14 كانون الأول ديسمبر 2013 / 22:43 / بعد 4 أعوام

ابراهيموفيتش وكافاني يسجلان مجددا وباريس سان جيرمان يظل في الصدارة

زلاتان ابراهيموفيتش لاعب فريق باريس سان جيرمان بعد احرازه هدف في مرمى فريق ستاد رين خلال مباراة اقيمت بين الفريقين في رين يوم السبت. تصوير: ستيفاني ماه - رويترز

باريس (رويترز) - هز زلاتان ابراهيموفيتش وادينسون كافاني الشباك مرة أخرى ليفوز باريس سان جيرمان متصدر دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم 3-1 على مضيفه ستاد رين يوم السبت ويحافظ على تقدمه بفارق نقطتين على موناكو.

وسجل المهاجم السويدي هدفه 14 هذا الموسم من ركلة جزاء بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني وأكد شريكه في الهجوم كافاني مهاجم اوروجواي الانتصار في الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما وضع تياجو موتا باريس سان جيرمان في المقدمة في الشوط الأول بتسديدة رائعة.

ويمتلك باريس سان جيرمان 43 نقطة من 18 مباراة متقدما على موناكو صاحب المركز الثاني الذي فاز 2-صفر خارج ملعبه على جانجون.

وفي وجود ابراهيموفيتش ضمن لاعبين أساسيين آخرين عائدين للتشكيلة الأساسية بعد الغياب عن الخسارة 2-1 أمام بنفيكا في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء الماضي كان من المتوقع أن يفوز متصدر الدوري بسهولة على رين صاحب المركز 14.

وقال المدرب لوران بلان للصحفيين ”التزام اللاعبين كان جيدا جدا.. بالكرة وبدونها. لم نتعرض للكثير من الهجمات وسيطرنا على الكرة أغلب الوقت.“

وأضاف ”عندما نقوم بكل الأشياء الجيدة مثلما فعلنا الليلة.. يصبح من الصعب الفوز علينا.“

وسجل باريس سان جيرمان في الدقيقة 19 من أول محاولة له على المرمى بعدما سدد موتا كرة منخفضة من 20 مترا.

وواصل فريق العاصمة السيطرة على الكرة ونال المكافأة في بداية الشوط الثاني حين تعرض بلاز ماتودي لاعاقة داخل منطقة الجزاء بعد تحرك جيد لينجح ابراهيموفيتش في مضاعفة النتيجة الى 2-صفر من نقطة الجزاء.

وأعاد رومان اليساندريني الفارق الى هدف واحد بالهدف الأول لرين بتسديدة من ركلة حرة من مسافة بعيدة في منتصف الشوط الثاني لكن الفريق صاحب الأرض فشل في تهديد مرمى سلفاتوري سيريجو مرة أخرى وأكد باريس سان جيرمان انتصاره بالهدف 12 لكافاني في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأحرز ابراهيموفيتش وكافاني معا أهدافا أكثر من 18 فريقا ضمن 20 ينافسون في دوري الدرجة الأولى.

وموناكو هو النادي الوحيد الذي سجل أهدافا أكثر من رصيدهما معا البالغ 26 هدفا. ولعب موناكو بدون المهاجم المصاب رادامل فالكاو للمباراة الرابعة على التوالي لكن مواطنه الكولومبي جيمس رودريجيز تألق مرة أخرى وصنع هدفي فريقه.

ومرر رودريجيز (22 عاما) الى انطوني مارتيال داخل منطقة الجزاء ليسجل الهدف الأول بعد مرور اربع دقائق وأضاف الظهير الأيسر لايفين كورزاوا الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 42 بعد ركلة ركنية نفذها اللاعب الكولومبي.

وصنع رودريجيز الان سبعة أهداف وهو ما يزيد على أي لاعب آخر في دوري الدرجة الأولى هذا الموسم.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below