تعادل محبط بدون اهداف بين ارسنال وتشيلسي في ليلة باردة

Mon Dec 23, 2013 11:53pm GMT
 

لندن (رويترز) - لم ترتق مباراة كان يتوقع أن تكون قوية الى مستوى التوقعات وتلاشت آمال ارسنال في استعادة صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بتعادله بدون أهداف مع تشيلسي يوم الاثنين.

وبعد تسعة أيام من الخسارة 6-3 خارج ملعبه أمام مانشستر سيتي ومع تقدم منافسيه على اللقب خلال بداية هذا الاسبوع وجد ارسنال نفسه مختنقا جراء الاداء الدفاعي لتشيلسي ونادرا ما سدد كرة على المرمى.

وهتف مشجعو الفريق صاحب الأرض "تشيلسي ممل.. ممل" في ليلة ممطرة بشمال لندن لكن في الواقع كان للزوار النصيب الأكبر من الفرص القليلة وسيشعر برضا أكبر بعد مباراة مخيبة للآمال.

وتقدم الفريقان خطوة في الترتيب إذ أصبح ارسنال في المركز الثاني برصيد 36 نقطة بفارق الأهداف وراء ليفربول بينما عاد تشيلسي الى قائمة الفرق الاربعة الأولى وله 34 نقطة خلف ايفرتون بفارق الأهداف أيضا.

وكانت الأمور ستكون أفضل لتشيلسي اذا كانت كرة فرانك لامبارد في الشوط الأول هزت الشباك بدلا من اصطدامها بالعارضة.

وقال جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي - الذي لم يخسر مطلقا أمام ارسين فينجر مدرب ارسنال في عشرة لقاءات بعد تعادل يوم الاثنين- إن الفريقين قدما مباراة متكافئة.

وابلغ مورينيو محطة سكاي سبورتس التلفزيونية "كانت مباراة خططية. مباراة اراد ارسنال الفوز بها لكنه لم يرغب في الخسارة واراد تشيلسي الانتصار لكنه لم يرغب في الخسارة."

وأضاف "سنحت لنا أفضل فرص المباراة.. أنا سعيد بوجود تكنولوجيا مراقبة خط المرمى لذلك لم يستطع أحد الاعتراض حين سدد فرانك لامبارد في العارضة."

وتابع "حارس (تشيلسي بيتر شيك) لم يكن في المباراة.. سيطرنا على المباراة دفاعيا. سمحنا (للاعب وسط ارسنال) ميكل ارتيتا بتناقل الكرة من جهة الى جهة.. كنا نهيمن تماما على اللعب."   يتبع

 
اوليفر جيرود لاعب ارسنال يسدد كرة على مرمى تشيلسي في مباراة الفريقين يوم الاثنين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في لندن. رويترز