10 آذار مارس 2013 / 23:04 / بعد 5 أعوام

ليون ومرسيليا يتعادلان ليتركا باريس سان جيرمان في الصدارة بفارق اربع نقاط

باريس (رويترز) - اكتفى اولمبيك ليون بالتعادل بدون اهداف على ملعبه مع اولمبيك مرسيليا ليظل متأخرا باربع نقاط وراء باريس سان جيرمان متصدر دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم يوم الاحد.

وسيطر ليون على اللعب لكنه لم يهدد حارس مرسيليا ستيف مانداندا بشكل حقيقي وانتظر أكثر من ساعة ليقوم بأول محاولة على المرمى.

وجاءت فرص مرسيليا في الشوط الاول لكن المهاجم اندريه بيير جينياك افتقد اللمسة الاخيرة الناجحة.

وبقي ليون في المركز الثاني برصيد 53 نقطة من 28 مباراة بفارق اربع نقاط خلف باريس سان جيرمان الذي تغلب على نانسي فريق الذيل أمس السبت بفضل الهدفين 23 و24 لزلاتان ابراهيموفيتش في الدوري.

ويحتل مرسيليا المركز الثالث وهو اخر المراكز المؤهلة لتصفيات دوري أبطال اوروبا برصيد 50 نقطة متقدما بنقطتين على سانت ايتيين صاحب المركز الرابع ونيس الخامس الذي هزم مونبلييه حامل اللقب 2-صفر اليوم الاحد مستفيدا من أول هدفين للواعد ستيفان باهوكين في الدوري.

ويأتي مونبلييه في المركز السابع وله 44 نقطة.

وقال ريمي جاردي مدرب ليون لمحطة كانال بلوس التلفزيونية الفرنسية ”نحاول اللحاق بباريس سان جيرمان لكن ايضا نسعى للتقدم للأمام ونحن نفكر في أنفسنا.“

واضاف ”لا يمكن ان نندم على أي شيء الليلة لأننا بذلنا كل شيء نستطيعه.“

ووصف نظيره في مرسيليا ايضا المباراة بأنها صعبة لكن ليست ممتعة.

وقال ايلي بوب ”كنا في غاية الصلابة دفاعيا. كانت معركة مثل مباريات كأس اوروبا.“

وتابع ”يجب فقط ان نكون أكثر فعالية لاحراز اهداف.“

وفي المباراة التي جرت في وقت سابق يوم الاحد منح هدفا باهوكين دفعة قوية لنيس في مسعاه للتأهل لدوري أبطال اوروبا.

ووضع باهوكين (20 عاما) - الذي لم يشارك في أي مباراة في الدوري منذ سبتمبر ايلول الماضي وخاض عشر مباريات في المسابقة منذ مشاركته الأولى قبل عامين - الفريق صاحب الأرض في المقدمة بعد 12 دقيقة من البداية بتسديدة من مدى قريب إثر تمريرة عرضية من إيريك بوتيك.

وضاعف اللاعب نفسه النتيجة بعد 12 دقيقة أخرى بلمسة سهلة إثر ارتداد محاولة لويجي بروينز من القائم.

وقال كلود بويل مدرب نيس للصحفيين ”هذا رد فعل رائع بالتأكيد بعد (الهزيمة 4-صفر الأسبوع الماضي) في سانت ايتيين. كان مهما أن نظهر أنها كانت مجرد عثرة.“

وحظي باهوكين الذي تعرض لكسر في الساق أثناء التدريب في أكتوبر تشرين الأول الماضي وعوقب بالايقاف لثلاث مباريات بعد عودته للملاعب مع فريق الاحتياطيين بفرصة غير متوقعة.

وقال اللاعب الذي أصبح أحدث مثال لنجاح سياسة الناشئين في نيس بعد نيل موباي البالغ من العمر 16 عاما ”قبل المباراة لم أفكر مطلقا أن الأمر سيسير بهذه الطريقة.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below