ليفربول يسحق سوانزي بخماسية في الدوري الانجليزي

Sun Feb 17, 2013 6:01pm GMT
 

لندن (رويترز) - سجل صانع اللعب البرازيلي فيليبي كوتينيو هدفا في مباراته الأولى مع ليفربول الذي سحق ضيفه سوانزي سيتي 5-صفر ليتجاوزه متقدما للمركز السابع في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

ومنح مايكل لاودروب مدرب سوانزي راحة لعدد من لاعبيه الأساسيين بينما يتطلع لمواجهة برادفورد سيتي فريق الدرجة الرابعة في نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية يوم الأحد المقبل لكن القرار كانت له نتائج سيئة.

وقال الدنمركي لاودروب "كنت أريد منح الراحة لبعض اللاعبين الأساسيين لكن هذا ليس عذرا. كان يمكن أن نخسر 10-صفر. اللوم علينا جميعا بداية مني وحتى اللاعبين."

وأضاف "الأمر أشبه بالكابوس.. كنا داخل المنافسة في الشوط الأول لكن دخول ثلاثة أهداف في مرمانا في عشر دقائق كان أمرا رهيبا. يجب أن نتقدم بالاعتذار لجماهيرنا."

وفتح القائد ستيفن جيرارد الباب أمام ليفربول بهدف التقدم من ركلة جزاء في الدقيقة 34 إذ سدد الكرة بثبات في المرمى وهو الذي أهدر ركلة مماثلة حين خسر فريقه أمام وست بروميتش البيون يوم الاثنين الماضي.

وشق كوتينيو الذي استعاره ليفربول من انترناسيونالي لفترة طويلة الشهر الماضي طريقه بين مدافعي سوانزي وخدع الحارس ميشيل فروم في بداية الشوط الثاني ليضاعف تقدم فريقه.

وساهم كوتينيو أيضا في الهدف الثالث بعدها بأربع دقائق حين تبادل الكرة مع لويس سواريز قبل أن تصل الكرة إلى دانييل ستوريدج الذي مررها عرضية إلى خوسيه انريكي فوضعها في المرمى.

وسجل سواريز الهدف الرابع في الدقيقة 56 وجاء الهدف الخامس عن طريق ستوريدج من ركلة جزاء ثانية.

والفوز هو الأول لليفربول على فريق في النصف الأول من جدول الترتيب هذا الموسم والأول لمدربه بريندان رودجرز على فريقه السابق.   يتبع

 
ستيفن جيرارد يتحدث لوسائل الاعلام في لندن يوم 5 فبراير شباط 2013. تصوير: ايدي كيو - رويترز