فيلاس بواش مدرب توتنهام تحت ضغط قبل استضافة يونايتد

Thu Nov 28, 2013 9:04am GMT
 

لندن (رويترز) - كشف انهيار توتنهام هوتسبير أمام مانشستر سيتي عن ثغرات مروعة في مشروع مدربه اندريه فيلاس بواش قبل مواجة حامل اللقب مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد المقبل.

وبدت مواجهة فريقي مانشستر على التوالي محطة مهمة في طريق تقدم توتنهام بعد بيع جاريث بيل إلى ريال مدريد في أكبر صفقة في تاريخ كرة القدم وضم لاعبين آخرين في صفقات كبيرة قبل بداية الموسم.

لكن قليلين توقعوا أن يجد المدرب البرتغالي نفسه أحد المرشحين لفقد منصبه.

وقال متحدث باسم شركة مراهنات أوضحت مؤشراتها ارتفاع التوقعات بإقالة مدرب توتنهام "بدا الأمر جيدا جدا بالنسبة لاندريه فيلاس بواش في أكتوبر لكن في غضون شهر تحول توتنهام من منافس على اللقب إلى فريق يتشبث للبقاء ضمن العشرة الأوائل."

وأضاف "يجب أن يسود المنطق وأن يحصل المدرب الشاب على الوقت الكافي للعمل لكن هذه هي سوق التوقعات في الدوري الانجليزي."

والهزيمة 6-صفر أمام سيتي كانت الأثقل لتوتنهام منذ 1996 وبينما لا يزال يتأخر بنقطتين فقط وراء فرق المربع الذهبي فإن الإحباط يزداد بسبب الوقت الذي يستغرقه فيلاس بواش في تحقيق نتائج جيدة بتشكيلته.

وقال فيلاس بوش في مؤتمر صحفي "كلي ثقة في مجلس الادارة وفي اللاعبين ويجب أن أتجاوز هذه المرحلة لكي أقوم بعمل جيد."

وأضاف "أنا محصن (ضد الانتقادات) الآن. كنت أتوقف كثيرا عند الانتقادات في مثل هذه المواقف حين كنت في تشيلسي لكني لم أعد كذلك. أنا مختلف الآن."

وبعد إقالته من تشيلسي عاد فيلاس بواش من بوابة توتنهام الموسم الماضي ونال إشادة المراقبين بعدما احتل فريقه المركز الخامس برصيد 72 نقطة وهو أكبر رصيد نقاط في تاريخ النادي بالدوري الانجليزي الممتاز كما فشل بالكاد في بلوغ دوري أبطال اوروبا.   يتبع

 
اندريه فيلاس بواش اثناء مباراة في لندن يوم 28 سبتمبر ايلول 2013 - رويترز