ثلاثي ادارة نيوكاسل سر قوته

Mon Dec 23, 2013 8:31am GMT
 

(رويترز) - تعرض ثلاثي الادارة في نيوكاسل يونايتد وهم الان باردو ومايك اشلي وجو كينير لانتقادات كثيرة على مدار 12 شهرا الاخيرة لكن المدرب والمالك ومدير الكرة في النادي يمكنهم الان الاستمتاع بعيد الميلاد بعد ان اصبح فريقهم على نحو غير متوقع من المنافسين على لقب الدوري الانجليزي الممتاز.

وفاز نيوكاسل في ست من ثماني مواجهات وكان انتصاره الاخير بثلاثة أهداف دون رد على مضيفه كريستال بالاس يوم السبت حاسما ليصبح على مرمى ست نقاط من ليفربول المتصدر.

ويحتل نيوكاسل حاليا المركز السادس في مشهد مغاير تماما لما كان عليه الوضع قبل 12 شهرا حينما كان النادي يصارع الهبوط بعد خسارة قاسية بسبعة اهداف لثلاثة امام ارسنال لكنه افلت في النهاية ليحتل المركز 16.

وقال باردو ان نتائج الفريق الحالية تثبت ان الامور تسير في طريقها الصحيح.

واضاف لوسائل اعلام بريطانية اليوم الاثنين "نحن في موقف جيد كفريق."

واضاف "اعلم ان هناك بعض الاراء الغريبة حولنا من الخارج لكننا نعمل سويا من اجل تطوير الفريق."

وتابع "مالك النادي سعيد جدا وانا كذلك واللاعبون يشعرون بالرضا لان من دونهم ما كان ليتحقق هذا الامر."

واختير باردو افضل مدرب عن شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي بعدما حقق فريقه انتصارات اثارت الاعجاب على تشيلسي وتوتنهام ونوريتش سيتي ووست بروميتش بعد بداية صعبة لحملته.

وبعدها خسر الفريق على نحو مفاجيء في ضيافة سوانزي سيتي قبل ان يحقق اول انتصاراته على مانشستر يونايتد على ملعب اولد ترافورد منذ 1972.   يتبع

 
مايك اشلي مالك نيوكاسل يونايتد (يسارا) يتحدث مع مدير الكرة في النادي جو كينير اثناء مباراة للفريق في الدوري الانجليزي الممتاز يوم 21 سبتمبر ايلول 2013 - رويترز