27 آذار مارس 2013 / 05:32 / بعد 4 أعوام

ميسي وفالكاو يفشلان في التسجيل مع الارجنتين وكولومبيا في تصفيات كأس العالم

ميسي لاعب الارجنتين خلال مباراة الفريق أمام بوليفيا في تصفيات كأس العالم في لا باز يوم الثلاثاء - رويترز

بوينس ايرس (رويترز) - واجه المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي صعوبات على ارتفاع كبير وأهدر فرصة خطيرة لانهاء صيامه عن التهديف في مواجهة بوليفيا كما فشل رادامل فالكاو مهاجم كولومبيا في هز شباك فنزويلا يوم الثلاثاء في تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل.

لكن الاكوادور اكتسحت ضيفتها باراجواي 4-1 ليشتعل الصراع على اخر البطاقات الاربع للتأهل المباشر الى النهائيات.

وخسرت اوروجواي بطلة امريكا الجنوبية 2-صفر في تشيلي التي تقدمت نحو المركز الرابع فيما ارتقت فنزويلا الى المركز الخامس بعد فوزها 1-صفر على ضيفتها كولومبيا.

وتعاملت الارجنتين جيدا مع الظروف على ارتفاع اربعة الاف متر فوق سطح البحر لتتعادل 1-1 مع بوليفيا وتمحي اثار هزيمتها 6-1 تحت قيادة مدربها وقائدها السابق دييجو مارادونا قبل اربع سنوات.

لكن الارجنتين كادت ان تنتزع الفوز اذا استغل ميسي الفرصة التي أتيحت له قرب النهاية.

واستخلص ميسي الكرة من احد مدافعي بوليفيا وانفرد بالحارس سيرجيو جالارزا لكن لحظة واحدة من التردد كانت كفيلة باهدار الفرصة.

ومنتخب بوليفيا هو الوحيد في امريكا الجنوبية الذي فشل ميسي في هز شباكه حتى الان.

وقال اليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين للصحفيين ”هذه نقطة أخرى نضيفها الى رصيدنا وهذه النتيجة ستزيد من قوة التشكيلة لكن كنا نستحق النقاط الثلاث.“

واضاف سابيا بعدما جمع فريقه اربع نقاط في جولتين عقب الفوز 3-صفر على فنزويلا يوم الجمعة الماضي ”بالطبع نملك فرصا جيدة للتأهل وزاد تفاؤلنا.“

وكانت كولومبيا تتطلع للفوز الخامس على التوالي في التصفيات بعدما سحقت ضيفتها بوليفيا 5-صفر يوم الجمعة الماضي لكنها خسرت في فنزويلا بهدف سجله المهاجم خوسيه سالومون روندون.

وحققت الاكوادور انتصارها السادس في نفس عدد المباريات على أرضها بالتصفيات بفضل هدفين من المهاجم جيفرسون مونتيرو.

وتتصدر الارجنتين التصفيات قبل استضافة كولومبيا يوم السابع من يونيو حزيران القادم.

وستلعب الارجنتين خارج أرضها بعد اربعة ايام مع الاكوادور التي تحل ضيفة على بيرو في الجولة القادمة.

وبعد العودة من الارجنتين ستلعب كولومبيا على أرضها وامام جماهيرها مع بيرو.

وستحصل اوروجواي على راحة يوم السابع من يونيو حزيران القادم عندما تلعب فنزويلا خارج ارضها مع بوليفيا وتشيلي مع باراجواي.

وقال اوسكار تاباريز مدرب اوروجواي التي حصلت على نقطتين في اخر ست مباريات بالتصفيات ”نملك الامكانات لكن نحن بحاجة لمعرفة لماذا لا تظهر هذه الامكانات.“

واضاف ”المشهد أكثر تعقيدا. هدفنا الان ليس المركز الرابع بل الخامس والذي سيمنحنا بطاقة التأهل لكأس العالم.“

وسيخوض صاحب المركز الخامس جولة فاصلة مع منتخب من اسيا على مكان في النهائيات.

وقال الارجنتيني خورخي سامباولي مدرب تشيلي ”تحسن الفريق على صعيد استعادة الكرة من المنافس ولم نترك فريقا خطيرا مثل اوروجواي ويملك الكثير من اللاعبين الكبار يسيطر على مجريات اللعب.“

وتستطيع فنزويلا الان ان تحلم بالتأهل الى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها بعدما رفعت رصيدها الى 15 نقطة في المركز الخامس بفارق الاهداف وراء تشيلي بينما تأتي اوروجواي في المركز السادس ولها 13 نقطة.

ولا تزال بيرو ولها 11 نقطة تملك فرصة مع تبقي ست مباريات للفريق في التصفيات لكن الوضع صعب للغاية بالنسبة لبوليفيا وباراجواي.

وتملك بوليفيا تسع نقاط مقابل ثماني نقاط لباراجواي متذيلة الترتيب.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below