9 كانون الأول ديسمبر 2013 / 05:34 / بعد 4 أعوام

دوري ابطال اوروبا يستعد لبعض الاثارة المطلوبة بشدة

بيرن (رويترز) - يستعد دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لبعض الاثارة المطلوبة بشدة هذا الاسبوع مع ختام مرحلة المجموعات التي اسفرت عن نتائج متوقعة الى حد كبير ومباريات من جانب واحد.

ولا تزال هناك ثمانية أماكن في دور الستة عشر لم تحسم بعد وسيكون التركيز على المجموعة السادسة حيث يتنافس نابولي وبروسيا دورتموند وارسنال على بطاقتي التأهل.

وفي ظل حاجة يوفنتوس وميلانو لنقطة واحدة من أجل الصعود ضد منافسين يتسمان بالخطورة فان الأمر قد ينتهي بتأهل كل فرق ايطاليا الى دور الستة عشر أو خروجها جميعا.

وآمال بنفيكا في بلوغ المباراة النهائية في ملعبه استاد لوش ليست في يده وستنتهي إن تغلب اولمبياكوس على اندرلخت الذي لم يحقق أي فوز بينما يواجه منافسه المحلي بورتو أيضا مهمة صعبة.

ويحتاج بازل بطل سويسرا - الذي فاز مرتين على تشيلسي في المفاجآت الوحيدة الحقيقية حتى الان - لنقطة واحدة للتأهل على حساب شالكه الالماني.

كما لا تزال هناك فرصة أمام شاختار دونيتسك وباير ليفركوزن وزينيت سان بطرسبرج واياكس امستردام للتأهل.

وصعد بسلام الى دور الستة عشر مانشستر يونايتد وريال مدريد وباريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ ومانشستر سيتي وتشيلسي واتليتيكو مدريد وبرشلونة وقد يستخدموا مباريات الجولة الأخيرة لمنح الفرصة الى لاعبين غير أساسيين.

وحتى الان انتهت اربع مباريات في مرحلة المجموعات بالفوز بفارق خمسة أهداف وست مباريات باربعة أهداف وانتهت 13 مباراة بفارق ثلاثة أهداف.

ورغم طبيعة مرحلة المجموعات الخالية من المفاجآت إلا أن الموسم الحالي كان تنافسيا أكثر من الموسم الماضي حين ضمن 13 فريقا التأهل لدور الستة عشر قبل الجولة الأخيرة من المباريات.

وكالمتوقع اثبتت المجموعة السادسة أنها الأصعب.

ويسافر ارسنال المتصدر (12 نقطة) الى نابولي (9) وهو بحاجة للتعادل أو الهزيمة بفارق أقل من ثلاثة أهداف بينما سيتأهل دورتموند (9) اذا فاز خارج ملعبه على اولمبيك مرسيليا الذي لم يحقق أي انتصار بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى.

وفي حالة فوز نابولي ودورتموند فانهما سيتساويان مع ارسنال برصيد 12 نقطة وسيتحدد المتأهلان عن طريق نتائج الفرق الثلاثة معا.

وسيكون ختام المجموعة الخامسة مثيرا أيضا عندما يحل بازل الذي يفوق مستواه دائما (ثماني نقاط) ضيفا على شالكه صاحب المستوى المتذبذب (7) وهو في حاجة الى نقطة واحدة للانضمام الى تشيلسي في دور الستة عشر.

ورغم مستواه المتواضع محليا إلا أن ميلانو البطل سبع مرات (8) من المفترض أن يحصل على النقطة التي يريدها على ملعبه ضد اياكس (7) ليتأهل مع برشلونة من المجموعة الثامنة.

وقال ماسيميليانو اليجري مدرب ميلانو الذي تحيط التكهنات دائما بمستقبله ”الفريق الهولندي حقق نتائج رائعة ويمتلك قدرات فنية جيدة ويجب أن نتوخى كل الحذر.“

وأضاف ”يجب أن نسجل.. لا يمكن أن نفكر في التعادل بدون أهداف.“

والحصول على نقطة يبدو في متناول يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي (6) عندما يزور غلطة سراي (4) في المجموعة الثانية خاصة بعدما تلقت سمعة الفريق التركي في أنه لا يقهر على ملعبه لطمة قوية بخسارته الثقيلة 6-1 أمام ريال مدريد.

وفاز يوفنتوس بمبارياته السبع الأخيرة في الدوري دون أن يستقبل أي هدف وكان سيصبح متأهلا بالفعل الى دور الستة عشر اذا لم يكن دخل مرماه هدف متأخر على ملعبه أمام غلطة سراي ليتعادل 2-2.

وقال انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس ”جعلنا التأهل صعبا ويجب الان أن نحل هذا الموقف.“

وسيكون زينيت (6) مرشحا لمرافقة اتليتيكو مدريد الى دور الستة عشر من المجموعة السابعة واعطاء كرة القدم الروسية دفعة عندما يلعب في الجولة الأخيرة في ضيافة اوستريا فيينا الذي يشارك لأول مرة ولم يحقق أي انتصار.

ويواجه بورتو (5) رحلة صعبة الى مدريد لمواجهة اتليتيكو ورغم أن الفريق الاسباني ضمن التأهل إلا أن المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني غير معروف عنه السماح للفرق التي يقودها بالاسترخاء.

وسيتنافس بنفيكا واولمبياكوس (سبع نقاط لكل منهما) على بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الثالثة حيث ضمن باريس سان جيرمان الصعود بالفعل.

والفريق اليوناني مرشح قوي في ظل امتلاكه لسجل أفضل في المواجهات المباشرة ويحتاج فقط للفوز بملعبه على اندرلخت متذيل الترتيب بينما يستضيف الفريق البرتغالي باريس سان جيرمان المرعب.

وتستعد المجموعة الأولى أيضا - التي ضمن منها مانشستر يونايتد التأهل - لنهاية مثيرة.

ويحتل شاختار (8) حاليا المركز الثاني لكن سيتعين عليه اللعب في استاد اولد ترافورد بينما يخوض ليفركوزن الذي يقل عنه بنقطة واحدة مباراة أسهل كثيرا خارج ملعبه ضد ريال سوسيداد الحاصل على نقطة وحيدة.

وأصبحت مباراة بايرن على أرضه ضد مانشستر سيتي - التي كان من المفترض أن تصبح واحدة من أهم لقاءات مرحلة المجموعات - مواجهة ودية فعليا مع ضمان الفريقين التأهل قبل مباراتين على النهاية.

(اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

من برايان هوموود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below