21 شباط فبراير 2013 / 23:05 / بعد 5 أعوام

اتليتيكو حامل اللقب يودع كأس الأندية الاوروبية في طقس موسكو المتجمد

لندن (رويترز) - انهار أمل اتليتيكو مدريد في نيل لقب ثان على التوالي في كأس الأندية الاوروبية لكرة القدم في طقس موسكو المتجمد يوم الخميس رغم الفوز 1-صفر على روبن كازان في إياب دور 32 ليخسر 2-1 في مجموع المباراتين.

لاعبو اتليتيكو يحتفلون بتسجيل هدف في مرمى روبن كازان بموسكو يوم الخميس. تصوير. ماكسيم شيميتوف - رويترز

وبفضل انتصار الفريق الروسي 2-صفر ذهابا في مدريد الأسبوع الماضي بينهما الهدف الثاني الذي جاء في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع كانت المهمة صعبة أمام اتليتيكو الذي يدربه دييجو سيميوني في أرضية صناعية باستاد لوجنيكي الذي خلا تقريبا من الجمهور.

وأحرز الكولومبي رادامل فالكاو هدفه 25 هذا الموسم في الدقيقة 84 لكنه لم يكن كافيا لانقاذ اتليتيكو من الخروج.

وقرر المدرب الارجنتيني ترك اللاعبين الأساسيين في اسبانيا في إشارة لتركيز الفريق أكثر على الاحتفاظ بمركزه الثاني في دوري الدرجة الأولى المحلي من أجل ضمان التأهل لدوري أبطال اوروبا الأكثر ثراء في الموسم المقبل.

وافتقد اتليتيكو لجهود الثنائي المبدع اردا توران وكوكي ورغم اقتراب فالكاو مرتين من التسجيل فإن الفريق عانى لاختراق دفاع روبن كازان وعجز عن الوصول للمرمى حتى فعلها فالكاو قبل ست دقائق من النهاية.

وشكل المهاجم ادريان تهديدا مستمرا لدفاع روبن ومن انطلاقته الهائلة داخل منطقة الجزاء وصلت الكرة إلى فالكاو ليسجل الهدف الوحيد.

وضغط الفريق الاسباني بحثا عن هدف آخر كان من شأنه تمديد المباراة لوقت إضافي لكن روبن صمد رغم طرد قائده سيزار نافاس ببطاقة حمراء مباشرة بسبب تدخل خشن ضد فاركاو قبل دقيقة واحدة من النهاية.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي وهو يحاول التطلع بإيجابية بعد الهزيمة ”فوق كل شيء في كرة القدم من المهم أن نعرف كيف ننافس ومرة أخرى أظهرنا أننا فريق من الرجال.“

وأضاف ”سيساعد هذا في تقوية فريقنا والمجموعة. قال البعض إننا أتينا إلى هنا بفريق ضعيف لكننا رغم ترك سبعة لاعبين في مدريد رأيتم كيف يملك اتليتيكو لاعبين أقوياء قادرين على المنافسة.“

وسيلعب روبن - الذي وضع حدا لمسيرة 19 انتصارا متتالية لاتليتيكو على أرضه في جميع المسابقات و12 مباراة على أرضه في اوروبا - في الدور التالي ضد ليفانتي الاسباني الذي تغلب 1-صفر على اولمبياكوس اليوناني ليتفوق 4-صفر في مجموع المباراتين.

وأحرز موسى ديمبلي هدفا قرب النهاية ليصعد توتنهام هوتسبير الانجليزي لمواجهة انترناسيونالي الايطالي في دور الستة عشر.

وبدا توتنهام الفائز بالكأس الاوروبية عامي 1972 و1984 في طريقه للخروج قبل أن يحرز ديمبلي هدفا بتسديدة قوية في الدقيقة 90 ليتعادل 1-1 مع اولمبيك ليون الفرنسي ويصعد بفوزه في مجموع المباراتين 3-2.

وكان مكسيم جونالون وضع ليون في المقدمة بهدف من ضربة رأس لكرة من ركلة حرة نفذها كليمو جرينييه.

وقال البرتغالي اندريه فيلاس بواش مدرب توتنهام ”لم نلعب بطريقة جيدة في الشوط الأول. في الشوط الثاني تغير الحال وأدى الفريق بقوة وحصل على مكافأة في نهاية اليوم.“

وأضاف ”نحن سعداء فعلا بمواجهة انترناسيونالي. لو تقدمنا بعد الفوز على ليون وانترناسيونالي فسنكون في وضع جيد.“

وحقق انترناسيونالي فوزا كبيرا على كلوج الروماني بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

وسجل فريدي جوارين هدفين وأضاف ماركو بيناسي هدفا ليصعد انترناسيونالي بعد فوزه في مجموع مباراتي الذهاب والاياب 5-صفر.

وتأهل لدور الستة عشر أيضا لاتسيو الايطالي بفوزه بملعبه 2-صفر على بروسيا مونشنجلادباخ الالماني وبمجموع مباراتي الذهاب والاياب 5-3.

وسجل انطونيو كاندريفا والفارو جونزاليس هدفي لاتسيو في الشوط الأول.

وحجز نيوكاسل يونايتد الانجليزي بطاقة الصعود الى نفس الدور بفوزه 1-صفر على ميتاليست خاركيف الاوكراني بعد نهاية مباراة الذهاب الاسبوع الماضي بالتعادل السلبي.

كما تأهل بازل السويسري لدور الستة عشر بالفوز بمجموع المباراتين على دنيبرو الاوكراني 3-1 بعد التعادل 1-1 في مباراة الاياب التي شهدت طرد لاعب من كل فريق في الشوط الثاني.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below