8 أيلول سبتمبر 2013 / 00:38 / منذ 4 أعوام

تونس تودع تصفيات كأس العالم بعد هزيمة مفاجئة أمام الرأس الأخضر

المنتخب التونسي لكرة القدم قبل مباراة امام سيراليون في ستاد المنستير الاوليمبي يوم 13 اكتوبر تشرين الاول 2012. تصوير: زبير سوسي - رويترز

رادس (تونس) (رويترز) - ‭‭‭ ‬‬‬اقتنص منتخب الرأس الأخضر مكانا في الدور الأخير بالتصفيات الافريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم بعد فوزه المفاجيء خارج أرضه 2-صفر على تونس التي ودعت التصفيات يوم السبت.

وحسم منتخب الرأس الأخضر فوزه في الشوط الأول بفضل هدفي لويس سواريز بلاتيني في الدقيقة 28 وهيلدون راموس في الدقيقة 42.

ودفعت هزيمة تونس مدربها نبيل معلول لإعلان استقالته بعدما فشل في تحقيق الهدف من وجوده.

ودخلت تونس المباراة التي اقيمت في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية وهي في الصدارة بفارق نقطتين عن الرأس الاخضر وكانت في حاجة للتعادل فقط لحجز مكان ضمن عشرة منتخبات ستتنافس في الدور الأخير في التصفيات الافريقية.

لكن منتخب الرأس الأخضر فجر المفاجأة وتغلب على تونس على ارضها وأمام جماهيرها ليخطف بطاقة العبور للمرحلة الحاسمة.

وتصدرت الرأس الأخضر المجموعة برصيد 12 نقطة وتلتها تونس في المركز الثاني ولها 11 نقطة.

وقال معلول ”ودعنا التصفيات ولا نستحق المرور للدور المقبل بعدما لعبنا أسوأ مباراة في العام او العامين الاخرين كما أن المنافس أفضل منا بكثير ولم يسرق انتصاره.“

وأضاف ”اعتذر من الشعب التونسي الذي أردنا اسعاده لكن عندما يكون ثمانية لاعبين من بين عشرة خارج الخدمة لا يمكن تحقيق الفوز.“

وكانت تونس ضمنت التأهل إلى الدور الحاسم في التصفيات قبل أن يعتبر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) منتخب الرأس الاخضر فائزا 3-صفر على غينيا الاستوائية في مباراة سابقة بالمجموعة بسبب مخالفة تتعلق باشراك لاعب بشكل غير قانوني.

وبسبب هذا القرار تقلص الفارق بين تونس التي كانت في الصدارة مع الرأس الأخضر صاحبة المركز الثاني الى نقطتين ليتأجل الحسم الى مباراة الجولة الأخيرة لتستغل الرأس الأخضر الفرصة وتنجح في الوصول الى الدور الأخير بالتصفيات.

وكانت الأفضلية في الشوط الأول للرأس الأخضر وشكل لاعبه هيلدون راموس تهديدا متواصلا على دفاع تونس بعد تفوقه على الظهير الأيمن سامح الدربالي.

وتجاوز راموس بسهولة الدربالي ومرر كرة عرضية داخل المنطقة ليسيطر عليها سواريز الملقب بلاتيني أمام انظار كريم حقي وأيمن عبد النور مدافعي تونس ويسددها في الشباك.

وواصلت الرأس الأخضر سيطرتها على منطقة الوسط في الوقت الذي بدا فيه أداء الفريق صاحب الأرض بطيئا لينجح الضيوف في اضافة الهدف الثاني عبر هيلدون مستغلا ضعف الجهة اليمنى لدفاع تونس قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني دانت السيطرة للمنتخب التونسي في محاولة لتعديل النتيجة لكنه لم يصنع فرصا خطيرة أمام مرمى منافسه باستثناء محاولتين لعصام جمعة لم يستغلهما بشكل جيدفيما اعتمدت الرأس الأخضر على الهجمات المرتدة وكاد أن يزيد غلته من الأهداف في اللحظات الأخيرة لولا تألق حارس المرمى معز بن شريفية.

تغطية صحفية: محمد العرقوبي في تونس - إعداد سامح البرديسي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below