26 آذار مارس 2013 / 10:53 / بعد 4 أعوام

استراليا تعدل تأخرها بهدفين إلى تعادل مع منتخب عمان

لاعبو عمان يحتلفون باحراز هدف في استراليا يوم الثلاثاء. تصوير: ديفيد جراي - رويترز

سيدني (رويترز) - أحرز بريت هولمان هدفا قرب النهاية قاد به استراليا لتعديل تأخرها بهدفين إلى تعادل 2-2 مع ضيفها منتخب عمان لتبقي حملتها للتأهل الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 في طريقها الصحيح نسبيا يوم الثلاثاء.

وباغت الفريق الزائر الجماهير صاحبة الضيافة التي بلغ عددها نحو 35 الف متفرج بالتقدم على استراليا بهدف عبر عبد العزيز مبارك في الدقيقة السادسة وضاعف منتخب عمان الغلة بهدف آخر جاء بنيران صديقة عبر الاسترالي مايل جديناك بعد مرور اربع دقائق من الشوط الثاني.

وقلص المهاجم تيم كاهيل النتيجة بضربة رأس في الدقيقة 51 وادرك لاعب الوسط هولمان التعادل بتسديدة من 25 مترا قبل النهاية بخمس دقائق ليحفظ ماء وجه الفريق صاحب الضيافة في مباراة قال عنها المدرب الالماني هولجر اوسيك قبل انطلاقها انه "يتعين الفوز بها"

وقال اوسيك للصحفيين عقب اللقاء "لم تسر الامور بالقطع كما كنا نتوقع. الشوط الاول لم يسر طبقا للخطة الموضوعة ولذلك دفعنا ثمنا غاليا."

واضاف "في الشوط الثاني عادت الروح الى الفريق وبذل اللاعبون بالفعل جهودا لقلب الطاولة لكننا حصلنا في النهاية على نتيجة التعادل ويتعين علينا ان نتقبل الامر."

بهذا التعادل تتساوى استراليا مع عمان بست نقاط وبفارق سبع نقاط خلف اليابان متصدرة المجموعة الثانية في التصفيات الاسيوية لكأس العالم.

ويتفوق المنتخبان بنقطة على العراق وبنقطتين على الاردن الذي سيلتقي مع منتخب اليابان في وقت لاحق اليوم الثلاثاء. ويصعد اول فريقين في المجموعة مباشرة الى النهائيات في البرازيل.

واختير كاهيل كافضل لاعب في المباراة بعد الجهود الفردية التي قام بها في بعض الفترات لاعادة فريقه الى المباراة لكن علي الحبسي حارس عمان ربما لا يكون قد حصل على حقه كاملا في تلك المباراة بعد ان انقذ العديد من الفرص الخطيرة من مهاجم نيويورك رد بولز.

وقال حارس ويجان اثليتيك للصحفيين عقب اللقاء "من خلال احداث المباراة اعتقد اننا كنا نستحق النقاط الثلاث."

واضاف "لكن هذه النقطة ستمنحنا فرصة كبيرة في المجموعة. انا فخور جدا بالفريق."

وتفوق الفرنسي بول لوجوين مدرب عمان خططيا على الالماني اوسيك مدرب استراليا في الشوط الاول حيث دافع الفريق الزائر بقوة وابدى قدرات هجومية وكان مغامرا اكثر من منافسه على نحو ادهش الجميع ونال مقابل تعبه.

وافلت مبارك من المدافع مايكل ثوايت ليستقبل تمريرة ساقطة ويلف بجسده ويسدد الكرة من تحت مارك شوارزر حارس استراليا.

وبدأت صيحات الاستهجان تنطلق من الجماهير في وقت مبكر وبالتحديد منذ الدقيقة 36 بعدما تصدى الحبسي قبلها لضربة رأس من هولمان في اول محاولة استرالية على مرمى عمان.

وتعمقت جراح استراليا بعد مرور اربع دقائق من الشوط الثاني حينما لعب رائد ابراهيم صالح مهاجم عمان كرة عرضية من ناحية اليمين اودعها جديناك بالخطأ في مرماه.

واستفاق منتخب استراليا بعدها ليرتقي كاهيل الى اعلى ويستقبل تمريرة من ركلة ركنية ويسددها برأسه في شباك عمان محرزا الهدف الدولي رقم 27 في مسيرته.

وبعدها لعب منتخب استراليا بايقاع اسرع كان كاهيل لاعب ايفرتون السابق قد طالب به فريقه قبل المباراة لكن الحبسي حرمه من تسجيل ثلاث فرص محققة.

وبعدما بدت عمان في طريقها لتحقيق انتصار مفاجيء وجد هولمان مساحة بعد انطلاقه من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية في مرمى عمان مدركا التعادل.

(إعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)

من نيك مولفيني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below