17 آذار مارس 2013 / 16:42 / بعد 5 أعوام

كافاني يقود نابولي للفوز وبالوتيلي يسجل ثنائية لميلانو

كافاني لاعب نابولي خلال مباراة في الدوري الايطالي يوم اول مارس اذار 2013. تصوير. ماكس روسي - رويترز

ميلانو (رويترز) - أنهى ادينسون كافاني صياما عن التهديف استمر في ثماني مباريات بتسجيل هدفين ليفوز فريقه نابولي 3-2 على اتلانتا يوم الاحد رغم أن فريقه كاد يفشل في الخروج فائزا بعدما سمح لمنافسه بالتسجيل مرتين من أخطاء دفاعية.

وبقي نابولي الذي طرد الحكم مدربه والتر ماتساري قبل نهاية المباراة في المركز الثاني بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد أن سجل جوران بانديف هدف الفوز قبل أربع دقائق من النهاية ليضع حدا لفشل الفريق في الفوز في خمس مباريات متتالية بالدوري.

وسجل ماريو بالوتيلي هدفين أيضا ليمنح ميلانو صاحب المركز الثالث الفوز 2-صفر على باليرمو فريق الذيل الذي أقال ثلاثة مدربين في آخر ست مباريات وبدأ معه جوسيبي سانينو ثاني فترة له في النادي هذا الموسم.

وأحرز كافاني الهدف 20 له هذا الموسم بالدوري الايطالي ليتصدر قائمة الهدافين بينما احرز بالوتيلي هدفه السابع في ست مباريات له مع ميلانو منذ انضمامه الى صفوفه من مانشستر سيتي الانجليزي.

واستمر بيسكارا متساويا في نفس رصيد النقاط مع باليرمو بعدما تلقت شباكه هدفين في آخر خمس دقائق ليخسر 2-صفر على أرضه أمام كييفو في حين أهدر سيينا فرصة للابتعاد عن منطقة الفرق المهددة بالهبوط بتعادله على ارضه بدون اهداف مع كالياري.

ومثلما فعل نابولي فرط فيورنتينا صاحب المركز الرابع في تقدمه مرتين أمام جنوة قبل أن يسجل ماتيا كاساني هدفا في مرماه بطريق الخطأ ليفوز الفريق 3-2.

واستفاد فيورنتينا أيضا من خطأ الكسندروس تسورفاس حارس جنوة الذي فشل في التعامل مع تمريرة عرضية جاء منها الهدف الثاني لفيورنتينا إذ سمح لخوان كوادراو بوضع الكرة في الشباك بلمسة سهلة.

ويملك نابولي 56 نقطة ليبقى متأخرا بتسع نقاط وراء يوفنتوس المتصدر الذي هزم مضيفه بولونيا بثنائية دون رد أمس السبت. ويتقدم نابولي بفارق نقطتين على ميلانو الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا عن إيطاليا.

وأنهى كافاني غيابه عن هز الشباك في الدقيقة الرابعة حين احتسب خطأ لصالح خوان كاميلو زونيجا خارج منطقة الجزاء ونجح كافاني لاعب منتخب اوروجواي الذي أهدر ركلة جزاء ضد كييفو في الجولة الماضية في تسجيل هدف رغم أن الكرة لمست يد الحارس اندريا كونسيجلي في طريقها للمرمى.

وأهدر نابولي سيلا من الفرص وتلقت شباكه هدف التعادل بطريقة غريبة عندما انطلق جياكومو بونافينتورا من ناحية اليمين وراوغ جيرمان دينيس لينفرد بالمرمى وسدد الكرة اصطدمت برأس باولو كانافارو وارتدت إلى داخل المرمى.

وردت عارضة مرمى نابولي تسديدة قوية من كارلوس كارمونا من ركلة حرة لكن الفريق الضيف استعاد سيطرته على اللعب وسجل هدفا آخر عن طريق كافاني بطريقة جميلة في الدقيقة 65.

وتلقى كافاني تمريرة قصيرة من بانديف ومر من ثلاثة مدافعين باللمسة الأولى ثم أطلق الكرة في الشباك من اللمسة الثانية.

ورد اتلانتا بعدها بثماني دقائق حين وصلت تمريرة طويلة إلى دينيس الذي مر من مدافعين اثنين وسجل هدفا في شباك مورجان دي سانكتيس.

وأنقذ هدف بانديف نابولي رغم طرد ماتساري. وطرد الحكم مدرب نابولي بسبب الاحتجاج في الدقائق الاخيرة من المباراة

وانتفض ميلانو ليعوض هزيمته الكبيرة برباعية نظيفة في برشلونة في دوري أبطال اوروبا الأسبوع الماضي.

وحسم بالوتيلي النتيجة في الدقيقة 66 بلمسة سهلة أمام المرمى ليبقى باليرمو في ذيل الترتيب ولديه 21 نقطة مثل بيسكارا.

ولم يحقق الفريق الصقلي أي فوز في 15 مباراة وأقال المدرب جيان بييرو جاسبيريني في بداية فبراير شباط الماضي ثم أطاح بخلفه البرتو ماليساني بعدها ثلاث مباريات فقط مع الفريق وأعاد جاسبيريني قبل أن يقيله ثانية بعد مباراتين أخريين.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير عماد عبد الله

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below