12 شباط فبراير 2013 / 16:13 / منذ 5 أعوام

اللجنة الاولمبية الدولية توصي باستبعاد المصارعة من العاب 2022

لوزان (رويترز) - اتخذت اللجنة التنفيذية باللجنة الاولمبية الدولية قرارا مفاجئا يوم الثلاثاء باستبعاد المصارعة من البرنامج الاولمبي لألعاب 2020.

وستنضم المصارعة التي كانت ضمن اول دورة اولمبية في العصر الحديث عام 1896 الى قائمة من سبع رياضات مرشحة اخرى تبحث لها عن مكان في البرنامج الاولمبي لكن من المستبعد الى حد كبير ان تستعيد مكانها.

وستحتاج هذه التوصية الى تصديق اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية الدولية خلال اجتماعها الذي ستعقده في بوينس ايرس عاصمة الارجنتين في سبتمبر ايلول المقبل.

وقال مارك ادامز المتحدث باسم اللجنة الاولمبية الدولية "هذه ليست نهاية الامر. انها مجرد توصية. اجتماع اللجة التنفيذية (في بوينس ايرس سيكون له الكلمة الاخيرة."

واضاف المتحدث قوله "قررنا مراجعة البرنامج الاولمبي وتحديد الرياضات التي تناسب البرنامج الاولمبي بأفضل صورة. هذا هو البرنامج الانسب لاولمبياد 2020. الامر لا يتعلق بوجود شيء سيء يخص المصارعة بل بما يتناسب مع برنامج الالعاب الاولمبية."

وجاءت نتيجة الاجتماع مفاجئة لرياضات اخرى منها الخماسي الحديث والتايكوندو التي اعتبرت مهددة بفقدان مكانها في الاولمبياد بسبب عدم شعبيتها عالميا.

وقال الاتحاد الدولي للمصارعة في بيان "يشعر الاتحاد بدهشة بالغة ازاء التوصية التي خرجت بها اللجنة التنفيذية باستبعاد المصارعة من اولمبياد 2020."

وأكد الاتحاد انه يضم 180 دولة اعضاء وان "المصارعة رياضة وطنية في عدد من هذه الدول والوسيلة الوحيدة للرياضيين لتمثيل بلادهم في الاولمبياد".

واضاف "سوف يتخذ الاتحاد الدولي للمصارعة كافة التدابير اللازمة لاقناع اللجنة الاولمبية الدولية ... بعدم صحة هذا القرار ضد واحدة من الرياضات المؤسسة للالعاب الاولمبية قديما وحديثا."

وحصل اعضاء اللجنة على تقرير عن جميع الرياضات الاولمبية يتضمن تفاصيل بشأن 39 معيار مثل الشعبية والناحية الاقتصادية والتذاكر المباعة قبل اجراء التصويت.

وقال ريني فازيل رئيس الاتحاد الدولي للهوكي لرويترز "أشعر بدهشة بالغة ازاء النتيجة ... من الناحية الشخصية لا اعرف السبب لكن هذه رغبة الاغلبية."

وأكدت اللجنة الاولمبية الدولية ان 25 من 26 رياضة اولمبية تم اعتبارها اساسية في العاب 2020. وتظهر الرجبي والجولف في الاولمبياد للمرة الاولى عام 2016.

وانضمت المصارعة الى البيسبول والكرة اللينة اللتين تم استبعادهما بالاضافة الى الكاراتيه والاسكواش ورياضات التسلق في الصراع على المكان الاخير في البرنامج الاولمبي.

وتم استبعاد البيسبول والكرة اللينة من البرنامج الاولمبي في عام 2005.

وعبر ميخائيل ماميشفيلي رئيس الاتحاد الروسي للمصارعة عن صدمته ازاء القرار لكنه بدا واثقا ان رياضته سوف تبقى في الاولمبياد.

وقال ماميشفيلي الذي فاز بميدالية اولمبية في المصارعة عام 1988 لرويترز "أنا مقتنع تماما ان تلك الرياضة العتيقة سوف تحتفظ بوضعها الاولمبي."

واضاف "لكن الاتحاد الدولي للمصارعة للهواة واللعبة بشكل عام يجب ان تلعب دورا اكثر نشاطا. نحن بحاجة لاجراء تعديلات جذرية على المصارعة وجعلها اكثر جاذبية خاصة للمشاهدين في اجهزة التلفزيون."

ويمثل الاستبعاد من البرنامج الاولمبي ضربة كبرى لشعبية المصارعة واستقرارها المادي نظرا لان الالعاب الاولمبية تعد فرصة للترويج لرياضات أقل شهرة.

ورحب كلاوس شورمان رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث بالنبأ.

وقال شورمان لرويترز "خلال الاعوام الماضية اتخذنا قرارات لجعل اللعبة اكثر جاذبية للمشاهدين على شاشات التلفزيون."

وتتنافس مدريد وطوكيو واسطنبول التركية على استضافة اولمبياد 2020 الصيفي وسيتم اختيار المدينة التي ستنظم الحدث في سبتمبر ايلول المقبل.

وستقام الالعاب الاولمبية الصيفية المقبلة في ريو دي جانيرو البرازيلية في 2016.

اعداد وتحرير عماد عبد الله للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below