13 آذار مارس 2013 / 09:59 / بعد 5 أعوام

ذكريات بطولة اوروبا 2008 مع كفاح غلطة سراي فريق المدرب تريم للتأهل

لاعبو غلطة سراي يحتفلون باحراز هدف في مرمى شالكه في جلسنكيرشن يوم الثلاثاء - رويترز

(رويترز) - حمل الانتصار الصعب لغلطة سراي في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم على شالكه البصمة الراسخة لمدربه فاتح تريم واعاد ذكريات منتخب تركيا الذي لا ييأس عندما كان يتولى تدريبه في نهائيات بطولة اوروبا 2008.

وبعد التعادل 1-1 على ارضه في لقاء الذهاب بدور الستة عشر تأخر غلطة سراي متصدر دوري الدرجة الاولى التركي بهدف ثم رد ليتقدم 2-1 مع نهاية الشوط الاول وامضى الشوط الثاني بأكمله وهو يدافع ثم انتزع الانتصار 3-2 في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ووضع الانتصار الرائع الفريق التركي في دور الثمانية لاول مرة منذ 2001 وبدأ في جني ثمار استثماره الضخم في صانع اللعب الهولندي ويسلي سنايدر ومهاجم ساحل العاج ديدييه دروجبا.

ويقود تريم - الذي عمل من قبل مع فيورنتينا وميلانو - غلطة سراي لثالث مرة لكن العرض الذي قدمه فريقه أمس الثلاثاء كان أقرب لذكريات أيامه مع منتخب تركيا وخاصة في بطولة اوروبا 2008.

وبعد خسارة اول مباراة في مرحلة المجموعات انطلقت تركيا لتهزم سويسرا التي كانت تتقاسم استضافة البطولة 2-1 ثم عوضت تأخرها بهدفين وسجلت ثلاثة اهداف في ربع ساعة لتهزم جمهورية التشيك 3-2.

وكان انتصارها في دور الثمانية على كرواتيا أكثر اثارة إذ تأخرت تركيا بهدف في الدقيقة 29 من الوقت الاضافي وتعادلت على الفور ثم فازت بركلات الترجيح.

ودخل غلطة سراي مباراة الثلاثاء عقب خسارته المفاجئة 1-صفر أمام جينشلربرليجي عندما اهدر دروجبا ركلة جزاء وفشل بوراك يلمظ - الذي سجل الهدف الثاني في مباراة الأمس - في وضع الكرة في الشباك والمرمى مفتوح من ستة امتار.

وكان التناقض كبيرا يوم الثلاثاء إذ اشرك تريم تشكيلة هجومية في وجود دروجبا ويلمظ وسنايدر في الأمام.

وبرصيد ثمانية اهداف يتقاسم يلمظ صدارة قائمة هدافي دوري الأبطال مع كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد.

وقال تريم ”لعبنا كفريق اوروبي ممتاز في الشوط الاول. لاعبون عرفوا احيانا بقدراتهم المحدودة في التحرك والتدخل على المنافسين تحولوا في هذه المباراة وقاتلوا من أجل الفريق في الملعب.“

ورغم انه لم يسجل الا ان دروجبا بقدراته البدنية الضخمة كان مصدرا للالهام فيما لا يزال سنايدر يعاني من أجل الوصول لأفضل مستوى له ويحتاج للتطور من أجل تأهل غلطة سراي للدور قبل النهائي.

وفي وسط الملعب تدخل فيليبي ميلو بنجاح على المنافسين وانتزع كرات أكثر من أي لاعب اخر في الملعب. وكان ميلو هو اللاعب المذنب في مشوار البرازيل بكأس العالم 2010 عندما طرد في الهزيمة أمام هولندا بدور الثمانية.

ومع توجيه قوته بشكل أكثر ايجابية عن وقت سابق في مسيرته ارتكب ميلو ثلاث مخالفات فقط وتفادى الحصول على انذار.

وعاد غلطة سراي لينال استقبالا حارا في مطار اسطنبول وذكرت وكالة الاناضول للانباء الحكومية ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان اتصل بتريم لتهنئته على الانتصار.

وقالت صحيفة اقسام في عنوان بصفحتها الرئيسية ”روح عام 2000“ في اشارة الى العام الذي تغلب فيه غلطة سراي على ارسنال ليحرز لقب كأس الاتحاد الاوروبي.

وقال تريم ”نحن الان بين افضل ثمانية فرق في اوروبا. يجب ان يستمتع كل الاتراك ومشجعي غلطة سراي بهذا النجاح. اود توجيه الشكر الى كل الجماهير التي ضحت وجاءت الى المانيا لمشاهدتنا.“

واضاف المدرب البالغ عمره 59 عاما ”اريد تهنئة كل اللاعبين. سأعانقهم واقبلهم جميعا.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below