13 أيلول سبتمبر 2013 / 15:15 / منذ 4 أعوام

نائب رئيس ميلانو يرى ان اندية ايطالية قادرة على المنافسة بدوري ابطال اوروبا

جنيف (رويترز) - يرى اومبرتو جانديني نائب رئيس ميلانو الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم ان هناك اندية ايطالية قادرة على المنافسة على لقب دوري ابطال اوروبا اذا استعانت بحيل قديمة واستفادت من تسلط الاضواء على أندية منافسة أكثر ثراء.

وتعاني أندية دوري الاضواء الايطالي من سوء حالة الاستادات ومشاكل مالية محلية وهي متراجعة وراء نظيرتها الاسبانية والانجليزية والالمانية فيما يتعلق بالانفاق المادي ولم ينجح أي ناد ايطالي في تخطي دور الثمانية بدوري ابطال اوروبا خلال المواسم الثلاثة الماضية.

وقال انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس إنه قد تمر سنوات قبل أن يتمكن احد اندية دوري الدرجة الاولى الايطالي من الفوز باللقب الاوروبي.

لكن جانديني بدا أكثر تفاؤلا وقال إنه من الخطأ استبعاد فرص أندية الدوري الايطالي هذا الموسم.

وقال نائب رئيس ميلانو لرويترز على هامش اجتماع لرابطة الاندية الاوروبية ”عندما لا تتوفر لديك الموارد المادية يجب ان تتحلى بالذكاء بشكل يفوق الاخرين مثلما كانت الكرة الايطالية تفعل في الماضي.“

واضاف ”ربما بهذه الطريقة نستطيع الفوز. يجب ان نعمل بجد أكثر وان نركز بشكل أكبر. دوري ابطال اوروبا بطولة لها طابع خاص وهناك عوامل كثيرة تلعب دورا فيها.“

وتابع جانديني قائلا ”الأمر لا يتعلق فقط بالقوة المادية للاندية فهناك عوامل أخرى مثل ... الاصابات وتراجع المستوى وبعض الحظ.“

وأوضح قائلا ”في الموسم الماضي هزمنا برشلونة على ارضنا 2-صفر لكن ليونيل ميسي ... استعاد تألقه في لقاء الاياب وقدم أفضل عروضه تقريبا في مراحل خروج المهزوم.“

وقال جانديني إن الاندية الايطالية تدرك طبيعة ما تواجهه وسعت الى تدعيم صفوفها.

وكان نابولي أكثر الاندية انفاقا فقد ضم جونزالو هيجوين وخوسيه كايخون وراؤول البيول لكن ذلك بات ممكنا فقط بفضل بيع لاعبه ادينسون كافاني الى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 64 مليون يورو (84.8 مليون دولار تقريبا).

وأكد جانديني ان قلة الاستادات المملوكة لأندية تظل المشكلة الاساسية التي تواجه نمو كرة القدم الايطالية.

وبات يوفنتوس هو النادي الوحيد في دوري الدرجة الاولى الايطالي الذي يملك استاده بينما تتقاسم اندية اخرى استادات تابعة لمجالس بلدية مما يعيق عملية الاستثمار ويحرم الاندية من مصدر دخل اضافي.

وقال جانديني ”هذا أمر مهم جدا جدا وندرك ان معظم الصعوبات التي تواجهنا تتعلق بحالة الاستادات.“

واضاف ”هناك مشاكل تتعلق بقواعد البناء ومتاعب فيما يتعلق بضرورة موافقة البرلمان على قوانين خاصة.“

وتبدو الاندية الايطالية كأنها تدور في حلقة مفرغة إذ لا تستطيع بناء أو شراء استادات في ظل الوضع الاقتصادي الحالي وبدون استاداتها الخاصة فمن غير المرجح ان تتحسن حالتها المالية.

لكن في خضم المتاعب ومنها سوء حالة الاضاءة والمقاعد الشاغرة بالقرب من الملعب التي تعطي انطباعا سيئا للمشاهد الاجنبي فان جانديني يقول إن هناك أمورا تبرع فيها الاندية الايطالية ومنها معاملة اللاعبين.

ودخل لاعبون مثل روبينيو وزلاتان ابراهيموفيتش وماريو بالوتيلي في جدل ابان لعبهم في اندية في دول اخرى لكنهم عندما انضموا الى ميلانو ابتعدوا عن المتاعب بشكل كبير.

وقال جانديني ”أعتقد ان اللاعبين يدركون انه عندما ينضمون الى ناد مثل ميلانو فانه يتم الاعتناء بهم ويركزون على اللعب.“

واضاف ”إنهم جزء من اسرة ميلانو. عادة ما يتمتع اللاعبون الذين ينضمون الى ميلانو بعلاقة خاصة منا حتى اذا استمروا مع الفريق لمدة عام أو اثنين او ثلاثة فقط فانهم يشعرون دائما انهم جزء من النادي.“

من برايان هوموود

اعداد عماد عبد الله للنشرة العربية -تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below