ربما أصابنا الإرهاق لكني لا أريد أن أقدم أعذارا. رأيت فريقي يقاتل حتى الدقيقة الأخيرة. أنا فخور باللاعبين. كل شعب بوركينا يمكن أن يكون فخورا بهؤلاء اللاعبين."

ولم تقدم بوركينا فاسو - التي ظهرت في النهائي لأول مرة - المستوى المأمول حتى آخر 20 دقيقة عندما دفعت بكل قوتها في الهجوم بحثا عن إدراك التعادل لكن نيجيريا بتشكيلة ضمت جون اوبي ميكل لاعب وسط تشيلسي وايلدرسون ايتشيجيلي وايفي امبروس وكينيث اوميرو كانت لها الكلمة العليا دائما.

وكانت أهم فرصة لبوركينا للتسجيل حين أطلق بريجوس ناكولما تسديدة قوية في الدقيقة 73 لكن الحارس النيجيري فنسنت اينياما تصدى لها بطريقة رائعة.

وقبل المباراة حصلت بوركينا على دفعة هائلة حين قرر الاتحاد الافريقي لكرة القدم إلغاء بطاقة حمراء حصل عليها الجناح جوناثان بيتروبيا في قبل النهائي ومن ثم سمح له باللعب في النهائي. لكن اللاعب لم يقدم الكثير في المباراة.

وحصلت نيجيريا على أربع فرص على الأقل لمضاعفة تقدمها في المراحلة الأخيرة من المباراة لكنها لم تستغل أيا منها.   يتبع

 
مشجعو كرة قدم في لاجوس خلال مباراة نيجيريا امام بوركينا فاسو التي اقيمت خلال منافسات كأس الامم الافريقية يوم الاحد. تصوير: اكينتوند اكينلي - رويترز