27 شباط فبراير 2013 / 14:48 / بعد 4 أعوام

الاتحاد الاسيوي لكرة القدم يحقق في تقرير حول تلاعب بالنتائج في لبنان

(رويترز) - أبلغ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رويترز يوم الاربعاء انه يحقق في تقرير عن حدوث تلاعب في نتائج مباريات في لبنان.

وقال متحدث باسم الاتحاد "تلقينا اليوم تقريرا وستحقق اللجنة التأديبية فيه."

وقرر الاتحاد اللبناني لكرة القدم يوم الثلاثاء إيقاف اللاعبين الدوليين محمود العلي ورامز ديوب والاداري في نادي العهد والمنتخب الوطني فادي فنيش مدى الحياة وتغريم كل منهم مبلغ 15 الف دولار بداعي تورطهم في فضيحة تلاعب في نتائج مباريات شملت لقاءات للمنتخب الوطني ولاندية لبنانية في كأس الاتحاد الآسيوي.

وقال الأردني فادي زريقات أمين سر اتحاد غرب اسيا لكرة القدم والذي كلفه الاتحاد اللبناني للعبة رئاسة لجنة التحقيق في هذا الملف في مؤتمر صحفي إن هناك 22 لاعبا واداريا آخرين ثبت تورطهم في هذه الفضيحة.

وقال الأمير بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الآسيوي ونائب رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) إنه يشعر بخيبة أمل.

وأبلغ رويترز يوم الاربعاء "أنا مهتم بما حدث وهو أمر خطير للغاية. هذه القضية دليل على أهمية العمل معا لمواجهة هذه المشكلة العالمية."

واضاف "أثني أيضا على الاتحاد اللبناني لكرة القدم في ريادته لهذا الأمر وتعاونه الكامل مع التحقيق الذي استمر شهرين."

وقال زريقات إن لجنة التحقيق التي تشكلت في 26 ديسمبر كانون الاول الماضي وعملت 174 ساعة واستمعت الى 65 شاهدا قررت ايقاف هادي السحمراني لاعب العهد ومحمد جعفر لاعب النجمة لثلاثة مواسم مع تغريم كل منهما سبعة الاف دولار.

كما اوقفت 20 لاعبا من بينهم عشرة لاعبين من العهد صاحب المركز الثالث في الدوري لمدة موسم واحد وتغريم كل منهم 2000 دولار لمشاركتهم بطريقة ما في المراهنات.

وطالبت اللجنة كذلك باستبعاد الاداري في نادي العهد علي زنيط بعدما رفضت ان يعمل وكيلا للاعبين واداريا في الوقت ذاته.

ونفى ديوب تلك المزاعم قائلا انه سيناضل من أجل تبرئة ساحته.

وابلغ شبكة فوكس الرياضية "انا بريء. اوقفوني واتهموني بالتلاعب دون أي دليل."

واضاف "انها تهمة خطيرة ولا يخالجني ادنى شك ان شيئا ما يقف وراء توجيه هذا الاتهام لي."

وتابع "لو كنت مدانا بالفعل بالتلاعب فان الاتحاد الدولي (الفيفا) هو الذي سيحقق في القضية وسيعاقبي بالايقاف وليس الاتحاد اللبناني."

وقال زريقات إن بعض اللاعبين "اعترفوا مباشرة عند سؤالهم عن تقاضيهم اموال وان تلاعب بعض اللاعبين يعود الى الجهل ولكن تركيزنا كان على الأندية والشركات التي كانت وراء ذلك."

واضاف ان الاتحاد اللبناني سيرسل هذه العقوبات الى الفيفا للتصديق عليها ويحق لكل لاعب استئناف القرار.

ولا يزال لبنان ينافس في المرحلة النهائية للتصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 قبل ثلاث مباريات على النهاية لكن أي عقوبة من الاتحاد الآسيوي أو الفيفا ستبدد آماله.

كما مني المنتخب اللبناني بخسارة ثقيلة 5-صفر في ايران في مستهل مشواره بتصفيات كأس آسيا 2015.

وكانت الشرطة الاوروبية سلطت الضوء على المنطقة في وقت سابق من الشهر الجاري حين قالت إن شبكة تتخذ من سنغافورة مقرا لها أشرفت على عمليات تلاعب شملت 380 مباراة لكرة القدم على الاقل في اوروبا وحدها.

وسينتخب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رئيسا جديدا له في مايو ايار حيث ستكون مكافحة التلاعب في النتائج اولوية للمرشحين الاربعة الذين اكدوا حتى الان تنافسهم على المنصب.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below