22 حزيران يونيو 2013 / 18:48 / منذ 4 أعوام

الأهلي يفوز لكن جماهيره العائدة للمدرجات تخطف الأضواء في الدوري المصري

صورة ارشيفية لجماهير النادي الاهلي المصري في مباراة للفريق على استاد القاهرة. تصوير: عمرو عبد الله دلش - رويترز

القاهرة (رويترز) - تعافى الأهلي بعد تأخره بهدف ليهزم الجونة 4-1 في مباراة غير مؤثرة على تصدره للمجموعة الأولى في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم لكن حضور جماهيره بالمخالفة للائحة استحوذ على الاهتمام يوم السبت.

وقبل ذلك ضمن إنبي احتلال المركز الثاني المؤهل لمرحلة حسم اللقب هذا الموسم الذي يقام بصورة استثنائية بنظام المجموعتين وذلك بعد تعادل منافسه المباشر سموحة بدون أهداف مع وادي دجلة المتعثر.

ورفع الأهلي رصيده إلى 39 نقطة من 15 مباراة لكنه قد يواجه عقوبات من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم اذا تقدم الجونة صاحب المركز السادس باحتجاج ضد حضور الجمهور الذي قدر عدده بالآلاف في استاد الدفاع الجوي.

وقال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي إن الفريق اعتاد على هذه المواقف المفاجئة.

وأضاف عبد الحفيظ في تصريحات تلفزيونية "لم نتأثر بحكاية تأجيل المباراة أكثر من مرة.. تعودنا على تخبط بعض القرارات."

وتابع "أعتقد انه من الممكن أن نتعرض لغرامة مالية بسبب حضور جماهير الألتراس."

لكن أمين عرابي المدرب المساعد للجونة قال في تصريحات إذاعية إن فريقه سيحصل على النقاط الثلاث بالقانون.

وأضاف "ليست لدينا مشكلة في النقاط الثلاث لأننا سنحصل عليها قانونا. لقد رفضنا لعب المباراة وأبلغنا الحكام ومراقب المباراة.. لا بد أن نحصل على حقنا والحكم رفض أن يلعب المباراة لكن أطرافا أخرى طالبتنا بأن نلعب تجنبا للأحداث التي قد تقع."

ولم يحدد عرابي الأطراف التي يعنيها لكنه أضاف أن ناديه وافق على اللعب "حفاظا على الأرواح".

واستطرد "ننتظر قرار اتحاد الكرة ونريد أن نرى قوة اتحاد الكرة مع الأهلي.. لسنا طرفا مع الألتراس.. نريد حقنا وهو النقاط الثلاث."

وتأخر انطلاق المباراة لأكثر من 20 دقيقة بعدما سمحت السلطات لآلاف من مشجعي الأهلي ارتدوا زيه الأحمر المميز بدخول المدرجات. وغادر المشجعون الشبان المدرجات بلا أي مشاكل بعد عشر دقائق من البداية.

وقال حسن فريد نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في تصريحات للتلفزيون المصري إن لجنة للطواريء في الاتحاد ستجتمع غدا لاتخاذ قرار.

وهذه أول مرة يحضر فيها الجمهور مباراة في الدوري المصري منذ مقتل أكثر من 70 شخصا معظمهم من مشجعي الأهلي في كارثة بورسعيد في فبراير شباط 2012.

وفي أرض الملعب تأخر الأهلي الذي يقوده المدرب محمد يوسف بهدف تسبب فيه خطأ مدافعه أحمد صديق الذي هيأ الكرة أمام عرفة السيد فأسكنها شباك الحارس شريف إكرامي في الدقيقة الثامنة.

وتعادل بطل افريقيا من ركلة جزاء نفذها لاعبه المقدم على الاعتزال في نهاية الموسم محمد بركات في الدقيقة 17.

وأضاف أحمد عبد الظاهر وأحمد نبيل (مانجا) هدفين آخرين في الشوط الأول وأكمل لاعب الوسط شهاب الدين أحمد رباعية الأهلي في الدقيقة الأخيرة.

وأنهى الجونة المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد شوقي السيد في الدقيقة 26 لحصوله على إنذارين.

وفقد سموحة فرصة المنافسة على المركز الثاني بعد أن توقف رصيده عند 27 نقطة في المركز الثالث وأنهى مبارياته في دور المجموعتين. ويملك إنبي 29 نقطة وتتبقى له مباراة واحدة لن تؤثر على ترتيب المجموعة.

ورفع وادي دجلة رصيده إلى 14 نقطة في المركز السابع ولا يزال مهددا بالهبوط.

وفي نفس المجموعة تغلب حرس الحدود على مصر المقاصة بهدف مقابل لا شيء سجله المهاجم أحمد حسن مكي قبل نهاية الشوط الأول ليرفع الفريق رصيده إلى 17 نقطة في المركز الخامس بينما يحتل المقاصة المركز الثامن وقبل الأخير برصيد 12 نقطة.

وتعادل غزل المحلة الذي يتذيل الترتيب 1-1 مع تليفونات بني سويف صاحب المركز الرابع لتتأكد مشاركة المحلة في دورة سداسية سيتحدد من خلالها أربعة فرق ستهبط من المسابقة.

من محمد صادق

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below