23 آذار مارس 2013 / 08:28 / بعد 4 أعوام

ميسي وهيجوين يقودان الارجنتين للفوز ومواصلة تصدر تصفيات امريكا الجنوبية

ليونيل ميسي مهاجم منتخب الارجنتين بعد هدفه في مرمى فنزويلا في مباراة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في بوينس ايرس يوم الجمعة - رويترز

بوينس ايرس (رويترز) - سجل المهاجم جونزالو هيجوين مرتين لتحقق الارجنتين الفوز 3-صفر على ارضها على فنزويلا يوم الجمعة وتظل قابضة على صدارة مجموعة امريكا الجنوبية في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم.

وسجل ليونيل ميسي الذي ظهر بمستوى مميز وصنع العديد من الفرص من ركلة جزاء بين هدفي هيجوين لتعزز الارجنتين من موقعها في صدارة المجموعة برصيد 23 نقطة من عشر مباريات متقدمة بفارق اربع نقاط على كولومبيا التي سحقت بوليفيا 5-صفر ضمن الجولة ذاتها.

وكسر هيجوين حاجز الصمت في الدقيقة 29 بعد ان اشترك والتر مونتيو وميسي في اهدائه تمريرة جهة اليمين قبل ان يسدد المهاجم الارجنتيني الكرة لتمر من حارس فنزويلا نحو الشباك.

وزاد ميسي من تقدم الارجنتين قبل نهاية الشوط الاول من ركلة جزاء سددها بقوة في سقف الشبكة عقب لمس الظهير الايسر جابريل تشيتشيرو للكرة بيده.

وبدا ان الكرة تسير في اتجاه واحد في الشوط الاول وهو اتجاه مرمى فنزويلا بينما لم يختبر سيرجيو روميرو حارس الارجنتين. وامطرت الارجنتين الدفاعات الفنزويلية بوابل من الفرص بما في ذلك التصويبات الماكرة من ميسي والتي لم يكن امام هرنانديز حارس فنزويلا سوى ابعادها بيده عن المرمى.

وقبل مرور ساعة استطاعت الارجنتين ان تسجل الهدف الثالث الرائع اثر هجمة مرتدة رائعة من بداية وسط ملعبها انتهت عند اقدام ميسي الذي مررها ماكرة لهيجوين الذي لم يتوان عن تسديدها في شباك هرنانديز.

وبعدها بخمس دقائق استطاعت فنزويلا صنع افضل فرصة لها بعد ان لعب خوسيه سالومون روندون كرة عرضية من الناحية اليسرى الا ان البديل رومولو اوتيرو سدد فوق العارضة. واتيحت لاوتيرو فرصة اخرى قرب النهاية الا ان الحارس الارجنتيني تصدى لها.

ونال هيجوين انذارا سيبعده عن المباراة في بوليفيا يوم الثلاثاء المقبل قبل ان يتم تغييره وسط تصفيق حاد من الجماهير.

وقال اليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين بعد الفوز ”خط هجومنا يعتبر واحدا من افضل خطوط الهجوم في العالم.. فنزويلا فريق صعب المراس وهو في غاية التماسك ويعرف ما يريده وما حدث هو ان الارجنتين قدمت اداء جيدا جدا وخاصة في الشوط الاول وتفوقت تماما.“

وقال سابيا انه طلب من مهاجميه تقديم مساعدة دفاعية وحصل على ما اراده مما يشكل اهمية كبيرة قبل مباراة الفريق المقبلة الثلاثاء القادم في لاباز عاصمة بوليفيا التي ترتفع كثيرا عن مستوى سطح البحر.

وخسرت الارجنتين 6-1 في اخر زيارة لها الى لاباز.

وسحقت كولومبيا منافستها بوليفيا بخماسية لتؤكد على انها المنافسة الرئيسية للارجنتين على صدارة المجموعة.

وسجل خمسة لاعبين الاهداف الخمسة لتبرهن كولومبيا على تحسن مستواها تحت قيادة خوسيه بيكرمان مدرب الارجنتين السابق بعد ان حققت خمسة انتصارات في ست مباريات بالتصفيات.

وتقدمت كولومبيا على الاكوادور بنقطتين لتقتنص المركز الثاني ضمن المجموعة التي تضم تسعة فرق برصيد 19 نقطة من تسع مباريات. في حين تحتل فنزويلا المركز الخامس الذي يضمن لصاحبه خوض جولة فاصلة للمنافسة على مكان في النهائيات التي ستقام في البرازيل.

وقال بيكرمان ”علينا التحلي بالهدوء ولا نقلق. فنحن لا نفكر في النقاط التي نحتاجها للظهور في كأس العالم وسنواصل العمل.“

وضع لاعب الوسط ماكنيلي توريس منتخب كولومبيا في المقدمة خلال الشوط الاول بعد ان تسبب الجناح الماهر خوان كوادرادو في حالة ارتباك في دفاع بوليفيا بعد انطلاقة من الناحية اليمنى.

وسيطرت كولومبيا على الشوط الاول الا انها لم تستطع التسجيل من اي فرص اخرى في اللقاء الذي اقيم على ارضها.

واكمل المدافع كارلوس فالديز والمهاجمان تيوفيلو جوتيريز ورادامل فالكاو - الذي سجل هدفه السادس في التصفيات - والظهير بابلو ارميرو الذي حل بديلا خماسية الفريق.

وفي مباراة ثالثة سجل البديل ادجار بنيتز قبل اربع دقائق على نهاية زمن اللقاء لينتزع التعادل 1-1 لباراجواي المتعثرة امام مضيفتها اوروجواي.

وضع لويس سواريز اصحاب الارض في المقدمة قبلها باربع دقائق بهدف رائع بدا انه اعاد الحياة لامال اوروجواي - التي بلغت الدور قبل النهائي لكأس العالم 2010 - في بلوغ النهائيات التي ستقام بالبرازيل العام المقبل.

واستفاد بنيتز من خطأ من دييجو لوجانو قائد منتخب اوروجواي ليسدد كرة شاردة في مرمى فرناندو موسليرا في الدقيقة 86.

وكان سواريز قد سدد في الزاوية البعيدة اثر كرة عرضية من لاعب الوسط نيكولاس لوديرو في الدقيقة 82 في ظل سعي اوروجواي لانهاء مسيرة مؤلفة من اربع مباريات بدون انتصار.

وتمتلك اوروجواي الرابعة في الترتيب بعد الاكوادور 13 نقطة من عشر مباريات بينما لا تزال باراجواي التي بلغت دور الثمانية في كأس العالم 2010 تقبع في قاع جدول ترتيب المجموعة برصيد ثماني نقاط مثل بوليفيا التي تسبقها.

وقال اوسكار تاباريز مدرب اوروجواي ”نعرف ما يتعين علينا القيام به من اجل رفع روحنا المعنوية والبحث عما لم نحصل عليه هنا.“

وعلى ارضها فازت بيرو على تشيلي بهدف دون مقابل احرزه جيفرسون فارفان قبل ثلاق دقائق من نهاية المباراة.

وتحتل تشيلي المركز السادس برصيد 12 نقطة متفوقة بنقطة واحدة على بيرو التي تليها.

من ركس جاوار

اعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below