11 شباط فبراير 2013 / 08:29 / بعد 5 أعوام

اهدار ركلة جزاء تزيد معاناة روما في الدوري الايطالي

بابلو اوسفالدو لاعب روما في صورة من ارشيف رويترز

ميلانو (رويترز) - ظهرت مشاكل روما بوضوح يوم الاحد عندما انهزم بثلاثة أهداف لهدف أمام مضيفه سامبدوريا بعدما دخل بابلو اوسفالدو وفرانشيسكو توتي في جدال بشأن من منهما سينفذ ركلة جزاء ليهدرها اوسفالدو في النهاية.

وتوقع اوسفالدو ان يدير الجميع ظهورهم له خاصة بعد الواقعة التي حدثت في وقت حرج بالنسبة لروما - الذي اقال مدربه زدينيك زيمان الاسبوع الماضي - حيث كان يتأخر وقتها بهدف في المباراة التي اقيمت ضمن دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم.

وابلغ اوسفالدو موقع روما على الانترنت "أشعر بخيبة أمل كبيرة لكني احتاج الى النظر الى الامام. اعلم انني سوف اتعرض لانتقادات كثيرة وسيدير لي الجميع ظهورهم لكني ساتطلع الى الامام."

واضاف "اردت تحمل مسؤولية تنفيذ ركلة الجزاء وشعرت وقتها انني جاهز تماما لتسديدها بعد اسبوع صعب على الفريق."

ودخل اوسفالدو في نقاش مع توتي الذي بدا عليه الاستياء قبل تنفيذ ركلة الجزاء.

وعبر المدرب الجديد اندريا اندريازولي عن دهشته بعد هذه الواقعة.

وقال للصحفيين "لا ادري سبب تنفيذ اوسفالدو لركلة الجزاء. توتي هو اللاعب المسؤول عن تنفيذ ركلات الجزاء. ربما يكونا قد توصلا الى اتفاق."

وتراجع روما لمنتصف جدول الترتيب بعد حصوله على نقطتين فقط من ست مباريات منذ بداية العام وهو ما تسبب في خسارة زيمان لمنصبه الاسبوع الماضي رغم تصدر فريقه لقائمة الاندية الاكثر تهديفا في الدوري وقتها.

إعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below