4 آذار مارس 2013 / 05:43 / بعد 4 أعوام

عرض- مورينيو وفيرجسون يستكملان صراعهما في دوري ابطال اوروبا

مورينيو وفيرجسون (إلى اليسار) خلال مباراة الذهاب في مدريد يوم 13 فبراير شباط 2013. تصوير. سيرجيو بيريس - رويترز

لندن (رويترز) - سيواصل البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاسباني والاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد الانجليزي صراعهما الشخصي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء في إياب دور الستة عشر بالبطولة.

وبعد التعادل 1-1 في اللقاء الأول في مدريد ستتوجه الانظار بشدة على مواجهة الثلاثاء مع وجود ثلاث مباريات أخرى في جولة الاياب بدوري الابطال.

ويبدو يوفنتوس الايطالي مرشحا بقوة للوصول الى دور الثمانية عندما يستضيف سيلتيك بعد فوزه 3-صفر في مباراة الذهاب بجلاسجو في اسكتلندا.

كما تصب الترشيحات في صالح باريس سان جيرمان الفرنسي في تخطي عقبة ضيفه بلنسية بعد فوزه 2-1 في المباراة الأولى باسبانيا.

وسيحاول بروسيا دورتموند الالماني الاستفادة من تعادله 2-2 في لقاء الذهاب خارج أرضه عندما يستضيف شاختار دونيتسك الاوكراني.

ومن المتوقع ان يخوض رايان جيجز مباراته الالف الرسمية في مشواره بالملاعب اذا شارك مع يونايتد امام ريال مدريد لكن زميله السابق كريستيانو رونالدو سيسعى لافساد فرحته عندما يتقابل معه مجددا وهو يرتدي قميص بطل اسبانيا.

ويمر الفريقان بفترة تألق ومن المتوقع ان يكون الفارق ضئيلا للغاية بينهما في مواجهة الثلاثاء.

وفاز يونايتد 4-صفر على ضيفه نوريتش سيتي يوم السبت الماضي ليعزز موقعه في صدارة الدوري الانجليزي متقدما بفارق 15 نقطة على أقرب منافسيه.

كما استعاد ريال مدريد مستواه السابق بفوزين متتاليين على غريمه المحلي برشلونة بعدما تغلب عليه 3-1 في كأس الملك الاسبوع الماضي ثم 2-1 في الدوري يوم السبت.

وقال سيرجيو راموس قائد ومدافع ريال مدريد بعدما سجل هدف الفوز على برشلونة يوم السبت الماضي للتلفزيون الاسباني "بالطبع هذان الانتصاران جيدان لمعنويات الفريق لانه توجد امامنا مباراة صعبة في دوري ابطال اوروبا."

واضاف "بعد مباراتي القمة سنتوجه الى مانشستر ونحن على اقتناع باننا سنفوز مع كامل الاحترام لمنافسنا والذي يملك فريقا كبيرا."

ويملك الفريقان تاريخا عريقا في اوروبا بعدما نال ريال مدريد اللقب تسع مرات مقابل ثلاث مرات ليونايتد.

كما فاز يوفنتوس بكأس اوروبا مرتين اخرهما في 1996 لكنه عانى من فترة تدهور بعد ذلك.

وعاد يوفنتوس الان لامجاده السابقة ويبدو قريبا للغاية من الوصول لأول مرة الى دور الثمانية في البطولة منذ 2006 في مواجهة سيلتيك يوم الاربعاء.

ويتصدر يوفنتوس الدوري الايطالي متقدما بست نقاط على أقرب منافسيه بعدما تعادل 1-1 مع نابولي صاحب المركز الثاني يوم الجمعة الماضي ويسير بخطى واثقة نحو الاحتفاظ بلقبه المحلي.

ولم يخسر يوفنتوس في اخر 17 مباراة اوروبية منذ هزيمته امام فولهام الانجليزي في كأس الأندية الاوروبية عام 2010.

ومنذ هذه الهزيمة فاز يوفنتوس ثماني مرات وتعادل تسع مباريات كما حافظ على شباكه نظيفة في اخر اربع مواجهات بدوري الابطال.

وسيواجه دورتموند بطل اوروبا 1997 منافسا صعبا يوم الثلاثاء عندما يتقابل مع شاختار.

وخسر دورتموند امام بايرن ميونيخ في دور الثمانية بكأس المانيا الاسبوع الماضي لكنه تعافى سريعا بالفوز 3-1 على هانوفر يوم السبت الماضي في الدوري المحلي.

وقال مارسيل شميلتسر مدافع دورتموند الذي فاز على يوفنتوس في نهائي دوري الابطال عام 1997 "نملك نقطة انطلاق جيدة لكن يجب ان نتمتع بتركيز أكبر من المباريات القليلة الماضية."

واضاف "الفريق الاوكراني لا يزال نشيطا بعدما لعب مباراتين فقط هذا العام. لكن نريد استعادة شيء بعدما تركنا بعض الاشياء الأخرى تنساب من بين ايدينا."

وقد يعود المدافع ماتس هاملز الى صفوف دورتموند بعد غيابه مباراتين بسبب اصابته بنزلة برد.

وسيستعيد شاختار جهود اوليكسندر كوتشر بعد غيابه عن لقاء الذهاب بسبب الايقاف ليلعب بجانب ياروسلاف راكتيسكي في قلب الدفاع على حساب دميترو شيجرينسكي.

وسجل كوتشر الهدف الثاني في المباراة التي فاز فيها شاختار 4-1 على فولين لوتسك في الدوري الاوكراني بعد استئناف المسابقة يوم الجمعة الماضي عقب توقف ثلاثة اشهر بسبب العطلة الشتوية.

ومن الممكن ان يعود لاعب الوسط الانجليزي ديفيد بيكام الى دوري ابطال اوروبا في لقاء سان جيرمان مع ضيفه بلنسية الاربعاء.

وقال بيكام (37 عاما) الاسبوع الماضي "مضى وقت طويل منذ ان لعبت في دوري ابطال اوروبا لذلك أشعر بحماس بالغ."

واضاف "انها مباراة مهمة للنادي ونحن متقدمون لكن هذا لا يعني انها ستكون سهلة."

واستعد سان جيرمان بطريقة سيئة بعد هزيمته 1-صفر امام مضيفه ستاد رانس الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين في الدوري الفرنسي يوم السبت الماضي.

وسيغيب لاعب الوسط ماركو فيراتي عن سان جيرمان للايقاف اضافة للمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لنفس السبب بعد طرده في لقاء الذهاب على ملعب بلنسية.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below