23 شباط فبراير 2013 / 19:29 / بعد 5 أعوام

الأهلي يحرز كأس السوبر الافريقية ويضيف لقبا قاريا لسجله الحافل

القاهرة (رويترز) - أحرز الأهلي المصري كأس السوبر الافريقية لكرة القدم للمرة الخامسة في تاريخه وهو رقم قياسي بفوزه على ضيفه ليوبار الكونجولي 2-1 يوم السبت.

لاعبو فريق الاهلي المصري يحتفلون بعد فوزهم بكأس السوبر الافريقي لكرة القدم بعد تغلبهم على فريق ليوبار الكونجولي في استاد برج العرب غربي الاسكندرية يوم السبت. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز

وأحرز رامي ربيعة ومحمد بركات هدفي الأهلي في الدقيقتين 55 و71 بعد تمريرتين من عبد الله السعيد بينما سجل رودي بهيبي هدف ليوبار الوحيد في الدقيقة 78.

وجمع الأهلي بذلك بين لقبي دوري أبطال افريقيا وكأس السوبر بينما اكتفى ليوبار بإنجاز التتويج بكأس الاتحاد الافريقي العام الماضي.

واقيمت المباراة في استاد الجيش المصري ببرج العرب في أول لقاء للأهلي يقام أمام جمهوره منذ تعادله مع الترجي التونسي 1-1 على الملعب ذاته في ذهاب نهائي دوري الأبطال في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. وتقام مباريات الدوري المحلي في مصر بدون حضور جمهور لاسباب أمنية.

وقال شريف عبد الفضيل مدافع الأهلي في تصريحات تلفزيونية ”نبارك للجمهور العزيز الذي حضر. لأول مرة منذ فترة طويل نلعب أمام جمهور.. جمهورنا طيب ولا يقوم بأعمال شغب.“

وهذه المرة الرابعة التي يتوج فيها الأهلي - صاحب الرقم القياسي في الفوز بدوري الأبطال برصيد سبع مرات - باللقب في مصر بعد 2002 و2005 و2009 بينما جاء احرازه اللقب في 2007 عندما لعب في اثيوبيا.

وأهدر أحمد عبد الظاهر فرصة تسجيل أول أهدافه الرسمية مع الأهلي في الدقيقة العاشرة قبل أن يفشل زميله السيد حمدي في استغلال تمريرة من السعيد المتألق في منتصف الشوط.

ورغم سيطرة الأهلي التامة كانت أخطر فرصة من نصيب جويلور نداي مهاجم ليوبار الذي استغل تمريرة قصيرة من وائل جمعة مدافع الأهلي وانفرد بمرمى الحارس شريف إكرامي وراوغه ثم سدد الكرة في القائم الأيسر.

وبعد التعادل بدون أهداف في الشوط الأول تقدم ربيعة (19 عاما) وهو أصغر لاعبي الأهلي في التشكيلة بهدف من تسديدة أرضية متقنة من خارج منطقة الجزاء بعدما تلقى تمريرة من السعيد.

وجاء الهدف الثاني للأهلي بعد تسديدة من مدى قريب من ناحية اليمين من بركات (36 عاما) وهو ثاني أكبر لاعبي الأهلي بعد القائد جمعة الذي يتحمل جزءا من مسؤولية هدف الفريق الزائر.

واستقبل رودي كرة من خارج المنطقة ووضع جمعة خلف ظهره وهيأ الكرة لنفسه قبل أن يسددها من مدى قريب في مرمى إكرامي الذي أنقذ مرماه من انفراد قبل أن يسجل فريقه هدفه الثاني.

وأهدر البديل عماد متعب فرصة إضافة الهدف الثالث للأهلي عندما سدد كرة من مدى قريب في العارضة في الدقيقة 84.

وكاد الأهلي أن يدفع ثمنا غاليا لذلك في اللحظات الأخيرة لكن إكرامي تصدى لتسديدة قوية قبل أن يطيح جمعة بالكرة القريبة من خط المرمى إلى خارج الملعب.

ويأتي تتويج الأهلي في ظل افتقاده جهود ستة من أبرز لاعبيه بعد إعارة محمد أبو تريكة لبني ياس والثنائي محمد ناجي (جدو) وأحمد فتحي لهال سيتي وإصابة حسام غالي وسيد معوض ووليد سليمان منذ عدة أسابيع.

وقال جمعة ”البطولة تأتي في توقيت صعب علينا. لدينا مشاكل وظروف كثيرة في الفريق ونحاول نتجاوزها. الجمهور اليوم كان ملتزما وهذه خطوة جيدة لعودة الجمهور للملعب.“

وأضاف ”هناك ستة لاعبين من القوام الأساسي غير موجودين. اللاعب الواحد منهم مؤثر جدا وكلهم يلعبون لمنتخب مصر. التشكيلة الحالية أثبتت جدارتها في تمثيل الأهلي.“

وهذا اللقب الافريقي السادس عشر في تاريخ الأهلي وهو رقم قياسي.

تغطية صحفية: محمد صادق - إعداد أسامة خيري - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below