البرلمان الاوروبي يعبر عن قلقه ازاء وضع العمالة المهاجرة في قطر

Thu Nov 21, 2013 6:55pm GMT
 

(رويترز) - عبر البرلمان الاوروبي عن قلقه ازاء مزاعم باساءة معاملة عمال مهاجرين في قطر التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

لكن البرلمان الاوروبي في قراره الصادر يوم الخميس لم يطالب بالغاء نظام الكفيل الذي يمنع العمال من تغيير وظائفهم أو مغادرة البلاد دون إذن الكفيل.

وجاء في القرار "يعبر البرلمان الاوروبي عن قلقه ازاء موقف العمالة المهاجرة في قطر ويحث السلطات القطرية على التوقف عن احتجاز أفراد بسبب هروبهم من أصحاب الاعمال."

واضاف بعد جلسة في مدينة ستراسبورج الفرنسية "يدرك البرلمان الاوروبي ان 500 الفا من العمالة المهاجرة من المتوقع ان تفد الى قطر لتسريع وتيرة الاستعداد لاستضافة كأس العالم 2022 هناك."

وتابع "يحث البرلمان الاوروبي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على بعث رسالة واضحة الى قطر كيلا يتسبب الامر في ظلال قاتمة على كأس العالم 2022 ويناشد المؤسسات الاوروبية التي تعمل في تشييد استادات أو مشروعات بنية تحتية اخرى في قطر ان توفر للعمالة اوضاع عمل تتسق مع المعايير الدولية."

وكانت منظمة العفو الدولية وصحيفة جارديان البريطانية والاتحاد الدولي لنقابات العمال قد قدمت تقارير عن معاملة العمالة المهاجرة في قطر خلال الأشهر الماضية.

وتقول التقارير ان هناك اساءة معاملة لعمال مهاجرين يشكون من العمل لساعات طويلة في درجة حرارة عالية وظروف معيشية سيئة واحيانا حرمانهم من اجورهم.

لكن وكالة الانباء القطرية نقلت في وقت سابق هذا الاسبوع عن مصدر في وزارة الخارجية قوله إن قطر تولي اهتماما كبيرا بحماية حقوق الانسان.

(اعداد وتحرير عماد عبد الله للنشرة العربية)