شارابوفا وازارينكا تستعدان لصراع الصرخات في رولان جاروس

Thu Jun 6, 2013 5:23am GMT
 

باريس (رويترز) - ستصم الصرخات العالية الآذان حين تقف ماريا شارابوفا المدافعة عن لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس وجها لوجه أمام فيكتوريا ازارينكا حاملة لقب بطولة استراليا المفتوحة في الدور قبل النهائي بباريس يوم الخميس.

وبينما يرجح أن تساعد المواجهة بين أكثر لاعبات التنس صراخا في زيادة مبيعات سدادات الآذان في المنطقة المحيطة بملاعب رولان جاروس خلال الساعات القليلة المقبلة فإن المباراة الثالثة عشرة بين الفتاتين ستكون محط اهتمام لأسباب أخرى غير مستويات الصوت العالية.

وفي المرة الأخيرة التي التقت فيها اللاعبتان - في شتوتجارت قبل ما يزيد بقليل على عام واحد - اصطدمت الاثنتان ببعضهما البعض عند الكتف أثناء تغيير المراكز ولم تحاول أي منهما الاعتذار.

وازداد الأمر سوءا في نهاية المباراة حين انتقدت شارابوفا عادة ازارينكا في طلب المساعدة الطبية حين تواجه معاناة في النتيحة وهو تصرف ارتد في وجه ازارينكا في بطولة استراليا المفتوحة هذا العام.

وفي يناير كانون الثاني الماضي اتهمت ازارينكا بالافتقاد للروح الرياضية حين حصلت وقت للعلاج بعد فشلها في خمس فرص لحسم مباراة الدور قبل النهائي أمام سلون ستيفنز.

ولو حاولت لاعبة روسيا البيضاء تكرار ذلك فلا يرجح أن تكون شارابوفا متسامحة معها مثلما كانت الأمريكية ستيفنز ابنة العشرين.

وقالت الروسية شارابوفا التي خسرت سبع مرات في اثنتي عشرة مواجهة مع ازارينكا وهي تتطلع لمباراة قبل النهائي "لعبنا ضد بعضنا مرات عديدة ولا توجد في الواقع أسرار فيما يتعلق بطرق اللعب وما تجيده كل منا."

ولم يختلف رأي ازارينكا التي تطبق نفس طريقة اللعب من الخط الخلفي التي تطبقها شارابوفا وقالت "نحن متشابهتان في اللعب لكن بيننا بعض الاختلاف. ستكون مباراة صعبة بالتأكيد."

وفي مباراة قبل النهائي الأخرى لفردي السيدات يوم الخميس ستخوض الإيطالية سارة إيراني وصيفة بطلة 2012 مباراة صعبة ضد الأمريكية سيرينا وليامز أفضل لاعبات العالم حاليا.   يتبع

 
ماريا شارابوفا اثناء مباراة في باريس أول يونيو حزيران 2013 - رويترز