18 آب أغسطس 2013 / 19:39 / منذ 4 أعوام

تشيلسي يحتفل بعودة مورينيو بالفوز 2-صفر

فرانك لامبارد لاعب فريق تشيلسي في بانكوك يوم 17 يوليو تموز 2013 - رويترز

لندن (رويترز) - خرج جوزيه مورينيو منتصرا في عودته لاستاد ستامفورد بريدج بعدما تغلب تشيلسي على هال سيتي الوافد الجديد 2-صفر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد رغم اهدار فرانك لامبارد ركلة جزاء.

وبدأ اندريه فيلاس بواش مساعد مورينيو السابق ومدرب توتنهام هوتسبير مشواره في الموسم الجديد بالفوز 1-صفر على كريستال بالاس بفضل هدف من ركلة جزاء سجلها المنضم حديثا روبرتو سولدادو مهاجم اسبانيا.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من نجاح مانشستر يونايتد بقيادة مدربه الجديد ديفيد مويز في بدء رحلة الدفاع عن اللقب بالفوز 4-1 على سوانزي سيتي وخسارة ارسنال المفاجئة 3-1 أمام استون فيلا.

ومنح البرازيلي اوسكار التقدم لتشيلسي في الدقيقة 13 بعدما وضع الكرة في الشباك من أسفل الحارس آلان مكجريجور عقب تمريرة بينية من كيفن دي بروين داخل منطقة الجزاء.

ونجح لامبارد - الذي اهدر ركلة جزاء في الدقيقة السادسة وتصدى مكجريجور لتسديدته في الدقيقة 15 - في هز الشباك اخيرا بتسديدة من ركلة حرة ذهبت الى الزاوية العليا للمرمى ليجعل النتيجة 2-صفر في الدقيقة 25.

وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس ”أنا سعيد جدا بالفوز لأننا لعبنا بشكل رائع في الشوط الأول. لست مندهشا من عدم ظهورنا بشكل مماثل في الشوط الثاني.“

وأضاف ”إيقاع الفريق تراجع بعض الشيء. فترة الاعداد للموسم الجديد لم تكن سهلة وتقريبا شارك كل لاعبي الفريق مع منتخبات بلادهم الاسبوع الماضي.“

وحافظ مورينيو على رصيده الخالي من الهزائم مع تشيلسي في ستامفورد بريدج بالوصول إلى المباراة رقم 60 إذ لم يتعرض لأي خسارة خلال فترة ولايته الأولى بين 2004 و2007.

واجتازت تكنولوجيا خط المرمى الجديدة أول اختبار لها عندما انقذ مكجريجور ضربة رأس من برانيسلاف ايفانوفيتش على خط مرماه في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول وأكدت الاعادة أن الحارس امسك بالكرة قبل أن تتجاوز بأكملها الخط.

وفي مباراة اقيمت في وقت سابق أحرز سولدادو مهاجم منتخب اسبانيا هدفا من ركلة جزاء في مباراته الأولى بالدوري الانجليزي ليمنح توتنهام هوتسبير الفوز 1-صفر على كريستال.

واحتسبت ركلة الجزاء لتوتنهام - الذي لم يحصل على أي ركلة جزاء الموسم الماضي - في بداية الشوط الثاني بعد لمسة يد من المدافع دين موكسي عندما حاول التصدي لكرة عرضية من آرون لينون.

ونفذ سولدادو الركلة بهدوء على يمين الحارس جوليان سبيروني الذي ذهب إلى الاتجاه الآخر.

وأهدر توتنهام عدة فرص خطيرة لحسم المباراة قبل أن يعاني في الدقائق الأخيرة لكنه خرج فائزا بفضل تصدي الحارس هوجو لوريس لتسديدتين من كاجيشو ديكجاكوي.

وسدد ناصر الشاذلي المنضم حديثا الى توتنهام كرة مرت فوق العارضة من مدى قريب في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول كما اقترب البديل جيرمين ديفو من التسجيل لكنه سدد خارج المرمى في الدقيقة 88.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below