24 شباط فبراير 2013 / 15:48 / بعد 5 أعوام

ثنائية توري وتيفيز تمنح سيتي الفوز وتنعش أمله في الاحتفاظ بلقب الدوري الانجليزي

مانشستر (انجلترا) (رويترز) - سجل يايا توري وكارلوس تيفيز هدفين في الشوط الثاني ليفوز مانشستر سيتي 2-صفر على تشيلسي يوم الأحد وينعش آماله في الاحتفاظ بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

يايا توري يحتفل بالهدف الذي سجله لفريقه مانشستر سيتي في مباراة يوم الأحد. تصوير: دارين ستابلس - رويترز (تستخدم للأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للاستخدام في التسويق أو لأغراض دعائية)

وأهدر تشيلسي فرصة لافتتاح التسجيل في الشوط الثاني باستاد الاتحاد في مانشستر حين أضاع فرانك لامبارد ركلة جزاء تصدى لها الحارس جو هارت بطريقة رائعة في حين مر سيتي بفترات من الإحباط حيث ضاعت فرص عديدة من لاعبيه.

وسدد توري الكرة بطريقة رائعة في الزاوية اليمنى ليفتتح التسجيل في الدقيقة 63 بينما جاء هدف تيفيز بتسديدة بالقدم اليمنى قبل خمس دقائق من النهاية.

ووضعت النتيجة سيتي صاحب المركز الثاني على بعد 12 نقطة من مانشستر يونايتد المتصدر الذي تغلب بنفس النتيجة على كوينز بارك رينجرز أمس السبت رافعا رصيده إلى 68 نقطة من 27 مباراة في حين بقي تشيلسي ثالثا ولديه 49 نقطة.

وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي في مؤتمر صحفي ”أعتقد أننا نستحق الفوز لأننا لعبنا بطريقة جيدة. ربما كان بوسعنا تسجيل أهداف أكثر في الشوط الثاني.“

وفي المباراة الأخرى اليوم تغلب نيوكاسل يونايتد على ساوثامبتون 4-2 ليبتعد بفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط.

وبعد انتصار يونايتد في اليوم السابق خارج أرضه على كوينز بارك كان سيتي بحاجة للفوز ليحافظ على أمله في تمديد أجل حسم اللقب.

وسدد توري كرة قوية ذهبت بين يدي بيتر شيك حارس تشيلسي في الدقيقة الأولى ليفتح الطريق أمام سيل الفرص الضائعة.

وأطلق المدافع ماتيا ناستاسيتش ضربة رأس قوية تصدى لها شيك بينما فضل سيرجيو اجويرو التسديد مباشرة بدلا من مراوغة الحارس فيما أتيحت ثلاث فرص جيدة لجاك رودويل.

وكان في هذا دليل واضح على طريقة لعب تشيلسي في الشوط الأول وكانت أفضل فرص الفريق الضيف تسديدة بعيدة المدى من لامبارد فوق العارضة.

واستمر الحال كما هو في الشوط الثاني حيث واصل سيتي الضغط بحثا عن هدف وأمسك اجويرو برأسه بعدما أهدر فرصة سهلة أخرى.

وبدلا من ذلك حصل تشيلسي على فرصته للتسجيل حين تعرض ديمبا باي للعرقلة على يد الحارس جو هارت.

وتقدم لامبارد للتنفيذ متطلعا لتسجيل هدفه رقم 200 مع تشيلسي في الدقيقة 52 لكن هارت أنقذها ببراعة.

وقال هارت لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”فرانك لامبارد يجيد تسديد ركلات الجزاء وهو بطل بالنسبة لي. تحدثنا قليلا عن ركلات الجزاء لكن ذهنه متقد.. لن يبالي بشخص أحمق مثلي.“

واحتفل لاعبو سيتي بنجاح هارت في إنقاذ الركلة وبدا أنها بداية جديدة لمباراتهم.

ونجح الفريق في التقدم بعد 11 دقيقة حين أطلق توري تسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء في الشباك.

وحسم تيفيز الذي فشل في التسجيل في آخر مباريات له في الدوري النتيجة حين وصلته تمريرة من ديفيد سيلفا يسدد كرة قوية فشل شيك في التعامل معها.

وفي الطرف الآخر من جدول الترتيب سجل بابيس سيسي هدفا بتسديدة رائعة من مدى بعيد ليقود نيوكاسل للفوز على ساوثامبتون.

وتقدم نيوكاسل للمركز الرابع عشر في الترتيب برصيد 30 نقطة في حين بقي ساوثامبتون في المركز السادس عشر وراءه بثلاث نقاط.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below